اللانموذج التركى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اللانموذج التركى

عماد الدين أديب

    ماذا يمكن أن نفهم من اعتصامات ميدان «تقسيم» فى تركيا؟ لقد عشنا فترة لا تقل عن عشر سنوات نتحدث ليل نهار بإعجاب وانبهار عن «النموذج التركى» للتنمية والنهضة الاقتصادية. وعشنا فى السنوات الأخيرة نرى فى التجربة «الأردوغانية» نموذجاً للزعيم السياسى الذى تتوق إليه المنطقة بوجه عام ومصر المحروسة بوجه خاص. ولم يبذل معظمنا أى مجهود حقيقى للتعرف عن قرب وعن عمق على عدة أمور أساسية خاصة بالنموذج التركى مثل: 1- سجل حكومات أردوغان فى الانتقاص من حقوق الإنسان وتكميم الحريات للقوى المعارضة. 2- أسلوب «اليد الثقيلة» الذى تتعامل به حكومة أردوغان مع الأقلية المعارضة فى البرلمان والشارع التركى. 3- السياسة البراجماتية شبه الانتهازية التى تتبعها الحكومة التركية والتى تقوم على مبدأ «البزنس» التجارى قبل المبدأ السياسى. 4- حجم الفساد الذى تورط فيه أقطاب حزب أردوغان ومدى ارتباطهم بقوى رأس المال القوية فى تركيا ومدى تأثير ذلك على سلامة القرارات التنفيذية.إذا كان هذا هو النموذج التركى فهو بالفعل أمر سخيف وخطير ويدعو إلى القلق! إن اقتحام الشرطة التركية عدة مرات لميدان «تقسيم» فى إسطنبول والمصادمات الدموية والقوة المفرطة التى لجأت إليها فى التعامل مع المتظاهرين السلميين المحتجين على قطع الأشجار فى حديقة «جيزى» هو أمر غير معتاد على دولة تقع على تخوم أوروبا المعاصرة وعلى أعتاب الالتحاق بعضوية الاتحاد الأوروبى. إن أخطر ما وقع فيه أردوغان وحزبه ليس قطع أشجار حديقة وبناء مشروع «مول» تجارى ولكن محاولة أردوغان الدائمة والعنيفة فى تغيير أسلوب حياة الشعب التركى بفرض نظام قيمى يعتنقه أردوغان نفسه! لقد أصبح أردوغان يتدخل فى المسلسلات التاريخية التى يقدمها التليفزيون التركى، وفى رغبة بعض الأتراك فى شرب الخمر، وفى محاولة إعادة نموذج «الحكم العثمانى المحافظ» إلى تركيا المعاصرة. إن متظاهرى حديقة «تقسيم» وأنصارهم ينتمون إلى التيار الكمالى نسبة إلى زعيم تركيا العلمانى مصطفى كمال أتاتورك وهم لا ينتمون لحركة حزبية منظمة بعد. وعمليات السب العنيف التى يقوم بها أردوغان للمتظاهرين ضده تزيده عزلة، وتزيد خصومه غضباً وتطرح السؤال: هل انتهى النموذج الأردوغانى؟ نقلاً عن جريدة "الوطن"

GMT 07:10 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

معارك الانفراد بالسلطة

GMT 05:50 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

أصيلة 2017: كلام لا يقال إلا في المغرب

GMT 05:48 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

65 عاماً «23 يوليو»

GMT 05:46 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

ترامب وتيلرسون شراكة متعبة!

GMT 05:44 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

الخطيئة التاريخية

GMT 05:42 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

قاعدة محمد نجيب !

GMT 05:41 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

على قلب رجل واحد إلا حتة

GMT 05:09 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

حاجة أميركا وروسيا.. إلى صفقة سورية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اللانموذج التركى   مصر اليوم - اللانموذج التركى



  مصر اليوم -

رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب"

كارا ديليفين تسرق أنظار الجمهور بإطلالتها الكلاسيكية

لندن ـ ماريا طبراني
رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب" أمام الفيلم الحربي "دونكيرك" في شباك التذاكر في الولايات المتحدة  بعد 5 أيام من إطلاق الفيلمين في السينمات، إلا أن كارا ديليفين توقفت عن الشعور بخيبة الآمال وخطفت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها الكلاسيكية المميزة والمثيرة في فندق لنغام في العاصمة البريطانية لندن، أمس الإثنين. وارتدت "كارا" البريطانية، البالغة من العمر 24 عامًا، والمعروفة بحبها للأزياء ذات الطابع الشبابي الصبياني، سترة كلاسيكية من اللون الرمادي، مع أخرى كبيرة الحجم بطول ثلاثة أرباع ومزينة بخطوط سوداء، وأشارت مجلة "فوغ" للأزياء، إلى عدم التناسق بين السترة الطويلة الواسعة نوعًا ما ، مع السروال الذي يبرز ساقيها نحيلتين.  وأضافت كارا بعض الخواتم المميزة، وانتعلت حذائًا يغطي القدم بكعب عالٍ، باللون الأسود ليضيف إليها المزيد من الطول والأناقة، ووضعت المكياج الجذاب الرقيق مع ظل ذهبي للعيون وخط من اللون الأسود لتبدو أكثر جاذبية

GMT 09:15 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

"هولبوكس" وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم - هولبوكس وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon