سد النهضة وتهديد الكعبة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سد النهضة وتهديد الكعبة

فاروق جويدة

شاهدت وسمعت اكثر من حوار حول آثار بناء سد النهضة على الزلازل فى منطقة البحر الأحمر واحتمالات ان تمتد الى السعودية وجزيرة مدغشقر  وقد تفصل جزءا من إثيوبيا ليصبح جزيرة اخرى ويضيع مصدر من مصادر الأمطار التى تصل الى نهر النيل .. من بين احتمالات الزلازل ايضا كما سمعتها من الخبراء المتخصصون فى الجيولوجيا انها قد تصل الى الكعبة الشريفة فى مكة وقد حدثت هزات ارضية اخيرا فى المملكة العربية السعودية .. هؤلاء الخبراء يؤكدون ان المنطقة التى ستقام عليها سد النهضة تقع فى محور مؤثر جدا يمتد ما بين آسيا وإفريقيا ويصعد الى مناطق اعلى وان هذه الشبكة تتأثر ببعضها البعض وان التربة فى منطقة السد لن تحتمل هذه الكتلة المائية التى تصل الى 74 مليار متر مكعب وسوف يكون السد تهديدا حقيقيا ليس فى منع المياه عن مصر والسودان ولكن فى تحريك القشرة الأرضية فى اكثر من مكان خلال سنوات قريبة وليست بعيدة ..هذه الإحتمالات التى يتحدث عنها العلماء المتخصصين جديرة بالبحث والدراسة وان مخاطر سد النهضة لن تكون مقصورة على مياه النيل وان الجانب الجيولوجى يمثل خطرا حقيقيا على اكثر من دولة واكثر من مكان ..منذ مئات السنين والبحر الأحمر بجباله ووديانه والصحراء حوله يمثلون سرا من الأسرار الكونية خاصة ان الفالق الذى نتج عنه هذا البحر والجزر التى انشطرت من قارة افريقيا وامتداد مياه البحر وهى تنخر فى شواطئ القارتين معا كل هذه الأشياء تجعل من سد النهضة نقطة تحول خطيرة قد تترتب عليها سلسلة من الزلازل التى تتجاوز حدود اثيوبيا وتصل الى مناطق ابعد ..ان الحديث عن اثر السد على الكعبة ومدينة مكة وهذا الجزء من شاطئ البحر الأحمر فى المملكة العربية السعودية لا بد أن يفتح الباب لدراسات اوسع خاصة إذا كانت إسرائيل تقف وراء المشروع بنواياها السيئة وبخبرائها الأشرار .. مطلوب من مراكز الأبحاث فى الدول العربية ان يناقشوا قضية سد النهضة واحتمالات الزلازل فى منطقة البحر الأحمر نقلاً عن "الأهرام"

GMT 07:10 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

معارك الانفراد بالسلطة

GMT 05:50 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

أصيلة 2017: كلام لا يقال إلا في المغرب

GMT 05:48 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

65 عاماً «23 يوليو»

GMT 05:46 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

ترامب وتيلرسون شراكة متعبة!

GMT 05:44 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

الخطيئة التاريخية

GMT 05:42 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

قاعدة محمد نجيب !

GMT 05:41 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

على قلب رجل واحد إلا حتة

GMT 05:09 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

حاجة أميركا وروسيا.. إلى صفقة سورية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سد النهضة وتهديد الكعبة   مصر اليوم - سد النهضة وتهديد الكعبة



  مصر اليوم -

رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب"

كارا ديليفين تسرق أنظار الجمهور بإطلالتها الكلاسيكية

لندن ـ ماريا طبراني
رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب" أمام الفيلم الحربي "دونكيرك" في شباك التذاكر في الولايات المتحدة  بعد 5 أيام من إطلاق الفيلمين في السينمات، إلا أن كارا ديليفين توقفت عن الشعور بخيبة الآمال وخطفت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها الكلاسيكية المميزة والمثيرة في فندق لنغام في العاصمة البريطانية لندن، أمس الإثنين. وارتدت "كارا" البريطانية، البالغة من العمر 24 عامًا، والمعروفة بحبها للأزياء ذات الطابع الشبابي الصبياني، سترة كلاسيكية من اللون الرمادي، مع أخرى كبيرة الحجم بطول ثلاثة أرباع ومزينة بخطوط سوداء، وأشارت مجلة "فوغ" للأزياء، إلى عدم التناسق بين السترة الطويلة الواسعة نوعًا ما ، مع السروال الذي يبرز ساقيها نحيلتين.  وأضافت كارا بعض الخواتم المميزة، وانتعلت حذائًا يغطي القدم بكعب عالٍ، باللون الأسود ليضيف إليها المزيد من الطول والأناقة، ووضعت المكياج الجذاب الرقيق مع ظل ذهبي للعيون وخط من اللون الأسود لتبدو أكثر جاذبية

GMT 09:15 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

"هولبوكس" وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم - هولبوكس وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon