35 مليون أمى فى مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - 35 مليون أمى فى مصر

فاروق جويدة

د. محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم اعلن اخيرا ان فى مصر 35 مليون امى لا يقرأون ولا يكتبون وان الحكومة وافقت على تعيين 5000 معلم متخصصين فى محو الأمية بهدف القضاء على الأمية خلال 6 سنوات وان هذه الخطة سوف تبدأ هذا العام بالقضاء على أمية 6 ملايين مواطن.. ولا نملك غير ان نتفاءل مع وزير التربية والتعليم خاصة بعد البروتوكول الذى تم توقيعه بين وزيرى الشباب المهندس خالد عبد العزيز والتربية والتعليم د. محمود ابو النصر..لقد فشلت جميع الحكومات المصرية ووزارات التربية والتعليم والهيئات الخاصة والعامة فى مواجهة هذه المأساة التى تمثل اكبر وصمة عار فى تاريخنا الحديث..منذ دستور 1923 وهناك مادة تلزم الحكومة بمواجهة حاسمة للقضاء على الأمية فى مصر وللأسف الشديد فشلت جميع العهود سواء الملكية او الجمهورية وجميع الحكومات فى حل هذه الأزمة وبقيت الأمية واحدة من اخطر مشاكل مصر الإنسانية والاجتماعية والفكرية..كان البعض يرى ان شبح الأمية ابعد المصريين عن قضاياهم الحقيقية لأن قيادة شعوب لا تقرأ ولا تكتب افضل واسهل من قيادة شعوب قادرة على ان تطالب بحقوقها وان حكام مصر السابقين واللاحقين لم يكن لديهم استعداد لكى يحكموا شعبا واعيا..ورغم نسبة الأمية فى مصر خرج 20 مليون مواطن يوم 25 يناير يطالبون بحقهم فى الحرية والعدالة ثم انطلقوا يوم 30 يونيو يطالبون بمستقبل جديد وحياة اكثر كرامة ان هذا يعنى ان الأمية ليست طريقا لفرض الوصاية او التفريط فى حق الشعوب وفى اليوم الذى تتخلص فيه مصر من شبح الأمية يجب ان نقيم نصبا تذكاريا للسلبية واللامبالاة..إن الأمية هى اول طريق للإستسلام للفقر والجهل والمرض وحين ثار المصريون منذ ثلاث سنوات كانوا يرفضون كل اشباح القبح التى سيطرت عليهم سنوات طويلة وكانت الأمية اخطر هذه الأشباح .. لو نجحت الحكومة الحالية فى محو امية 6 ملايين مصرى كما وعدت هذا العام سيكون هذا اكبر إنجاز ثقافى اجتماعى تشهده مصر منذ ثورة 19 وحتى الأن. "الأهرام"

GMT 07:10 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

معارك الانفراد بالسلطة

GMT 05:50 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

أصيلة 2017: كلام لا يقال إلا في المغرب

GMT 05:48 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

65 عاماً «23 يوليو»

GMT 05:46 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

ترامب وتيلرسون شراكة متعبة!

GMT 05:44 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

الخطيئة التاريخية

GMT 05:42 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

قاعدة محمد نجيب !

GMT 05:41 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

على قلب رجل واحد إلا حتة

GMT 05:09 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

حاجة أميركا وروسيا.. إلى صفقة سورية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - 35 مليون أمى فى مصر   مصر اليوم - 35 مليون أمى فى مصر



  مصر اليوم -

رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب"

كارا ديليفين تسرق أنظار الجمهور بإطلالتها الكلاسيكية

لندن ـ ماريا طبراني
رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب" أمام الفيلم الحربي "دونكيرك" في شباك التذاكر في الولايات المتحدة  بعد 5 أيام من إطلاق الفيلمين في السينمات، إلا أن كارا ديليفين توقفت عن الشعور بخيبة الآمال وخطفت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها الكلاسيكية المميزة والمثيرة في فندق لنغام في العاصمة البريطانية لندن، أمس الإثنين. وارتدت "كارا" البريطانية، البالغة من العمر 24 عامًا، والمعروفة بحبها للأزياء ذات الطابع الشبابي الصبياني، سترة كلاسيكية من اللون الرمادي، مع أخرى كبيرة الحجم بطول ثلاثة أرباع ومزينة بخطوط سوداء، وأشارت مجلة "فوغ" للأزياء، إلى عدم التناسق بين السترة الطويلة الواسعة نوعًا ما ، مع السروال الذي يبرز ساقيها نحيلتين.  وأضافت كارا بعض الخواتم المميزة، وانتعلت حذائًا يغطي القدم بكعب عالٍ، باللون الأسود ليضيف إليها المزيد من الطول والأناقة، ووضعت المكياج الجذاب الرقيق مع ظل ذهبي للعيون وخط من اللون الأسود لتبدو أكثر جاذبية

GMT 09:15 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

"هولبوكس" وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم - هولبوكس وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon