السياحة يا قوم!

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - السياحة يا قوم

عماد الدين أديب

نحن بحاجة ماسة إلى خطة تسويق دعائى وإعلامى عالمية من أجل تنشيط السياحة الوافدة إلى مصر. أول شروط هذه الحملة هو أن تختفى صور ومظاهر الاضطرابات وأعمال العنف والإرهاب من مصر فى وسائل الإعلام الدولية وتحل محلها صور وأفلام عن المشروعات الجديدة وعن حالة الاستقرار التى بدأت البلاد تنعم بها. لن يأتينا سائح وهو يرى فنادق القاهرة ومعالمها وهى تهدد وتحرق. لن يأتينا سائح إلى شمال وجنوب سيناء وهناك حرب دائرة ضد الإرهاب والعنف، وهناك تهديد وترويع للمواطنين الآمنين هناك. نحن بحاجة إلى شركات دولية متخصصة ذات خبرة عميقة ولديها إمكانيات التأثير والنفاذ إلى وسائل الإعلام والتسويق العالمية، بحيث تُحدث أكبر الأثر فى أقل فترة زمنية ممكنة. إن كل يوم بلا سياحة يشكل خسائر مباشرة وغير مباشرة للاقتصاد الوطنى ولحركة المال والأعمال فى مصر. فى عام 2010 بلغ الدخل السياحى فى مصر 14 مليار دولار أمريكى، مما أدى إلى المساهمة بشكل أساسى فى وصول معدل التنمية فى مصر إلى 8٪، وهو معدل غير مسبوق فى تاريخ مصر. إن النشاط السياحى فى مصر يؤثر على دخول أربعة من عشرة مواطنين من قوة العمل فى البلاد بشكل مباشر وغير مباشر. وبالرغم من أهمية وأولوية تحقيق الأمن والأمان فى حياتنا فإننا يجب أيضاً أن نعمل بشكل متوازٍ وبمنتهى القوة على إنعاش الاقتصاد الوطنى الذى تشكل السياحة مجالاً رئيسياً فيه. وفى يقينى أن عقد مؤتمر قومى مصرى أولاً، يمهد لمؤتمر عالمى لتنشيط السياحة فى الخارج، وهو مسألة يجب أن تشغل حكومة الدكتور حازم الببلاوى الانتقالية. ليس منتظراً من حكومة انتقالية أن تحل كل المشاكل دفعة واحدة، أو فى زمن قصير للغاية نسبياً، لكنها بلا شك قادرة على وضع الحلول السليمة على المسار الصحيح. نحن لسنا دولة صناعية كبرى ولسنا دولة قادرة الآن على تحقيق الاكتفاء الذاتى الزراعى لإطعام شعبها، لكنها بلا شك قادرة على تعزيز اقتصاد المؤسسات مثل السياحة ورفع دخل قناة السويس وتشجيع المصريين فى الخارج على زيادة تحويلاتهم إلى الوطن. فلتكن البداية من السياحة. نقلاً عن "الوطن"

GMT 02:14 2017 الخميس ,27 تموز / يوليو

معركة كرامة أولا

GMT 08:47 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

لبنان في غنى عن هذا النوع من الانتصارات

GMT 08:46 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

حلم الدولة المدنية

GMT 08:45 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

اسأل الرئيس وكن أكثر تفاؤلا

GMT 08:42 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

حكمة الحكيم

GMT 08:41 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

فى مؤتمر الشباب !

GMT 08:40 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

خديعة تعريف الإرهاب

GMT 07:21 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

أردوغان لا يمكن أن يكون وسيطاً
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - السياحة يا قوم   مصر اليوم - السياحة يا قوم



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon