أخبار عاجلة

الإرهاب اليائس في مصر

  مصر اليوم -

الإرهاب اليائس في مصر

طارق الحميد

شهدت مصر، وتشهد، مجموعة من الأعمال الإرهابية المنظمة منذ سقوط حكم «الإخوان المسلمين» هناك، وهي أعمال إرهابية تتفاوت في مستواها، ونوعيتها، من عمليات اغتيال تستهدف الضباط، إلى عمليات إرهابية نوعية مثل الجريمة الأخيرة التي وقعت في مدينة طابا السياحية في سيناء. وكل العمليات الإرهابية التي تشهدها مصر مؤخرا تدل على أن ما يحدث هناك هو إرهاب يائس تقوم به جماعات، سواء بتحريض من «الإخوان المسلمين» أو دفاعا عنها، أدركت أن عجلة التغيير بمصر قد سارت، وأنه لا أمل في السيطرة على الدولة المصرية مجددا، ناهيك عن عدم إمكانية ابتزاز الدولة. أضف إلى ذلك إدراك «الإخوان»، ومنفذي العمليات الإرهابية، أن نسبة التعاطف الدولي معهم قد انحسرت، ولذا فقد تشهد مصر المزيد من العمليات الإرهابية، لكنها عمليات يائسة لا تختلف كثيرا عما شهدته مصر في أواخر التسعينات الماضية من اغتيالات واستهداف لقطاع السياحة. ولذا فمن المتوقع بالطبع زيادة وتيرة هذا الإرهاب اليائس مع اقتراب الانتخابات الرئاسية، خصوصا عند إعلان المشير عبد الفتاح السيسي ترشحه للانتخابات، لأن «الإخوان المسلمين»، والجماعات الإرهابية، يعون جيدا معنى وتبعات ترشح السيسي. كما أنه من المتوقع كذلك زيادة وتيرة الإرهاب اليائس بمصر في حال أقدمت الدولة على اتخاذ مزيد من الخطوات الإصلاحية الفعالة التي يستطيع المواطن المصري لمسها بشكل مباشر، مما يدفعه، أي المواطن المصري، إلى مزيد من الوقوف مع الدولة، كما يفعل الآن، مع الإمعان في نبذ جماعة الإخوان المسلمين، والجماعات الإرهابية الموالية لها. وعليه فإنه ليس هناك ما يثير القلق أمنيا حول قادم الأيام في مصر، فنحن أمام مشهد إرهابي متكرر يشبه مشهد التسعينات، إلا أن الأهم الآن هو وجوب أن تسرع الدولة المصرية في إصلاح الوضع الاقتصادي، وتوليه عناية واهتماما كالذي توليه للجانب الأمني الذي سيكون في أفضل حال، من حيث التعاون بين المواطن والأجهزة الأمنية، عندما يشعر المواطن بسير عجلة الاقتصاد، والإصلاح، ولذا فإن الواجب الآن بمصر هو عدم القلق كثيرا من هذا الإرهاب اليائس، وضرورة عدم القيام بأي إجراءات غير مبررة، بل المفروض هو مزيد من إصلاح وإسراع عجلة الاقتصاد، ومواصلة إكمال خارطة المستقبل دون تردد، فمثلما تغلبت مصر بالأمس على الإرهاب الذي استهدف رموز المجتمع، سياسيا وثقافيا وأمنيا، فإنها قادرة اليوم على هزيمة هذا الإرهاب اليائس، لكن مع ضرورة تفادي أخطاء الماضي. الدرس الذي يجب أن يتعلمه المصريون، ومثلهم الدول العربية التي عانت وتعاني من الإرهاب الإخواني، وغيره من التدخلات الإيرانية إلى غيرها، هو ألا تكون مكافحة الإرهاب عذرا للتقصير، أو مبررا للقمع، والبطش، فأفضل سلاح في مواجهة الإرهاب هو الاستمرار في الإصلاح السياسي والاقتصادي والتعليمي، وهذا ما يجب أن تفعله مصر التي تقود اليوم معركة وعي مهمة ضد الإرهاب المتلبس بلباس الديمقراطية الزائفة، على الطريقة الإخوانية، ليس في مصر وحدها، وإنما في كل المنطقة! نقلاً عن جريدة "الشرق الأوسط"

GMT 16:33 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

دلالة استمرار استهداف ليبيا

GMT 16:30 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

انتفاضات إيران و إنتاج الديكتاتورية

GMT 16:25 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

عيد الغطاس فى مصر

GMT 16:21 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

كم تباعدت الدول العربية جغرافيا!

GMT 16:19 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

على طريق التهدئة

GMT 16:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

يحدث في مصر الآن

GMT 16:12 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

في الصميم

GMT 16:09 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

الفساد وسحر التواطؤ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإرهاب اليائس في مصر الإرهاب اليائس في مصر



خلال مشاركتها في عرض أزياء ديور لخريف وشتاء 2018

بيلا حديد تتألق في اللون الأسود وتخطف أنظار الحضور

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت عارضة الأزياء الشهيرة بيلا حديد، والممثل روبرت باتينسون، بإطلالات أنيقة ومميزة خلال عرض أزياء ديور لخريف/شتاء 2018-2019 للرجال في العاصمة الفرنسية باريس، يوم السبت. وجذبت بيلا حديد البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور بإطلالتها المثيرة حيث ارتدت بدلة سوداء مكونة من سروال وسترة مفتوحة تكشف عن حمالة صدر من الدانتيل. وحافظت عارضة الأزياء على إطلالتها الأنثوية بشكل مميز عن طريق بعض الاكسسوارات من الأقراط المميزة ومنديل حول العنق باللون الأسود، إضافة إلى أنها صففت شعرها ليكون مرفوعا بشكل ذيل الحصان انيق، ما اضاف إلى اطلالتها مزيدا من التألق. وباعتبارها واحدة من أهم عارضات الأزياء هذه اللحظة، ليس من العجب أن نجدها تواكب اتجاهات منصات الموضة، لذلك اختارت واحدة من النظارات الشمسية السوداء الصغيرة التي ظهرت تصاميم مميزة على إطاراتها، مع المكياج البسيط والناعم ما اعطاها مظهرا طبيعيا ليبرز ملامحها الفاتنة. وأنها العودة إلى العمل لبيلا التي

GMT 09:19 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

ميلانيا ترامب تضفي على شخصيتها نظرة كلاسيكية بأزياءها
  مصر اليوم - ميلانيا ترامب تضفي على شخصيتها نظرة كلاسيكية بأزياءها

GMT 07:52 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بالي تتمتع بكل مقومات السياحة والجذب لكل مرتاديها
  مصر اليوم - بالي تتمتع بكل مقومات السياحة والجذب لكل مرتاديها

GMT 07:36 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع
  مصر اليوم - جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع

GMT 04:28 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

ماكرون يشدد أن لا يمكن الوصول للسوق المحددة
  مصر اليوم - ماكرون يشدد أن لا يمكن الوصول للسوق المحددة

GMT 07:17 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو
  مصر اليوم - رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon