عام جامعى ضائع

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عام جامعى ضائع

فاروق جويدة

ضاع العام الدراسى على طلاب الجامعات المصرية ما بين التخريب والمظاهرات وتدمير مؤسسات الدولة من جماعة الإخوان المسلمين. لا اعتقد ان طالبا واحدا قد استفاد من الأيام القليلة التى انتظمت فيها الدراسة ببعض الكليات .. ما حدث فى جامعة الأزهر طوال العام الدراسى يؤكد ان العام الجامعى قد ضاع تماما.. وفى جامعة القاهرة لم تستقر الدراسة يوما واحدا .. اما جامعة عين شمس فقد سقطت فيها كل القيم الجامعية.. لقد حاول البعض ان ينصح الحكومة بتأجيل الدراسة اكثر من مرة ولم تنجح المحاولات وكان هناك اصرار على استمرار الدراسة حتى لا يقال ان الأمن فى مصر غير قادر على حماية العملية التعليمية.. واقترح البعض الآخر دخول قوات الأمن الى الحرم الجامعى ورفض رؤساء الجامعات ذلك رغم وجود اسلحة وذخائر بين الطلاب داخل المدرجات وفى اروقة الكليات .. وكانت النتيجة سقوط الطلاب القتلى داخل الجامعات بعيدا عن قوات الأمن .. هناك اخطاء كثيرة حدثت فى العام الدراسى اولها السماح للتجمعات الطلابية الإخوانية ان تتحكم فى الشارع الجامعى مع دعم من عدد كبير من الأساتذة الذين ينتمون للإخوان وكانوا وراء عمليات التحريض وكان ينبغى رصد هذه الأنشطة المشبوهة والتعامل معها من البداية ولكن رؤساء الجامعات رفضوا دخول الأمن وشجع ذلك المزيد من التجاوزات بل والاعتداء على رجال الشرطة .. على جانب آخر كان ينبغى معالجة الموقف مع الأساتذة المحرضين اما بإبعادهم عن الساحة الجامعية ولو مؤقتا او بمتابعة انشطتهم ومحاسبة من يحرضون طلاب الإخوان منهم على تخريب الجامعات وتدمير منشآتها .. ان الشىء المؤكد ان العام الجامعى قد ضاع على الطلاب الجادين لأن الإجازات وتقديم الامتحانات وحالة الفوضى فى الكليات المختلفة لم تسمح بعملية تعليمية سليمة طبقا للتقاليد الجامعية المتعارف عليها .. عام جامعى ضائع ومدرجات تكسرت واساتذة متآمرين وآخرين ضاعت هيبتهم امام تصرفات وإجراءات اتسمت بالفوضى ولهذا فإن الجامعات تحتاج الآن الى عمليات ترميم فى المبانى وإصلاح فى القيم والأخلاق نقلاً عن "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عام جامعى ضائع   مصر اليوم - عام جامعى ضائع



  مصر اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار في مهرجان كان لايونز بأناقتها

لندن - كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وأضافت النجمة البريطانية إلى فستانها ذو الثلاثة أربع أكمام، قلادة رقيقة من اللؤلؤ على عنقها ما أضفى عليها جمالًا وأناقة لا مثيل لها، كما ارتدت زوجًا من حذاء أحمر ذو

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري
  مصر اليوم - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 06:00 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم - أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب

GMT 07:03 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الفائزون بجوائز الدولة

GMT 07:19 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

'يوم خطف القدس'

GMT 07:17 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

داعش تهدد العالم أجمع

GMT 07:16 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

انسف أحزابك القديمة

GMT 07:14 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

غسان سلامة !

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الاستقالة

GMT 07:11 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

قبل أن تغرب شمس رمضان

GMT 07:35 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

ترامب فى خطر!
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 02:19 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

غادة عبد الرازق تكشف أسرار نجاح "أرض جو"

GMT 06:44 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

إيرانية توضح حقيقة اضطهاد الكتَّاب في عصر نجاد

GMT 05:09 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى عصور ما قبل 9000 عام

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الجسد المثالي بـ"ريجيم" عالي الكربوهيدرات

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

"أدفيزر" يكشف قائمة أفضل 10 مناطق سياحية في العالم

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon