منطق الهزيمة 6 مقابل هدف!

  مصر اليوم -

منطق الهزيمة 6 مقابل هدف

عماد الدين أديب

الهزيمة الساحقة التى منى بها منتخب مصر أمام فريق غانا 6 مقابل هدف واحد فى استاد «كوماسى» هى نتيجة متوقعة لمن يريد إبعاد العواطف الوطنية والأمنيات الشعبية، ويسعى لتحليل الأمور بعقل بارد وبموضوعية الظروف المحيطة. كرة القدم، مثلها مثل أنواع الرياضة تقوم على 3 أسس: العلم، التدريبات، الموهبة. فى الحالة المصرية نحن دائماً نعتمد بالدرجة الأولى على الموهبة ونعتقد أن حضارة الـ7 آلاف سنة سوف تدفع أقدام الرجال إلى الفوز التلقائى دون أدنى مجهود وبعدها نذيع على الفضائيات أغنية «والله وعملوها الرجالة» و«المصريين أهمه»! فى بريطانيا حينما يفوز المنتخب الإنجليزى بمسابقة لا نرى الإنجليز يمجدون فى تاريخهم الملكى أو يضعون صورة جلالة الملكة إليزابيث الثانية فى استاد «ويمبلى». وفى إسبانيا حينما يفوز «برشلونة» بكأس الملك خوان كارلوس لا تتحرك النزعة «الكتالونية» لتلك المنطقة الجغرافية. وفى ألمانيا حينما تفوز بكأس أوروبا لكرة القدم لا تتحرك مشاعر ألمانيا فوق الجميع التى روجها هتلر فى الحرب العالمية الثانية. الفوز والهزيمة، فى كرة القدم، فى الحروب، فى المسابقات العلمية، فى مهرجانات السينما، هى مسألة تخضع لمقاييس علمية موضوعية فيها جهد ومثابرة وانضباط صارم لا يعرف الكلل أو الملل. ولم نسمع عن مدرب أى فريق انهزم قال إن سبب هزيمته هو الأمطار أو طبيعة أرضية الملعب أو نقص الأكسجين أو أنه تسلم مسئولية الفريق منذ فترة قصيرة! المدرب الدولى المحترف إما أن يفوز أو أن ينهزم، فإذا فاز فهو انتصر، وإذا انهزم فهو فشل، وهو أيضاً مسئول عن هذا الفشل. أما مبدأ التعادل فهو فى عرف المدرب العالمى نوع من أنواع المكسب. الفوز فوز، والهزيمة هزيمة بصرف النظر عن الأسباب أو الأعذار. وكما يقولون فى ثقافة الغرب لا شىء ينجح مثل النجاح، ولا شىء يدق جرس الإنذار مثل الهزيمة. أما فكرة التمثيل المشرف التى ابتدعها العقل المصرى بمعنى أنه لا يهم أن يفوز ولكن المهم هو التمثيل المشرف فإن هذا لا ينطبق أبداً على مدرب أى فريق عالمى محترف. يجب أن ندخل المباراة أو أى تحدٍ نجربه بمنطق الرغبة فى الفوز. يجب أن يحكمنا منطق الانتصار والفوز والتفوق وليس منطق البحث عن عذر لهزيمة! نقلاً عن "الوطن"

GMT 11:18 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

إسرائيل أولاً

GMT 10:54 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

عيون وآذان (سنة لترامب في البيت الأبيض)

GMT 10:49 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

من مفكرة الأسبوع

GMT 10:27 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

الثعلب فات!!

GMT 10:24 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

الظهور المتأخر لحل الدولة الديمقراطية الواحدة

GMT 10:03 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

الموقف الأمريكى من الانتفاضة الإيرانية

GMT 09:53 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

القضية الكردية مجدداَ

GMT 09:37 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

حصار وانفراج

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منطق الهزيمة 6 مقابل هدف منطق الهزيمة 6 مقابل هدف



احتفالًا بظهورها شبه عارية على النسخة الإسبانية

فيكتوريا بيكهام بإطلالة خلابة في حفل "فوغ"

مدريد ـ لينا العاصي
حضرت مصممة الأزياء العالمية فيكتوريا بيكهام، زوجة لاعب كرة القدم الشهير ديفيد بيكهام، حفل العشاء الذي أقامته مجلة "فوغ" في مدريد، إسبانيا، مساء الخميس، للاحتفال بتصدرها غلاف المجلة بإطلالة مثيرة لعددها هذا الشهر بالنسخة الاسبانية، وذلك بعد عودتها من سفر الزوجان نجم كرة القدم ديفيد بيكهام وزوجته المغنية السابقة فيكتوريا بيكهام إلى باريس معًا يوم الأربعاء لحضور عرض أزياء "لويس فيتون". بدت فيكتوريا البالغة من العمر 42 عاما، التي تحولت إلى عالم الموضة، بإطلالة مذهلة وجذابة خطفت بها أنظار الحضور وعدسات المصورين، حيث اختارت فستانا أنيقا باللون الأحمر من مجموعتها لصيف وربيع 2018، من الحرير الشيفون، وأضفى على جمالها الطبيعي مكياجا ناعما وهادئا، الذي أبرز لون بشرتها البرونزي، بالإضافة إلى تسريحة شعرها المرفوع.  كما نسقت فستانها الأحمر مع زوجا من الاحذية باللون البنفسجي ذو كعب عالي، وقد أثارت فيكتوريا ضجة كبيرة ما بين الموضة العالمية، وذلك أثناء حضورها

GMT 09:59 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية
  مصر اليوم - ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية

GMT 09:22 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال
  مصر اليوم - قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال

GMT 07:36 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع
  مصر اليوم - جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع

GMT 05:12 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جونسون يعيد الحديث عن بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا
  مصر اليوم - جونسون يعيد الحديث عن بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا

GMT 04:48 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

"بي بي سي" تتعرَّض لانتقادات واسعة بعد التمييز الإيجابي
  مصر اليوم - بي بي سي تتعرَّض لانتقادات واسعة بعد التمييز الإيجابي

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon