العثور على ثمانية قتلى و28 جريحًا في مقطورة شاحنة في تكساس بالولايات المتحدة الجامعة العربية تعتبر القدس "خطا أحمر" وتتهم اسرائيل باللعب بالنار قوات الاحتلال تعتقل 5 شبان فلسطينيين بتهمة رشق الحجارة وإشعال إطارات مطاطية في بلدة كفر كنا بالداخل الفلسطيني المحتلة الاحتلال يغلق باب المغاربة بعد اقتحام 122 مستوطنًا للمسجد الأقصى المبارك، صباح الأحد وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان يطالب الرئيس محمود عباس بإدانة عملية حلميش التي نفذها الأسير الجريح عمر العبدوزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان يطالب الرئيس محمود عباس بإدانة عملية حلميش التي نفذها الأسير الجريح عمر العبد مدفعية الجيش اللبناني تستهدف مجموعة من المسلحين في التلال خلال محاولتها التسلل إلى عرسال غارات لطائرات الجيش السوري على مناطق في الغوطة الشرقية تخرق اتفاق وقف إطلاق النار في المنطقة الاحتلال يعتقل النائب بالمجلس التشريعي عمر عبدالرازق من مدينة سلفيت، فجر الأحد تنظيم "سرايا أهل الشام" يعلن وقف إطلاق النار في منطقة القلمون الغربي وجرود عرسال تمهيدا لبدأ المفاوضات مع الجيش السوري و حزب الله من أجل الخروج بأتجاه الشمال السوري قوات الاحتلال تعتقل 25 فلسطينيًا بينهم نشطاء وقيادات في حركة حماس بالضفة المحتلة، فجر الأحد
أخبار عاجلة

الدولة.. ميتة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الدولة ميتة

وائل عبد الفتاح

.. وشبعت موتا. الشرطة فيها عادت فقط لتستعرض أمام قصر رئيس، والرئيس ليس رئيسا. إنه مندوب جماعة خرجت من كهوفها لتحكم بخريطة موروثة من عصر مبارك. وعصر مبارك لم يبق منه غير آلات مفككة للقمع والفساد.. هى نفسها التى تفشل فى حماية أمن رجل أو امرأة أو طفل فى الشارع، بينما تقتل نفس الرجل والمرأة والطفل عندما يقترب من قصر الرئاسة أو رموز السلطة. ماذا تنتظرون من دولة لا تبرع إلا فى تضخيم رموز السلطة.. فى نفختهم الكاذبة.. ينقد سياسى الرئيس فى برنامج فتخرج ميليشيات حامية ويتحرك نائبه الخصوصى ويكتشف حفارو القوانين مواد حبس وسجن وبهدلة. أما الفرد العادى الذى يسير فى شارع دفع أمواله من الضرائب فإنه لا يجد إلا شرطيا متكاسلا.. وضابطا يقف فى الكمين مع أصدقاء يستعرض أمامهم، وجيش فى الثكنات لم نر أماراته إلا ضد شباب وفتيات يحلمون بعالم سعيد. هذه دولة ماتت بشيخوختها، ماتت على مقاعدها، وأصغر ما فيها ميت، وكل ما فيها لن يقدم لنا سوى الموت. هذه هى الخلاصة.. الثورة قامت من أجل دولة جديدة وكل هؤلاء «إخوان وفلول.. دولة قديمة وجماعة سيطرت عليها شهوة السلطة.. سلف وجهاد» كلهم فعلا لا يعرفون إلا هذه الدولة الميتة.. يتعلقون بها ويتصورون أنهم ممكن أن ينقلوا المفتاح من الجنرال الموظف إلى الفقيه المودرن.. يتصورون أن المفتاح فى أمريكا.. ويتخيلون أن الشعب مجرد جمهور ينتظر استعراضا ساذجا عبيطا من السلطة لينام وتصدر أصوات اطمئنانه. الدنيا تغيرت بالثورة. نعم الدنيا.. أى نظرة كل فرد إلى نفسه وإلى موقعه وإلى العالم من حوله. الفرد لم يعد فأرا مذعورا يختبئ فى الزوايا والأركان من مصيدة تنتظره إذا تعدى حدوده. الفرد أصبح لحياته معنى أكبر من الحصول على «لقمة عيش» دون كرامة.. أصبح قادرا على المشاركة فى تغيير مستقبل البلد (وهذا سر جماهيرية حملة تمرد.. لأنها تؤكد هذا التغير). لم يعد الفرد نفسه يتصور أن أمانه فى العيش بجوار الحائط أو التوافق مع مركز إدارة عموم الكون، الذى هو الرئيس، الذى كان خالدا إلى وقت تتدخل فيه البيولوجيا، أى الموت الجسدى. إزاحة مبارك من قصره تعنى فى لا وعى عموم الشعب أن الرئيس لم يعد خالدا، وبالتالى فإن مركز الكون لم يعد ثابتا وإن كل محاولات التوافق مع هذا المركز قد تصيب وقد تخطئ. نحن الآن فى مغامرة. إما أن نصنع دولة جديدة تعبر بنا من المقبرة التى عشنا فيها إلى الحياة.. وإما سندفن مع هذه الدولة الميتة إلى الأبد.. لا حل وسطا.. المغامرة مستمرة.. والدولة القديمة أكلتها الرطوبة ولم تعد صالحة للاستخدام الآمن. هذا هو الخطر الذى يمنح للحياة سرها. ليس أمامنا إلا بناء دولة جديدة.. نعيش معها، أو نعلق آمالنا على دولة ميتة ونعيش معها فى مدافن البشرية.. وفقط. نقلاً عن جريدة "التحرير" .

GMT 05:00 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

الثورة الحقيقية

GMT 05:33 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

جراحة اقتصادية بدون ألم

GMT 05:31 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

لا خوف منها

GMT 05:29 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

باعة الفتوى الجائلين!

GMT 05:20 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

من مفكرة الأسبوع

GMT 05:20 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

من مفكرة الأسبوع

GMT 05:18 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

اردوغان يصيب ويخطىء
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الدولة ميتة   مصر اليوم - الدولة ميتة



  مصر اليوم -

رفقة زوجها خوسيه أنطونيو باستون في إسبانيا

إيفا لونغوريا أنيقة خلال حفل "Global Gift Gala"

مدريد - لينا العاصي
انتقلت إيفا لونغوريا بشكل سلس من لباس البحر الذي ارتدته على الشاطئ وهي تتمتع بأيام قليلة مبهجة في أشعة الشمس الإسبانية مع زوجها خوسيه أنطونيو باستون، إلى ملابس السهرة النسائية، عندما وصلت في إطلالة غاية في الأناقة لحفلة "Global Gift Gala"، مساء الجمعة في المطعم الراقي "STK Ibiza". وكانت الممثلة البالغة من العمر 42 عامًا، محط أنظار الجميع عندما ظهرت على السجادة الحمراء، حيث بدت بكامل أناقتها مرتدية فستانًا قصيرًا مطرزًا من اللون الأبيض، والذي أظهر قوامها المبهر، ومع الفستان  بالأكمام الطويلة، ارتدت ايفا لونغوريا زوجًا من الصنادل "سترابي" ذو كعب أضاف إلى طولها بعض السنتيمترات بشكل أنيق وجذاب. وعلى الرغم من تباهيها بملامح وجهها الطبيعي الجميل، وضعت نجمة المسلسل التلفزيوني الشهير "Desperate Housewives" بريقًا مثيرًا من الماكياج، حيث أبرزت جمالها الطبيعي مع ظل سموكي للعين، والقليل من أحمر الخدود وأحمر الشفاه الوردي.  وحافظت إيفا على إكسسواراتها بالحد
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon