فول بالزيت ومؤامرات بالحمص!

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فول بالزيت ومؤامرات بالحمص

عماد الدين أديب

بينما كنت جالسا على شرفة محل فول شعبي في عاصمة عربية أستمتع بتناول طعام الإفطار حالما بكوب من الشاي يختتم هذه الوجبة الرائعة فإذا بشاب عربي غاضب يقتحم علي عزلتي ويوقف آخر لقمة فول بالحمص في حلقي. صرح الشاب الغاضب هاتفا: يا أستاذ كيف تطاوعك نفسك وتتناول الطعام بينما العالم العربي على حافة الهاوية؟ العبد لله: أعرف أنه على حافة الهاوية ولكن هل هذا يمنع من تناول الفول؟ الشاب: لا فول ولا حمص، لا فلافل ولا شاورمة يا أستاذ، يجب أن تتوقف الحياة تماما لحين عودة القدس، وعودة النازحين السوريين، وعودة اللاجئين الفلسطينيين، ونهاية الفساد الحكومي، وإيقاف شبكات المصالح الشخصية في دوائر الحكم العربية؟ العبد لله: إذا كنت تريد أن ننتظر حتى يتحقق ذلك كله، فإننا جميعا سوف نموت جوعا لأن تحقيق كل هذه الأحلام سوف يحتاج إلى قرون وسنوات! الشاب: يا أستاذ أنتم جيل متقاعس، ليس لديكم خيال سياسي، وأدمنتم الإحباط والتراجع والانصياع إلى كل أشكال الأمر الواقع.. أين الغضب؟ أين الثورة على الأوضاع الراهنة؟ أين الرغبة في التغيير؟ العبد لله: التطور لا يأتي بالنوايا الحسنة فحسب، ولكن يحتاج إلى جهود حقيقية، ويحتاج إلى رجال قرروا أن يحبوا أوطانهم أكثر من حبهم لأنفسهم والمصالح الشخصية الضيقة. الشاب: وهل عقم العالم العربي أن يلد مثل هؤلاء الرجال؟ العبد لله: بالعكس عالمنا العربي مليء بهؤلاء ولكن الأزمة الكبرى هي أننا نعيش في عصر يسيطر عليه التفكير التآمري! الشاب: كيف يا أستاذ؟ العبد لله: نحن نعتقد أن انفجار ماسورة مياه في حارة جانبية في أصغر قرية عربية تم بعد تخطيط في الموساد الإسرائيلي وبتمويل من «سي آي إيه» الأميركية وبمتابعة دقيقة من الاستخبارات البريطانية وبتنفيذ دقيق من المخابرات التركية! الشاب: أوليس ذلك صحيحا؟ أليست هناك مؤامرات تحاك في الخفاء لشعبنا العربي الصبور وأمتنا العربية المخترقة؟ العبد لله: التاريخ فيه مؤامرات، لكنه ليس كله مؤامرة واحدة كبرى! يجب ألا يسيطر علينا هذا النوع من التفكير المخيف. الشاب: لماذا يا أستاذ؟ العبد لله: لأنه يلقي باللوم دائما على مؤامرة الغير تجاهنا ويلغي عنا مسؤولية الغباء السياسي، والفشل في الإدارة للأزمة، والتأخر الشديد في التحرك تجاه الحدث. قلت كلمتي هذه والتهمت آخر لقمة فول! نقلًا عن  جريدة "الشرق الأوسط " .

GMT 07:10 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

معارك الانفراد بالسلطة

GMT 05:50 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

أصيلة 2017: كلام لا يقال إلا في المغرب

GMT 05:48 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

65 عاماً «23 يوليو»

GMT 05:46 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

ترامب وتيلرسون شراكة متعبة!

GMT 05:44 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

الخطيئة التاريخية

GMT 05:42 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

قاعدة محمد نجيب !

GMT 05:41 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

على قلب رجل واحد إلا حتة

GMT 05:09 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

حاجة أميركا وروسيا.. إلى صفقة سورية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فول بالزيت ومؤامرات بالحمص   مصر اليوم - فول بالزيت ومؤامرات بالحمص



  مصر اليوم -

رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب"

كارا ديليفين تسرق أنظار الجمهور بإطلالتها الكلاسيكية

لندن ـ ماريا طبراني
رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب" أمام الفيلم الحربي "دونكيرك" في شباك التذاكر في الولايات المتحدة  بعد 5 أيام من إطلاق الفيلمين في السينمات، إلا أن كارا ديليفين توقفت عن الشعور بخيبة الآمال وخطفت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها الكلاسيكية المميزة والمثيرة في فندق لنغام في العاصمة البريطانية لندن، أمس الإثنين. وارتدت "كارا" البريطانية، البالغة من العمر 24 عامًا، والمعروفة بحبها للأزياء ذات الطابع الشبابي الصبياني، سترة كلاسيكية من اللون الرمادي، مع أخرى كبيرة الحجم بطول ثلاثة أرباع ومزينة بخطوط سوداء، وأشارت مجلة "فوغ" للأزياء، إلى عدم التناسق بين السترة الطويلة الواسعة نوعًا ما ، مع السروال الذي يبرز ساقيها نحيلتين.  وأضافت كارا بعض الخواتم المميزة، وانتعلت حذائًا يغطي القدم بكعب عالٍ، باللون الأسود ليضيف إليها المزيد من الطول والأناقة، ووضعت المكياج الجذاب الرقيق مع ظل ذهبي للعيون وخط من اللون الأسود لتبدو أكثر جاذبية

GMT 09:15 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

"هولبوكس" وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم - هولبوكس وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon