احذروا تصريحات الأسد الأخيرة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - احذروا تصريحات الأسد الأخيرة

عماد الدين أديب

التصريحات الصحافية الأخيرة للرئيس السوري الدكتور بشار الأسد يجب أن تؤخذ بمأخذ الجد الذي يتوافق مع ظهور محتواها. في مقابلته الصحافية الأخيرة أكد الرئيس بشار على 4 نقاط رئيسية: 1) تهديد مبطن بأن نيران ما يحدث في سوريا سوف تصل إلى الأردن «وأن سوريا لن تحترق وحدها». 2) استخدام منطق «عليّ وعلى أعدائي» لأول مرة في إدارة الأزمة. 3) استخدام مخاطر «القاعدة» الموجودة في سوريا والتلويح بآثارها على الغرب. 4) تحميل أردوغان وتركيا مسؤولية تهريب السلاح والاختراقات الأمنية في الوقت الذي تجاهل فيه تماما الوضع الحالي في لبنان ومسألة الاشتباكات على الحدود اللبنانية - السورية. في الوقت ذاته بادرت واشنطن بالإعلان عن إرسال قوة دعم قوامها 200 جندي أميركي لتأمين مسألة الحدود الأردنية - السورية واحتمال استخدام دمشق لصواريخ محملة برؤوس ذات قوى كيماوية. والدخول الأميركي العسكري إلى الأراضي الأردنية هو أول تحرك عسكري أميركي لواشنطن التي كانت تحرص على عدم التورط بأي شكل مباشر في المواجهات الدائرة في سوريا. وقد لاحظت صحيفة «نيويورك تايمز» في عددها الأخير أن مقابلة الرئيس الأسد الأخيرة أكدت أن قراءة الرئيس السوري للأحداث الدائرة عكست المزيد من التشدد في عقل وفكر وأداء الرئيس وليس العكس. ويبدو أن محور الفكرة المسيطرة على عقل الرئيس بشار الآن هو «إما أن تنتصر سوريا الأسد أو تتهدم البلاد على رأس الجميع». وهذا المنطق مخيف لأنه يعكس رؤية شبه انتحارية لحاكم لديه جيش قوي مزود بأسلحة وصواريخ كورية وصينية وإيرانية وروسية محملة برؤوس كيماوية قادرة على إحداث أكبر قدر من الأضرار للجميع. ويبدو أن الرئيس السوري قد انتقل الآن من منطق تهديد الغرب بمخاطر «القاعدة» في وراثة الحكم في سوريا، إلى التهديد بتوسيع دائرة الصراع العسكري وبإدخال لبنان ثم الأردن إلى مسرح العمليات ثم الشكوى من الدور التركي على الحدود المشتركة. ويذكر أن مصادمات عسكرية متعددة على الحدود وقعت بين دمشق وأنقرة خلال العام الماضي. ويبدو أننا أمام معادلة مخيفة في سوريا ينطبق عليها مثل أميركي شهير «عليك أن تخشى بشدة من ليس لديه ما يخسره»! نقلاً عن جريدة " الشرق الآوسط "

GMT 07:24 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

السلطة إذ تعيد تشكيل الحركة

GMT 09:05 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

مصطفى طلاس.. النموذج السني المطلوب

GMT 09:02 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الأخبار الأخرى لأمة سعيدة بجهلها

GMT 08:59 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

لا تظلموا التاريخ

GMT 08:54 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الاستفتاء الكردي وما كان الملا ليفعله

GMT 08:42 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

ليس معركة الدول الأربع وحدها

GMT 08:31 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

«على عهدك وباقى»

GMT 07:11 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

السعودية تستعيد روح المبادرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - احذروا تصريحات الأسد الأخيرة   مصر اليوم - احذروا تصريحات الأسد الأخيرة



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف
  مصر اليوم - صقلية تعدّ مكانًا ملهمًا لسكان أوروبا الشمالية

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:12 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

هوبسون يقدم زيوتًا طبيعة تساعد على تحسن الصحة

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon