التورط فى سوريا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التورط فى سوريا

عماد الدين أديب

هل قطع العلاقات الدبلوماسية مع سوريا الأسد هى السقف الأعلى فى الإجراءات الرسمية المصرية ضد النظام الحاكم فى دمشق، أم أن هذا القرار هو «بداية» لسلسلة إجراءات يجرى التنسيق إقليمياً ودولياً لاتخاذها؟ ويمكن القول: إن هناك مشاورات سرية قد جرت فى الآونة الأخيرة بين القاهرة والدوحة والرياض وأنقرة وعمان (الأردن) من أجل الآتى: 1- زيادة فاعلية التسليح الخاص بالمعارضة. 2- رفع الكفاءة القتالية لقوات المعارضة. 3- إمكانية وجود قوات خاصة من جيوش عربية للتدخل السريع تقوم بحماية المدنيين وتساعد على وقف المجازر. وأستطيع أن أؤكد أنه بالنسبة للقوة الخاصة التى يتم تداول الحديث عنها فإن اتصالات مكثفة قد دارت بين العواصم سابقة الذكر، وأن هناك موازنة مالية كبرى قد رُصدت من الرياض والدوحة من أجل تجهيز هذه القوة المشتركة. وتأتى الإشكالية الكبرى فى موقفى القاهرة وأنقرة حول وجود قوات خاصة مقاتلة خارج الحدود. بالنسبة لتركيا فإن الجيش التركى فى طريقه لإعلان حالة التأهب قبل القصوى بسبب فشل الشرطة التركية فى التعامل مع آثار المظاهرات والإضراب الذى يهدد بعصيان مدنى فى البلاد. أما بالنسبة للحالة المصرية فإن هناك موقفا واضحا وصريحا من القيادة العامة للقوات المسلحة يحصر عملياتها فقط فى مجال حماية الوطن وتأمين حدوده فى ظل الدستور، وعدم التورط فى أى أعمال عسكرية خارج الحدود. من ناحية أخرى، تشير بعض التقارير إلى أن هناك قرابة 492 مصريا من الذين تطوعوا للقتال فى سوريا إلى جانب «جبهة النصرة» فى مواجهة نظام الأسد قد قُتلوا منذ بدء المعارك. وتستعد الحركة الجهادية السلفية بقوة هذه الأيام إلى توفير إمكانات لتسفير المزيد من المتطوعين للمشاركة فى الجولات الأخرى من عمليات القتال. السؤال: إلى أى حد سوف تتورط مصر فى المستنقع السورى، شعبياً أو رسمياً؟

GMT 08:40 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

خديعة تعريف الإرهاب

GMT 07:21 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

أردوغان لا يمكن أن يكون وسيطاً

GMT 07:19 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

صراع القوة بين روحانى وخامنئى

GMT 07:17 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

داعشيات أجنبيات

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

مريم فتح الباب!

GMT 07:12 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

محمد نجيب

GMT 07:10 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

معارك الانفراد بالسلطة

GMT 05:50 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

أصيلة 2017: كلام لا يقال إلا في المغرب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التورط فى سوريا   مصر اليوم - التورط فى سوريا



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon