بانتظار «الإخوان الجدد»!

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بانتظار «الإخوان الجدد»

عماد الدين أديب

بعد ما حدث من صعود وهبوط، ومن مصادمات وعنف لجماعة الإخوان المسلمين على مدار 83 عاماً، ألم يحن الوقت الآن لتطوير فكر وفلسفة وأهداف الجماعة وظهور ما يمكن أن يسمى بـ«الإخوان الجدد»؟ عاشت الجماعة على فكر مؤسسها الإمام حسن البنا الذى أعلن قيام الجماعة عام 1929 فى مدينة الإسماعيلية كحركة دعوية سلفية متأثرة بالطريقة الحصافية. وكان أهم المبادئ المعلنة للجماعة عند بدء الدعوة أنها تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر وتسعى إلى إعادة الدين إلى صفائه وأصوله بعدما ساد الفساد وبعُد الناس عن صحيح الدين. بدأ الإمام البنا من المقاهى، مركزاً على الكلمة ومحاولة تشكيل وعى جمعى مؤيد وراغب فى العمل التطوعى الاجتماعى. بدأ الإمام البنا بطلب الوقت من الناس ثم طلب المال القليل حتى وصل بهم فى مرحلة أن العضو مستعد أن يهب حياته ودمه من أجل الجماعة. ودخلت الجماعة مرحلة الأستاذ سيد قطب إلى رد فعل مسجون للمرحلة الناصرية، وتحت التعذيب وصل الفكر القطبى إلى تكفير الحاكم وإن نطق بالشهادتين وبدأ فكر الجهاد ضد الحاكم ونظامه. وما بين فكر البنا التأسيسى وفكر سيد قطب الجهادى وصلت الجماعة إلى سدة الحكم عقب ثورة 25 يناير 2011. وفى 30 يونيو 2012 وصل ولأول مرة رئيس ينتمى للجماعة إلى سدة الحكم واعتقدت الجماعة أن مشروع البنا قد نجح بعد 83 عاماً من الصبر والمثابرة. الآن تحول فرح الجماعة إلى مآتم، وتبدل الشعور بالانتصار إلى الشعور بالإحباط التاريخى. وأصبح الموقف شديد الصعوبة، وتطور التحدى إلى حالة بالغة الخطورة وانحسر مسرح الأحداث كله فى مربع أمنى اسمه رابعة العدوية. وأصبح الخيار أمام الجماعة الجريحة المهزومة إما الانتحار الدموى بتفجير نفسها فى صدام مع الجيش والشرطة والمجتمع، أو الانتحار السياسى برفض كل مشروع أو عرض سياسى للمشاركة فى المرحلة الحالية. هذا الوضع هو تحصيل حاصل فكر الحرس القديم الذى أوصل الجماعة إلى حالة الاختيار بين نوعين من الانتحار الدموى أو السياسى! حان الوقت الآن لظهور فكر جديد داخل الجماعة يتجاوز حالة الثأر التاريخى مع كل الأنظمة السياسية السابقة. حان الوقت كى يصعد شباب الإخوان لتسلم مقاليد الأمور فى الجماعة وإصلاح فكرها ومقاصدها وأهدافها بحيث تتوافق مع لغة العصر وأفكاره المدنية الإصلاحية. حان الوقت لكى تؤمن الجماعة بالمعارضة كجزء من التركيبة السياسية، ولكى تؤمن بضرورة وحتمية قبول مبدأ التداول السلمى للسلطة. حان الوقت لكن تؤمن الجماعة بأن الديمقراطية ليست فى الأغلبية العددية وأنها عملية أكبر من أصوات فى الصندوق الانتخابى. حان الوقت كى نرى إسهامات حقيقية للإخوان الجدد فى البناء وليس فى الإسقاط. من هنا علينا أن نهتم كثيراً بالأخبار الواردة عن قيام أكثر من خمسمائة من شباب الإخوان بالدعوة إلى تغيير التيارات التقليدية وبدء إصلاح فى الجماعة. نقلاً عن جريدة "الوطن"

GMT 07:35 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

هتيف اليونسكو

GMT 00:28 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تصالح الفلسطينيين مع الواقع والحقيقة

GMT 00:27 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

«ترامب» واللعب بالنار مع إيران

GMT 00:25 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

سلاح حماس

GMT 00:24 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يحارب إيران!

GMT 00:23 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مهتز نفسيا!

GMT 00:21 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الخسارة العربية فى اليونسكو

GMT 14:48 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

على شاشاتنا.. تعطلت لغة الكلام

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بانتظار «الإخوان الجدد»   مصر اليوم - بانتظار «الإخوان الجدد»



استكملت أناقتها بوضع ظلال جميلة للعيون

هايلي بالدوين تلفت الأنظار خلال مشاركتها في حفلة فنية

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
خطفت عارضة الأزياء الأميركية، هايلي بالدوين، الأنظار خلال مشاركتها في الحفلة السنوية الـ15 لـ "Hammer ، Museum Gala"، الذي أقيم ليلة السبت في لوس أنجلوس. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تألقت "بالدوين" خلال الحفلة، حيث ارتدت توبًا أسود قصير الأكمام، مدسوس في جيبة لونها نبيتي ذات خطوط سوداء وبرتقالي. وانتعلت العارضة الأميركية، البالغة من العمر 20 عامًا، زوج من الأحذية السوداء يتناسق مع الزي الأنيق، وزوج من الأقراط وحزام أيضًا باللون الأسود أظهر قوامها الممشوق، وقد قامت بعمل شعرها الأشقر ذيل حصان، واستكملت أناقتها بوضع ظلال للعيون وأحمر شفاه وردي هادئ. ويعد حفلة "Hammer Museum Gala in the Garden"، هو الحفل السنوي الخامس عشر، والذي يقوم بالاحتفال بعدد من الفنانين والرموز المشهورة الذين قدموا إسهامات عميقة في المجتمع، وقد قام الحفل في دورته الـ15 بتكريم المخرجة أفا دوفيرناي والكاتب المسرحي هيلتون ألس.  

GMT 07:17 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل 10 فنادق راقية توجد في بريطانيا وأيرلندا
  مصر اليوم - أفضل 10 فنادق راقية توجد في بريطانيا وأيرلندا

GMT 12:39 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

منزل صغير في أستراليا يباع بـ 3.62 ملايين دولار
  مصر اليوم - منزل صغير في أستراليا يباع بـ 3.62 ملايين دولار

GMT 11:47 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يشن هجومًا جديدًا على صحيفة "نيويورك تايمز"
  مصر اليوم - ترامب يشن هجومًا جديدًا على صحيفة نيويورك تايمز

GMT 03:40 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيفات التميّز الدراسي تؤثّر على اختيار التلميذ الدولي
  مصر اليوم - تصنيفات التميّز الدراسي تؤثّر على اختيار التلميذ الدولي

GMT 09:09 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

روضة عاطف تحلم بظهورها على غلاف فوغ
  مصر اليوم - روضة عاطف تحلم بظهورها على غلاف فوغ

GMT 10:32 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

فانتوم 8 قمة الفخامة التي ستدعم جميع النماذج المستقبلية
  مصر اليوم - فانتوم 8 قمة الفخامة التي ستدعم جميع النماذج المستقبلية

GMT 09:35 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"موتو جي بي" ينافس في سباق العالم للدراجات النارية
  مصر اليوم - موتو جي بي ينافس في سباق العالم للدراجات النارية

GMT 02:41 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

داليا مصطفى تقدم مفاجأة إلى جمهورها في "الكبريت الأحمر"
  مصر اليوم - داليا مصطفى تقدم مفاجأة إلى جمهورها في الكبريت الأحمر

GMT 02:17 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تفصح أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة
  مصر اليوم - دراسة تفصح أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 03:21 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد لمشروع سينمائي جديد مع محمد نور

GMT 08:33 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة محمد علي كلاي توضح حقيقة إدمانه للجنس

GMT 09:11 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الحياة البرية عنوان ديكور المنزل العصري في موسم الخريف

GMT 04:39 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

باحثون يعلنون عن نموذج ثلاثي الأبعاد للفقرات

GMT 07:54 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

منتجع صحي في "رودينغ بارك" لاسترخاء بلا حدود

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon