تحذيرات هامة من الرئيس التركي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تحذيرات هامة من الرئيس التركي

مصر اليوم

  الرئيس التركي غل من الشخصيات ذات العمق في الرؤية السياسية، ولديها دائما من الملاحظات والانطباعات الدقيقة التي تستحق التأمل الشديد. وفي حواره الهام مع الزميل الدكتور عادل الطريفي في أنقرة، المنشور في هذه الجريدة، توقفت طويلا أمام ما قاله الرئيس التركي حول مسألتين: المسألة الأولى: وصفه لسياسة الرئيس السوري الحالية واستمرار تمسكه بنهجه الحالي بـ«إصراره على خراب سوريا». ودعا الرئيس غل نظيره السوري إلى التصرف بواقعية وتحاشي الانفصام عن الواقع. وفي هذه المسألة يبدو أن الرئيس غل أصاب كبد الحقيقة حينما وصف الحالة السورية للرئيس بأنها «حالة» انفصام عن الواقع. إن أزمة رؤية الأزمة عند الرئيس السوري هي أنه يرى أنه لا أزمة، وأنه يدير ويسيطر على الأزمة، وأن كل ما يحدث هو مؤامرة يستطيع بقوته العسكرية الطاغية أن ينهيها بقرار رئاسي! إن العالم الافتراضي الذي يعيش فيه أي حاكم بعيدا عما تقوله له دماء الشهداء، ودموع الأرامل، وشكاوى آلاف النازحين في المخيمات، ومواقف القوى الدولية، وكل أنواع المقاطعة، هي سياسة رفض وإنكار الواقع كله! أما المسألة الثانية التي لفتت الانتباه في حوار الرئيس التركي فهي قوله «إن الأزمة السورية تهدد بانفجار مذهبي»، مؤكدا أن «النزاعات المذهبية لا علاقة لها بالدين، وإنما تعود لأسباب سياسية فقط». وعاد غل وحذر من أنه يجب أن لا تقع المنطقة في فخ المذهبية. مرة أخرى وضع الرئيس التركي يده على أخطر ما يهدد هذه المنطقة، وهو «فخ المذهبية». نحن لدينا تحركات شيعية في العراق والبحرين واليمن وجنوب لبنان وسوريا بدعم إيراني، ولدينا تحركات سنية بزعامة جماعة الإخوان في مصر وتونس وليبيا وفلسطين والأردن والمغرب والجزائر. وتقع بين هذا وذاك الكتلة الأضخم، وهي كتلة الاعتدال والتسامح والوسطية من المواطنين الذين لا يحولون دينهم أو مذهبهم إلى حزب سياسي، بل يفهمون الدين على أنه أسلوب ونظام حياة يجب عدم إساءة استخدام شعاراته ومقاصده. إن مخاطر أي انفجار مذهبي سوف تستعيد صورة وحالة أوروبا في القرون الوسطى، التي عاشت في حروب دينية ومذهبية أكلت الأخضر واليابس وحطمت شعوبها. إن سيناريو الحروب المذهبية هو سيناريو الكابوس الأعظم الذي يمكن - لا قدر الله - أن يصيب أهلنا وشعوبنا. لذلك كله لا بد من فعل المستحيل، وأقصد المستحيل لتجنبه وعدم الوقوع في فخه!  نقلاً عن جريدة "الشرق الأوسط"

GMT 05:20 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

من مفكرة الأسبوع

GMT 05:18 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

اردوغان يصيب ويخطىء

GMT 08:12 2017 الجمعة ,21 تموز / يوليو

حقارة الاعتداء على سوري في لبنان

GMT 08:10 2017 الجمعة ,21 تموز / يوليو

الفجور فى الخصومة

GMT 08:08 2017 الجمعة ,21 تموز / يوليو

كذب ترامب يعدي

GMT 08:06 2017 الجمعة ,21 تموز / يوليو

حين تمتلئ الأسطح العربية بحبال الغسيل!

GMT 08:04 2017 الجمعة ,21 تموز / يوليو

العلويون والتدخلات الإيرانية

GMT 08:02 2017 الجمعة ,21 تموز / يوليو

ترامب يركل العلبة الإيرانية على طول الطريق
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تحذيرات هامة من الرئيس التركي   مصر اليوم - تحذيرات هامة من الرئيس التركي



  مصر اليوم -

​خلال افتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور النجوم

بوبي ديليفينجن ترتدي فستانًا مثيرًا في احتفال "بالمان"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
ظهرت عارضة الأزياء بوبي ديليفينجن، البالغة من العمر 31 عاما، في آخر احتفال لدار أزياء "بالمان" الشهير في بيفرلي هيلز في ولاية كاليفورنيا الخميس الماضي. وتحتفل العلامة التجارية بافتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور عدد من النجوم أبرزهم كيم كاردشيان. وبدت بوبي ديليفينجن المعروفة بلياقتها البدنية والتي تظهر في مجموعة أزيائها الجريئة، مرتدية فستانا مثيرا من خيوط الذهب المعدني والخيوط الفضية المتشابكة معا لتشكّل مربعات صغيرة بشبكة تكشف عن بعض أجزاء جسدها وملابسها الداخلية السوداء عالية الخصر وهو ما أضفى عليها إطلالة جريئة ومثيرة. ويظهر الفستان القصير الذي يصل إلى فوق الركبة، ساقيْها الممشوقتين مع زوج من صنادل "سترابي" السوداء ذات كعب. واختارت بوبي تسريحة بسيطة لشعرها الأشقر إذ انقسم إلى نصفين لينسدل على كتفيها وظهرها، وأضافت بعضا مع أحمر الشفاه الجريء، كما أمسكت بيدها حقيبة سوداء صغيرة لتكمل إطلالتها الجذابة والأنيقة.  كما التقتت الصور مع مصمم الأزياء والمدير
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon