فيلم مصرى طويل!

  مصر اليوم -

فيلم مصرى طويل

عماد الدين أديب

من الحوارات التى تعلمت منها واستمتعت بها ذلك الحوار الذى تشرفت بإجرائه هذا الأسبوع مع الدكتور يوسف زيدان على قناة الـ«سى. بى. سى». وأعظم ما فى الحوار مع شخصية باستنارة وعمق وثقافة الدكتور «زيدان» هو القدرة الفائقة على التصوير الدقيق لمعانى الاستياء وتفسير الأحداث وتعميق النتائج وصفاء الرؤية. ورؤية الفيلسوف ورجل التاريخ ذى الوعى المعرفى والفكر الثقافى، تساعد الدارس الحائر الذى يبحث عن إجابات موضوعية عن أسئلة صعبة مثلى على الاهتداء إلى تفسير وتوضيح لكل ما يحدث حولنا من صراعات وأزمات. وقد توقفت طويلاً أمام رؤية الدكتور يوسف زيدان لشكل نظام الرئيس الأسبق حسنى مبارك الهرمى ذى الثلاثة أضلاع الذى وضع فيه المعارضة ومنها المعارضة المدنية والإخوانية كحجر أساسى وأصيل فى تركيبة ذلك النظام. من هنا حرص الدكتور زيدان على أن يوضح أن أحد أسباب تعثر ثورة 25 يناير 2011 يرجع إلى اكتمال الوعى وعدم فهم ماهية وطبيعة النظام الذى هتف الشباب يطالبون بإسقاطه. من هنا نفهم إشكالية عدم قدرة من قام بالثورة على جنى ثمارها، ونفهم أيضاً ثورة الإخوان للحصول على جائزة ثورة يناير بالوصول إلى سدة الحكم. ولعل العبارة البليغة التى رددها الدكتور زيدان التى تقول «إن الوعى هو وقود الثورة» هى كاشفة لما سبق وأيضاً هادية لما نعيشه الآن حتى لا تدفع بنا «السذاجة السياسية» و«العاطفة البريئة» إلى تسليم إنجازات ثورة 30 يونيو 2013 إلى قوى لا تستحقها أو غير أمينة عليها. وأسعدنى قول الدكتور زيدان إن ثورة 30 يونيو مكملة لثورة يناير، وإن ثورة يونيو أكثر نضجاً من ثورة يناير بسبب تراكم الخبرة التى حصلت عليها. إننا فى زمن أحوج ما نكون فيه لأن نسعى إلى فهم مجريات الأمور بشكل فيه وعى وعمق. الأحداث التى نحياها أكثر من مجرد أخبار وأعمق من مجرد شريط صور. إن سرعة وتلاحق الأحداث اليومية والتطورات الجسيمة فى حياتنا تسرق الوعى الجمعى للناس وتجعلهم يلهثون حول تفاصيل الخبر يتابعونه بشكل لحظى وكأنه فيلم مصرى طويل ملىء بالمشوقات والمشهيات الإنسانية والتراجيدية والدموية والسياسية. إننا فى فيلم مصرى طويل شاهدنا فيه رئيساً يحاكم وجيشاً يحكم والهاربين من المعتقل يصلون إلى حكم البلاد ثم يفقدونه فى 12 شهراً. إننا فى فيلم شاهدنا فيه دماء على الأسفلت وفض اعتصامات ومظاهرات طلبة، وشباباً يتم إلقاؤه من على أسطح المنازل. إننا فى فيلم مصرى طويل فيه صراع بين الجيش والإخوان على قلب البطلة المسماة بـ«مصر المحروسة». نقلاً عن "الوطن"

GMT 08:50 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

صراع روسى أمريكى على القرار المصرى

GMT 08:48 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

جماعة الإخوان وقرار القدس !

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

زيارة للمستقبل

GMT 08:42 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الأخبار العربية الأخرى

GMT 08:40 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

إيران تدفع لبنان إلى الحرب

GMT 08:38 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

معركة الحديدة محاصرة الانقلاب

GMT 09:20 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

لقاء «السيسى بوتين» الثامن هو «الضامن»

GMT 09:17 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

محمد سلماوى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيلم مصرى طويل فيلم مصرى طويل



كشفت أنها خضعت لتدريبات فنون الدفاع عن النفس

لوبيتا نيونغو تمارس "اليوغا" على غلاف مجلة "فوغ"

واشنطن ـ رولا عيسى
خضعت الممثلة الكينية الحائزة على جائزة "الأوسكار"، لوبيتا نيونغو، لجلسة تصوير خاصة لصالح مجلة "فوغ" الشهيرة والتي من المقرر عرضها على غلاف العدد الجديد الصادر في يناير/تشرين الثاني. وأشارت الممثلة التي تبلغ من العمر 34 عاما إلى كيفية حصولها على شكل خاص لجسمها وذلك في معرض حديثها عن فيلمها المقبل "Black Panther"، وكشفت نيونغو، التي تظهر في صور الغلاف وهي تمارس "اليوغا"، أنها خضعت لتدريب مختلط في فنون الدفاع عن النفس، وقضت ما يصل إلى أربع ساعات يوميا لمدة ستة أسابيع في معسكر مع زملائها. وتلعب الممثلة الكينية المكسيكية، في الفيلم المقبل، دور ناكيا، وهي حارس شخصي، وتدور أحداث الفيلم في إطار تشويقي حول شخصية "تشالا" والذي يحاول الدفاع عن مملكته والتي تسمي "واكندا"، من مجموعة من الأعداء داخل وخارج البلاد، والفيلم من بطولة شادويك بوسمان، لوبيتا نيونجو، مايكل بي جوردن، مارتن فريمان، فوريست ويتكر، القصة مستوحاة من

GMT 08:55 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018
  مصر اليوم - الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018

GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد
  مصر اليوم - ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"
  مصر اليوم - القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في نيت جيتس

GMT 03:20 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يُحطّم المعايير في التعامل مع الاقتصاد المتنامي
  مصر اليوم - ترامب يُحطّم المعايير في التعامل مع الاقتصاد المتنامي

GMT 02:25 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

هنا موسى تصف التليفزيون المصري بالمدرسة وتتمنى التعلم بها
  مصر اليوم - هنا موسى تصف التليفزيون المصري بالمدرسة وتتمنى التعلم بها

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon