إثيوبيا وسوء النوايا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إثيوبيا وسوء النوايا

فاروق جويدة

تسعى إثيوبيا لأن تضع المصريين أمام الأمر الواقع حين يصبح سد النهضة كيانـًا وحقيقة أمام العالم كله .. إن أثيوبيا حتى الآن لا تعترف باللجان الفنية التى كتبت تقارير ودراسات حول مخاطر السد وفيها جوانب تؤكد أن السد يحمل أخطاء فى التصميم والمكان والنتائج. وأثيوبيا لا تريد تحكيما فنيا من خبراء دوليين لأن ذلك سوف يؤكد مخاوف مصر ومخاطر السد .. وقبل هذا كله فإن التعنت الأثيوبى فى المفاوضات اثبت سوء النوايا وهذا ما أكدته نتائج هذه المفاوضات حتى الآن .. كان من الخطأ منذ البداية أن يتصور المسئولون فى مصر أن قضية سد النهضة قضية تخص وزارة الرى والنواحى الفنية وتقارير الخبراء .. إن سد النهضة قضية سياسية تحكمها اعتبارات كثيرة، يأتى فى مقدمة هذه الاعتبارات اتفاقيات وعلاقات دولية بين مصر ودول حوض النيل وهذا الملف كان ينبغى أن ينتقل من البداية إلى المنظمات الدولية وفى مقدمتها الأمم المتحدة ومحكمة العدل الدولية وجامعة الدول العربية ومنظمة الوحدة الإفريقية، لأن التحكيم الدولى فى مثل هذه الخلافات يعتبر أمرًا ضروريا .. من ناحية أخرى فإن مصر تأخرت كثيرًا فى طرح القضية على المجتمع الدولى وكان ينبغى أن توضع على مائدة المنظمات الدولية منذ بدأ التفكير فى إقامة هذا السد، لقد اكتفت مصر بالوفود المسافرة إلى أثيوبيا للتفاوض رغم أن ردود الأفعال لدى المسئولين فى اثيوبيا كانت سلبية للغاية وكان ينبغى وقف هذه المفاوضات والانتقال إلى المحافل الدولية .. ان هناك ما يؤكد أن إسرائيل وتركيا وقطر تعبث فى هذه المنطقة الحيوية من المصالح المصرية وتستطيع مصر أن ترد على هذه المحاولات، ومنذ سنوات كانت هناك مواجهة ضارية بين تركيا من جانب وسوريا والعراق من جانب آخر واستطاعت تركيا ان تمنع المياه عن البلدين العربيين الشقيقين ووقف العالم العربى متفرجًا فهل يقف العالم العربى متفرجا أمام سد النهضة وهناك مئات الملايين من الدولارات التى تقام بها المشروعات العربية فى أثيوبيا .. نقلا عن الاهرام

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إثيوبيا وسوء النوايا   مصر اليوم - إثيوبيا وسوء النوايا



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية

GMT 08:31 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

«على عهدك وباقى»

GMT 07:11 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

السعودية تستعيد روح المبادرة

GMT 07:09 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

لماذا لم يخرجوا للتظاهر؟

GMT 07:08 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

«المتغطى بالأمريكان عريان»

GMT 07:06 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

نهاية الأسبوع

GMT 07:05 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

تيران وصنافير الكاشفة

GMT 07:03 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الفائزون بجوائز الدولة

GMT 07:19 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

'يوم خطف القدس'
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon