"هلكتونا"!

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هلكتونا

عماد الدين أديب

  لم أكن أتخيل يوماً أننى حينما سوف أضطر إلى إعطاء نموذج عن الحاجة إلى الاعتدال سوف أضرب مثلاً بمسئول إيرانى. ولكن هكذا جاء تصريح الرئيس الإيرانى الجديد حسن روحانى ليقول: «لقد ضاق المجتمع ذرعاً بالتطرف ويرحب بالاعتدال، إن الناس بحاجة إلى التفكير المعتدل». وفى يقينى الراسخ أن نفس الحاجة التى يتوق إليها المجتمع الإيرانى هى ذاتها حالة المجتمع المصرى الآن الذى عانى طويلاً حالات متعددة من التطرف. والتطرف فى اللغة هو الوصول فى الأمر إلى أحد طرفيه. والتطرف ليس مقصوراً بالضرورة على التطرف الدينى، لكنه حالة قد تنطبق على سلوكيات متعددة فى مجالات مختلفة. عشنا فى مصر منذ عام 1952 تطرفاً فيه جنوح كبير إلى تغليب السلطة العسكرية على أى سلطة مدنية. وعشناً تطرفاً تم فيه قتل المبادرة الفردية للإنسان المصرى من خلال فرض حراسات وتأميمات إجبارية بلا سند أو قانون. وعشنا تطرفاً لجماعات دينية بدأت من التيار القطبى فى جماعة الإخوان، مروراً بالتكفير والهجرة، إلى الجماعة الإسلامية التى قتلت الرئيس السادات حتى ارتباط حركة السلفية الجهادية بتنظيم القاعدة. وعشنا حالات من التطرف فى الفساد الإدارى؛ حيث تم زواج ومصاهرة المال بالسلطة بشكل خلق حالة تضارب مصالح مخيفة وأدى إلى ارتفاع معدلات الفساد بشكل قياسى. وعشنا حالات من التطرف الاجتماعى من أسلوب التعامل مع المرأة وزواج الفتيات وصولاً إلى تحريم الفن وهدم التماثيل ورفض الآخر العلمانى والمسيحى والأجنبى! نعم نحن بحاجة ماسة وشديدة أن نهدأ وأن نستقر قليلاً وأن نتوقف قليلاً عن كل أنواع التطرف الدينى والاجتماعى والثورى، فلا يمكن أن نعيش ثواراً فى ميادين مدى الحياة! نحن بحاجة إلى السكينة وليس إلى الاستكانة بعدما انتقلنا من حالة التطرف فى الخضوع إلى الحاكم، أى حاكم، إلى رفض الحاكم، أى حاكم. نحن بحاجة إلى الاعتدال فى التعامل مع ملفات حياتنا اليومية حتى نستطيع أن نعيش فى أمن وأمان وحرية ورفاهية. نحن بحاجة إلى الاعتدال.   "الوطن"  

GMT 07:24 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

السلطة إذ تعيد تشكيل الحركة

GMT 09:05 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

مصطفى طلاس.. النموذج السني المطلوب

GMT 09:02 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الأخبار الأخرى لأمة سعيدة بجهلها

GMT 08:59 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

لا تظلموا التاريخ

GMT 08:54 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الاستفتاء الكردي وما كان الملا ليفعله

GMT 08:42 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

ليس معركة الدول الأربع وحدها

GMT 08:31 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

«على عهدك وباقى»

GMT 07:11 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

السعودية تستعيد روح المبادرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هلكتونا   مصر اليوم - هلكتونا



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف
  مصر اليوم - صقلية تعدّ مكانًا ملهمًا لسكان أوروبا الشمالية

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:12 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

هوبسون يقدم زيوتًا طبيعة تساعد على تحسن الصحة

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon