واشنطن تدعو أنقرة في بيان إلى ضبط النفس في سورية سقوط صاروخ على بلدة كليس التركية مصدره شمال سورية أنور قرقاش يعلن أن التطورات المحيطة بعفرين تؤكد مجددا ضرورة العمل على إعادة بناء وترميم مفهوم الأمن القومي العربي مقتل خمسة خبراء في زراعة الألغام البحرية تابعين لمليشيا الحوثي في مواجهات مع الجيش اليمني نائب الرئيس الأميركي يعلن لن نسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي بأي حال من الأحوال مقتل مدني وإصابة 32 في بلدة الريحانية الحدودية بعد سقوط قذائف من الجانب السوري الجيش السوري الحر يعلن سيطرته على 3 قرى في محيط منطقة عفرين سقوط 3 صواريخ وسط مدينة الريحانية التركية مصدرها الاراضي السورية البيان الختامي لاجتماع وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي يدين ميليشيات الحوثي التابعة لإيران لإطلاق صاروخ إيراني الصنع على الرياض في كانون الأول 2017 أردوغان يعلن أن بعض حلفائه زودوا مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية بحمولة ألفي طائرة و5 آلاف شاحنة من الأسلحة والذخائر
أخبار عاجلة

اللعب على المكشوف!

  مصر اليوم -

اللعب على المكشوف

عماد الدين أديب

أليس غريبا أن تقوم إسرائيل بحربها على غزة هذه المرة، وكل جيرانها؛ مصر والأردن وسوريا ولبنان، يعانون من أعلى قدر من الأزمات الداخلية؟ مصر تواجه أزمات الاستقرار والاقتصاد والدستور ومحاربة الإرهاب في سيناء. أما الأردن فيعاني من ضائقة اقتصادية، ولكي يحصل على 2.6 مليار دولار من صندوق النقد الدولي يضطر أن يرفع أسعار الطاقة مما فتح أبواب الاحتجاج الشعبي الواسع في الشارع الأردني. بينما تعيش سوريا حربا أهلية منذ 20 شهرا راح ضحيتها قرابة الـ40 ألف شهيد و300 ألف جريح و100 ألف مفقود وأكثر من مليون ونصف المليون نازح في الداخل والخارج. وتأتي لبنان كطرف تابع في التأثر السلبي لما يحدث في سوريا بشكل يهدد استمرار الحكومة وينذر بحرب مذهبية تبدأ من الضاحية الجنوبية في بيروت حتى طرابلس في الشمال اللبناني. هذا المشهد، وهذا السيناريو، هو الأفضل لبنيامين نتنياهو الذي يرتب بيته من الداخل من أجل انتخابات مبكرة يدخل فيها بتحالفه مع اليمين المتطرف إلى التاريخ كأقوى زعيم يميني بعد أرييل شارون! ولكن الذي يمكن أن يفسد هذا السيناريو هو عدة عناصر قد تخرج من الحسابات الإسرائيلية الدقيقة، أهمها: 1) سلوك الحكم في مصر الداعم بقوة لحركة حماس بدءا من الدبلوماسية إلى الدواء والطاقة والكهرباء إلى فتح المعابر والأنفاق دون قيد أو شرط. 2) وصول أسلحة إلى غزة قد تغير شكل المعارك التي كانت عادة تقوم على مبدأ الانفراد الإسرائيلي بسيطرة جوية كاملة على غزة مع عدم وجود أي إمكانية للرد، لانتفاء وجود سلاح الردع لدى المقاتل الفلسطيني. هذه المرة دخلت المعركة صواريخ «فجر 5» وهو صاروخ صيني الأصل قامت إيران باستنساخه وتطويره تحت اسم«w.s.1» ويبلغ مداه 75 كيلومترا، يبلغ طوله ستة أمتار وهو قابل لزيادة حمولته التفجيرية ويمكن أن يصل إلى أطراف أو وسط تل أبيب. 3) المتغير الثالث الذي يمكن أن يفسد على نتنياهو مشروعات الجنون والانفلات، هو احتمالات وصول الغزل الأميركي - الإيراني هذه الأيام إلى تفاهمات قد تؤدي إلى الرغبة في تسكين الأوضاع في غزة والدفع باتجاه مرحلة جديدة هي أكبر من هدنة وأقل من تسوية تفاوضية! اللعب الآن على المكشوف، وكل الأطراف تخرج تدريجيا أوراقها على مسرح الأحداث، والمنتصر سيكون القادر على تحمل أكبر قدر من الخسائر مع أكبر قدر من الصبر. نقلاً عن جريدة "الشرق الأوسط"

GMT 16:33 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

دلالة استمرار استهداف ليبيا

GMT 16:30 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

انتفاضات إيران و إنتاج الديكتاتورية

GMT 16:25 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

عيد الغطاس فى مصر

GMT 16:21 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

كم تباعدت الدول العربية جغرافيا!

GMT 16:19 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

على طريق التهدئة

GMT 16:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

يحدث في مصر الآن

GMT 16:12 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

في الصميم

GMT 16:09 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

الفساد وسحر التواطؤ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اللعب على المكشوف اللعب على المكشوف



خلال مشاركتها في عرض أزياء ديور لخريف وشتاء 2018

بيلا حديد تتألق في اللون الأسود وتخطف أنظار الحضور

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت عارضة الأزياء الشهيرة بيلا حديد، والممثل روبرت باتينسون، بإطلالات أنيقة ومميزة خلال عرض أزياء ديور لخريف/شتاء 2018-2019 للرجال في العاصمة الفرنسية باريس، يوم السبت. وجذبت بيلا حديد البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور بإطلالتها المثيرة حيث ارتدت بدلة سوداء مكونة من سروال وسترة مفتوحة تكشف عن حمالة صدر من الدانتيل. وحافظت عارضة الأزياء على إطلالتها الأنثوية بشكل مميز عن طريق بعض الاكسسوارات من الأقراط المميزة ومنديل حول العنق باللون الأسود، إضافة إلى أنها صففت شعرها ليكون مرفوعا بشكل ذيل الحصان انيق، ما اضاف إلى اطلالتها مزيدا من التألق. وباعتبارها واحدة من أهم عارضات الأزياء هذه اللحظة، ليس من العجب أن نجدها تواكب اتجاهات منصات الموضة، لذلك اختارت واحدة من النظارات الشمسية السوداء الصغيرة التي ظهرت تصاميم مميزة على إطاراتها، مع المكياج البسيط والناعم ما اعطاها مظهرا طبيعيا ليبرز ملامحها الفاتنة. وأنها العودة إلى العمل لبيلا التي

GMT 09:19 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

ميلانيا ترامب تضفي على شخصيتها نظرة كلاسيكية بأزياءها
  مصر اليوم - ميلانيا ترامب تضفي على شخصيتها نظرة كلاسيكية بأزياءها

GMT 07:52 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بالي تتمتع بكل مقومات السياحة والجذب لكل مرتاديها
  مصر اليوم - بالي تتمتع بكل مقومات السياحة والجذب لكل مرتاديها

GMT 07:36 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع
  مصر اليوم - جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع

GMT 04:28 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

ماكرون يشدد أن لا يمكن الوصول للسوق المحددة
  مصر اليوم - ماكرون يشدد أن لا يمكن الوصول للسوق المحددة

GMT 07:17 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو
  مصر اليوم - رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon