الإضرار بمصالح الناس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الإضرار بمصالح الناس

عماد الدين أديب

هل كل من يريد التظاهر فى أى وقت وفى أى مكان وبأى شعارات وبأى عدد، يحق له أن يفعل ذلك؟ فى الديمقراطيات الراسخة لا بد من توجيه إخطار قانونى بأسبوع مسبق لتاريخ المظاهرة محدد المعلومات التالية: 1- اسم الجهة المتظاهرة. 2- المسئول عن إدارة المظاهرة. 3- موعد المظاهرة (ساعة البدء وساعة النهاية). 4- مسار المظاهرة. 5- الأعداد المتوقعة للمظاهرة حتى تتمكن أجهزة الأمن من إعداد القوة اللازمة لتأمينها. 6- الشعارات المستخدمة فى المظاهرة. ويترك للجهة الإدارية أن تجرى تعديلات أو تقبل أو ترفض بعض الشروط بناء على ظروف الأمن ومصالح المواطنين. أما فكرة أننا كجماعة أو كتيار نخرج فى مظاهرة مفتوحة الوقت، مفتوحة العدد، ونقوم بإغلاق جميع مسارات الطرق والشوارع الحيوية للعاصمة، مثلما حدث أمس الأول فى مظاهرة الألتراس، فهذا نوع من الجنون أو الفوضى. إن الضرر الذى يقع على المواطنين من عدم تمكنهم من أداء مصالحهم، أكبر من الضرر لعدم تمكن الألتراس من الاحتجاج على مشاكلهم! هناك من أراد أن يصل إلى بنك لإنجاز معاملات، وآخر أراد أن يزور والدته، وأخرى تريد إحضار أطفالها من المدرسة، وآخر عجوز يريد الذهاب إلى المستشفى، وغيرهم يريدون عبور وسط القاهرة للسفر عبر المطار بحثاً عن الرزق وهرباً من الفوضى والبطالة. يجب أن نقدر مصالح الناس، وهنا أتحدث عن غالبية الناس. يجب أن نفكر فى إيجاد وسيلة للتعبير عن أنفسنا دون الإضرار بمصالح الغير. ولا يجب أن يكون الإضرار فى حد ذاته هدفاً، بمعنى أن يكون سلوكاً انتقامياً وعقابياً للدولة والمواطنين، بمعنى إذا لم تفعلوا ما نريد، فسوف نوقف لكم كل أشكال الحياة! حرام! نقلاً عن "الوطن"

GMT 08:40 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

خديعة تعريف الإرهاب

GMT 07:21 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

أردوغان لا يمكن أن يكون وسيطاً

GMT 07:19 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

صراع القوة بين روحانى وخامنئى

GMT 07:17 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

داعشيات أجنبيات

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

مريم فتح الباب!

GMT 07:12 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

محمد نجيب

GMT 07:10 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

معارك الانفراد بالسلطة

GMT 05:50 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

أصيلة 2017: كلام لا يقال إلا في المغرب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الإضرار بمصالح الناس   مصر اليوم - الإضرار بمصالح الناس



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon