ضحايا رابعة العدوية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ضحايا رابعة العدوية

مصر اليوم

يجب أن نتعامل مع معتصمى رابعة العدوية على أنهم «ضحايا» أكثر منهم طرفاً مذنباً. يجب أن نفهم أن هؤلاء أسرى فكرة غرست فى عقولهم على مر السنين وتم تكثيفها فى الآونة الأخيرة. ويقول هؤلاء فى تقرير لوكالة الأنباء الفرنسية من داخل معسكر الاعتصام: «إننا لا نشاهد إلا قنواتنا الإسلامية ولا نقرأ سوى جريدة الحرية والعدالة ونصدق كل كلمة تقال لنا على منصة الميدان». ويقول التقرير إن المعتصمين يؤمنون بأن تعدادهم داخل الاعتصام بلغ ما بين 4 أو 5 ملايين ويصدق المعتصمون أن جميع المواطنين فى جميع المدن والمحافظات يتضامنون مع الاعتصام وأن حقيقة المتظاهرين يوم 30 يونيو هى أن الشرطة والجيش دفعا برجالهما بملابس مدنية كى يعطوا الانطباع بأن هناك ثورة شعبية. ويؤمن هؤلاء، حسب تصريحاتهم، بأن المجتمع الدولى كله يقف مع الاعتصام ومع عودة الدكتور مرسى لمقعد الرئاسة وأن قطعتين من الأسطول الأمريكى تقفان قبالة الساحل المصرى تمهيداً للتدخل السريع لنجدة الإخوان. هذا العالم الافتراضى الذى صنعه الإخوان لأنفسهم هو أساس الأزمة التى تحياها الجماعة الآن ودون التعامل الجدى مع هـــذا المنطق الأعوج المخالف تماماً لحقائق الأمور، فإن الأزمة سوف تستفحل والصراع قد ينقلب أكثر دموية! إنها حالة نفسية عقلية جماعية يدبرها قادة الجماعة من على منصة رابعة العدوية بهدف استخدام هذه الحشود كورقة ضغط سياسى وابتزاز نفسى ضد الداخل المصرى. هل هذه الحالة النفسية قابلة للحوار، راغبة فى التسوية جادة فى الوصول إلى حلول حقيقية؟ إن مثل هذا المنطق الذى يسيطر على عقول هؤلاء الضحايا سوف يحول هؤلاء الضحايا إلى قنبلة بشرية موقوتة قابلة للانفجار فى أقرب وقت. 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ضحايا رابعة العدوية   مصر اليوم - ضحايا رابعة العدوية



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية

GMT 08:31 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

«على عهدك وباقى»

GMT 07:11 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

السعودية تستعيد روح المبادرة

GMT 07:09 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

لماذا لم يخرجوا للتظاهر؟

GMT 07:08 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

«المتغطى بالأمريكان عريان»

GMT 07:06 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

نهاية الأسبوع

GMT 07:05 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

تيران وصنافير الكاشفة

GMT 07:03 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الفائزون بجوائز الدولة

GMT 07:19 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

'يوم خطف القدس'
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon