شرعية محاكمة د. مرسى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - شرعية محاكمة د مرسى

عماد الدين أديب

فى حواره مع الإعلامى القدير الأستاذ عمرو أديب، قال المستشار محمود الخضيرى كلاماً بالغ الأهمية حول محاكمة الرئيس السابق الدكتور محمد مرسى يوم 4 نوفمبر المقبل. سأل الأستاذ عمرو المستشار الخضيرى سؤالاً بالغ الأهمية لا بد من عرض ترتيب سياقه على النحو التالى: عمرو: هل تعتقد أن قرار محاكمة الرئيس مرسى هو قرار سياسى؟ الخضيرى: أعتقد ذلك. عمرو: إذن أنت تعتقد أنه برىء من التهم الموجهة إليه! الخضيرى: أعتقد أن الرئيس مرسى برىء من هذه التهم وإن كنت لم أطلع بعد على ملف القضية. عمرو: إذن كنت تعتقد أن قرار محاكمة الدكتور مرسى سياسى وأن الرجل برىء من التهم الموجهة له، فهل تعتقد أن محاكمته تفتقد الشرعية؟! هنا صمت المستشار الخضيرى، ثم تردد قليلاً وقال: «أعتقد قد تكون فاقدة للشرعية». هنا أتوقف طويلاً أمام مسألة شرعية مبدأ محاكمة الرئيس السابق الدكتور مرسى التى أثارها المستشار الخضيرى أحد المتعاطفين بقوة مع جماعة الإخوان وأحد رجال القضاء المحترمين. مسألة الشرعية ستكون هى النقطة المركزية والقضية المحورية التى سيدور حولها كل الجدل السياسى والعاصفة السياسية التى سوف تثيرها جماعة الإخوان فى الداخل وتنظيمها الدولى فى الخارج. الطعن على محاكمة الدكتور مرسى سوف يكون فى مسألة «المبدأ» ومن «المنبع»، بمعنى أن المحاكمة لا تجوز لأنها تأتى من سلطة انقلاب على الشرعية سيطرت على استقلال النيابة مما أدى إلى تسييس القرار، وبالتالى فإن محاكمة الدكتور مرسى باطلة، ولا تجوز، وكل ما ينتج عنها من أحكام باطل على أساس أن المحكمة فاقدة الشرعية وأن «ما يبنى على باطل فهو باطل». هذا هو المنطق الذى سوف يحكم دفاع الإخوان على محاكمة الدكتور مرسى، وتلك هى الأغنية التى سوف نسمع كلماتها تردد ليل نهار فى جميع وسائل الإعلام المتعاطفة مع الإخوان. من هنا يتعين على نظام ثورة 30 يونيو أن يحسم هذه المسألة من البداية، ويتعين على ممثل النيابة أن يقطع بما لا يدع مجالاً للشك فى مسألة أسس شرعية هذه المحاكمة. فى يقينى أن الجلسة الأولى أو الثانية لمحاكمة الدكتور مرسى يجب أن تحتوى على الأسانيد والدلائل القانونية القائمة على صحيح القانون التى تبرر إحالة الرئيس السابق للبلاد إلى المحاكمة. لا نريد أن نعيش فى وطن يكون فيه بعد عام رئيس جديد منتخب ورئيس آخر أسبق يطعن أنصاره فى أنه ما زال الرئيس الشرعى للبلاد. نقلاً عن "الوطن"

GMT 07:24 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

السلطة إذ تعيد تشكيل الحركة

GMT 09:05 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

مصطفى طلاس.. النموذج السني المطلوب

GMT 09:02 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الأخبار الأخرى لأمة سعيدة بجهلها

GMT 08:59 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

لا تظلموا التاريخ

GMT 08:54 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الاستفتاء الكردي وما كان الملا ليفعله

GMT 08:42 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

ليس معركة الدول الأربع وحدها

GMT 08:31 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

«على عهدك وباقى»

GMT 07:11 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

السعودية تستعيد روح المبادرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - شرعية محاكمة د مرسى   مصر اليوم - شرعية محاكمة د مرسى



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon