نظم الحكم فى الدستور

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نظم الحكم فى الدستور

عمرو الشوبكي

البعض يتعامل مع نظم الحكم فى الدستور المصرى على طريقة من كل نظام زهرة، والبعض الآخر يتصور أن النظام الأمثل هو المختلط الذى يأخذ «حتة» من كل نظام ويصنع خلطته السحرية التى كثيرا ما تكون أقرب إلى المصطلح المصرى الشهير «سمك لبن تمر هندى». وإذا نظرنا إلى باب نظام الحكم فى الدستور المعطل لوجدنا أنه لم يحسم منذ البداية لأى النظم السياسية ينحاز، وبدا الحديث عن النظام المختلط كأنه نوع من التلفيق بين النظامين الرئاسى والبرلمانى أكثر منه اختياراً جاداً للنظام الأصلح لحكم البلاد. وإن كنت أعتبر أن النظام الرئاسى الديمقراطى أو شبه الرئاسى هو النظام الأفضل لمصر، فإن هذا لا يعنى السماح بتوغل رئيس الجمهورية على السلطتين القضائية والتشريعية، سواء بتعيين النائب العام أو رئيس المحكمة الدستورية العليا وغيرهما من المناصب القيادية داخل السلطة القضائية، أو تعيين ربع أعضاء مجلس الشورى (فى حال بقائه) كغرفة ثانية داخل السلطة التشريعية، فكلا الأمرين من الصعب أن نجدهما فى ظل أى نظام رئاسى آخر. والحقيقة أن النظام الرئاسى الديمقراطى يقوم على إعطاء صلاحيات واسعة لكن غير مطلقة لرئيس الجمهورية، باعتباره رأس السلطة التنفيذية، فى ظل نظام يقوم على الفصل التام بين السلطات الثلاث التشريعية والتنفيذية والقضائية، وأيضا بالتوازن بين هذه السلطات ولا يسمح للسلطة التنفيذية- ممثلة فى الرئيس- بأن تتغول على باقى السلطات، كما جرى طوال العهود الجمهورية السابقة فى مصر، كما أن الرئيس محدد حكمه بمدتين غير قابلتين للتمديد، ويقوم باقتراح القوانين التى يشترط موافقة البرلمان عليها، كما أن هناك نظماً رئاسية تعطى بعض الصلاحيات لرئيس الوزراء مثل فرنسا، وتُعرف بالنظم شبه الرئاسية وهى الأقرب للواقع المصرى. المؤكد أن هناك مجموعة من المشكلات فى عدد لا بأس به من مواد الدستور المعطل مثل الخلط بين صلاحيات رئيس الجمهورية المنتخب من الشعب وبين صلاحيات رئيس الوزراء المنتخب من البرلمان، فقد نازع رئيس الوزراء سلطات رئيس الجمهورية فى النظم الرئاسية بتعيينه الموظفين المدنيين وليس فقط العسكريين، كما جاء فى المادة ١٤٩، والأفضل أن يتولاها رئيس الجمهورية مع الغرفة الثانية (مجلس الوزراء) أو مع البرلمان فى حال إلغاء الأول. وهنا يجب أن يكون واضحاً أن رأس السلطة التنفيذية هو الرئيس الذى انتخبه الشعب، وليس رئيس الوزراء الذى اختاره البرلمان، وأن النظام الرئاسى توجد به سلطتان تقريباً متوازنتان ومتساويتا القوة والتأثير، هما البرلمان المنتخب ورئيس الجمهورية المنتخب مباشرة من الشعب. الأمر نفسه ينسحب على قضية مثل إعلان الطوارئ، ففى النظم الرئاسية أو شبه الرئاسية يعلن الرئيس الطوارئ بعد موافقة البرلمان والتشاور مع الحكومة وليس بعد موافقة رئيس الوزراء كما فى الدستور المعطل. فطالما اختار الدستور انتخاب رئيس الجمهورية من الشعب فلابد، كما فى كل التجارب، أن يكون النظام رئاسياً أو شبه رئاسى، ولا يوجد نظام واحد ينتخب فيه الرئيس من الشعب، ويكون نظاماً مختلطاً، على عكس حالة انتخاب الرئيس من البرلمان التى يكون فيها النظام السياسى مختلطا أو أقرب للبرلمانى. مصر بحاجة أولا إلى نقاش مجتمعى وسياسى عميق حول شكل النظام السياسى المقترح، وإذا حُسم أنه رئاسى فعلينا ألا نقف فى منتصف الطريق وألا نبنى نظاماً مشوهاً يكون فيه رئيس الجمهورية إما منقوص الصلاحيات خوفاً من إنتاج «مبارك» أو «مرسى» آخر، ونقيم بأيدينا نظاماً مأزوما تعانى مؤسساته من شلل حقيقى وعدم قدرة على العمل. نقلاً عن "المصري اليوم"

GMT 05:41 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

على قلب رجل واحد إلا حتة

GMT 05:09 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

حاجة أميركا وروسيا.. إلى صفقة سورية

GMT 05:06 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

لا تراهنوا على «ترامب»!

GMT 05:05 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

انفراج واسع فى الأزمة السورية

GMT 05:03 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

23 يوليو و«الجماعة 2»

GMT 05:02 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

23 يوليو!

GMT 05:00 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

الثورة الحقيقية

GMT 05:33 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

جراحة اقتصادية بدون ألم
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نظم الحكم فى الدستور   مصر اليوم - نظم الحكم فى الدستور



  مصر اليوم -

لمناقشة فيلمها المقبل "Black Panther"

لوبيتا نيونغو أنيقة خلال حضورها "Comic-Con"

سان دييغو ـ رولا عيسى
حرصت النجمة لوبيتا نيونغو على حضور فعاليات معرض "Comic-Con"  السينمائي، السبت، والمُقام في مدينة سان دييغو الأميركية من أجل مناقشة فيلمها المقبل "Black Panther". واختارت لوبيتا نيونغو، البالغة من العمر 34 عاما، لهذه المناسبة جمبسوت مزركش من اللون الأخضر والأسود مع رداء طويل مماثل حمل توقيع المصمم اللبناني العالمي إيلي صعب من مجموعته الجديدة لعام 2018. وبدت الفنانة الكينية بكامل أناقتها في نمط صيفي جديد مزخرف، مع ابتسامتها العريضة، وأضافت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار كوليه ذهبيا يناسب خط العنق المنخفض لردائها. انضمت لوبيتا لحضور المؤتمر المقام حول الفيلم مع أبطال العمل وهم شادويك بوسيمان، مايكل بي جوردون، داناي غوريرا، مارتن فريمان، دانييل كالويا، والمخرج ريان كوغلر حيث تم الكشف عن البوستر الرسمي للفيلم. ينطلق الفيلم من قصة "تشالا" ملك "واكاندا" الأفريقية، والذي يتولى مسؤولية الحكم في المملكة، ويتحتم عليه الدفاع عن أرض بلاده من التمزق بفعل تدخلات

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست
  مصر اليوم - تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon