الشاهد الشهيد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الشاهد الشهيد

عماد الدين أديب

اغتيال ضابط أمن الدولة بهذه الطريقة الإجرامية وفى هذا التوقيت بالذات هو محاولة لإعطاء عدة رسائل مقصودة، بعضها ظاهر وبعضها مبطن. ويمكن فهم هذه الجريمة البشعة التى أودت بحياة ضابط وُصف من قبل زملائه والذين عرفوه، بأنه نموذج للانضباط والاستقامة وصاحب خلق رفيع وأداء متميز فى وظيفته. هذه الرسائل يمكن إجمالها وتحديدها على النحو التالى: أولاً: اختيار الهدف، وهو بالتأكيد متعمّد من أجل توجيه ضربة نفسية لجهاز الداخلية وفريق الأمن الوطنى الذى نشط فى مكافحة الإرهاب واستطاع فى الآونة الأخيرة ضرب تنظيم الإخوان ضربة موجعة فى عمليات البحث والكشف والتعقب. ثانياً: محاولة التأثير على أى شاهد محتمل تسول له نفسه أن يدلى بشهادته فى قضايا الاتهامات الموجهة لقيادات الإخوان المنظورة الآن أمام المحاكم. ثالثاً: اختيار توقيت ما بعد انتهاء حالة الطوارئ بعدة أيام قليلة لاختبار رد فعل الحكومة والداخلية تجاه مثل هذا العمل فى ظل مرحلة اللاطوارئ. رابعاً: استخدام لغة إرهاب قائمة على عملية نوعية، الغرض منها إظهار نوع جديد من التصعيد الإخوانى ضد الحكومة ورموزها فى جميع أجهزة الدولة. إن هذه اللغة، هى لغة عصبية وفاشلة، ولن تؤتى أى نتائج إيجابية، وهى بالتأكيد تتناقض تماماً مع بيان ما يسمى التحالف من أجل الشرعية الذى يتحدث عن الحوار! لا يمكن أن تتلازم لغة القتل بالرصاص مع الدعوة إلى الحوار فى آن واحد. إن هذه الرسائل الملغومة مزدوجة المعايير لا يمكن لها أن تنجح فى تحقيق أى نوع من التهدئة المرجوة بهدف أى تسوية حقيقية تؤدى إلى الاستقرار الحقيقى فى البلاد. وما أستطيع أن أؤكده أن جماعة الإخوان وأنصارها سوف يعانون كثيراً وطويلاً وسوف يدفعون فاتورة باهظة للعملية الإجرامية ضد الضابط الشاهد الشهيد. نقلاً عن "الوطن"

GMT 05:41 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

على قلب رجل واحد إلا حتة

GMT 05:09 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

حاجة أميركا وروسيا.. إلى صفقة سورية

GMT 05:06 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

لا تراهنوا على «ترامب»!

GMT 05:05 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

انفراج واسع فى الأزمة السورية

GMT 05:03 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

23 يوليو و«الجماعة 2»

GMT 05:02 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

23 يوليو!

GMT 05:00 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

الثورة الحقيقية

GMT 05:33 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

جراحة اقتصادية بدون ألم
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الشاهد الشهيد   مصر اليوم - الشاهد الشهيد



  مصر اليوم -

لمناقشة فيلمها المقبل "Black Panther"

لوبيتا نيونغو أنيقة خلال حضورها "Comic-Con"

سان دييغو ـ رولا عيسى
حرصت النجمة لوبيتا نيونغو على حضور فعاليات معرض "Comic-Con"  السينمائي، السبت، والمُقام في مدينة سان دييغو الأميركية من أجل مناقشة فيلمها المقبل "Black Panther". واختارت لوبيتا نيونغو، البالغة من العمر 34 عاما، لهذه المناسبة جمبسوت مزركش من اللون الأخضر والأسود مع رداء طويل مماثل حمل توقيع المصمم اللبناني العالمي إيلي صعب من مجموعته الجديدة لعام 2018. وبدت الفنانة الكينية بكامل أناقتها في نمط صيفي جديد مزخرف، مع ابتسامتها العريضة، وأضافت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار كوليه ذهبيا يناسب خط العنق المنخفض لردائها. انضمت لوبيتا لحضور المؤتمر المقام حول الفيلم مع أبطال العمل وهم شادويك بوسيمان، مايكل بي جوردون، داناي غوريرا، مارتن فريمان، دانييل كالويا، والمخرج ريان كوغلر حيث تم الكشف عن البوستر الرسمي للفيلم. ينطلق الفيلم من قصة "تشالا" ملك "واكاندا" الأفريقية، والذي يتولى مسؤولية الحكم في المملكة، ويتحتم عليه الدفاع عن أرض بلاده من التمزق بفعل تدخلات

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست
  مصر اليوم - تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon