مأساة غانا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مأساة غانا

فاروق جويدة

لا أعتقد أن فريق مصر القومي تعرض من قبل لمثل الهزيمة التي لقيها من فريق غانا في معركة الوصول الي كأس العالم في البرازيل في العام القادم‏. .كانت نتيجة المباراة بكل المقاييس شيئا غير عادي خاصة ان النجوم الكبار الذين شاركوا في هذه المأساة خاضوا معارك دامية مع فرق افريقيا من قبل وحققوا انتصارات مذهلة وحصلوا علي بطولة افريقيا اكثر من مرة.. وما حدث في مباراة غانا مأساة يتحمل مسئوليتها الفريق قبل المدرب الأمريكي لأن اي قائد يضع خطته وعلي الفريق ان ينفذ الخطة وما حدث مع غانا شيء لا يمت لكرة القدم بأي صلة حيث لا خطة ولا فريق ولا دفاع ولا هجوم ولا وسط وقبل ذلك كله لا اهداف غير ضربة جزاء يتيمة..علي الجانب الآخر اوشك فريق غانا ان يسجل ثلاثة اهداف في الدقائق الأولي من المباراة وكانت هذه رسالة مبكرة للفريق المصري ان يدرك خطورة المباراة وانه امام تجربة صعبة ولهذا سيطر الفريق الغاني تماما علي احداث المباراة واختفي اللاعبون المصريون وكأن ريال مدريد يلاعب فريق الدويقة..ان السبب في هذه الهزيمة الثقيلة بجانب غياب التخطيط وغياب الإرادة هو غياب الروح والإصرار علي الفوز. إن كرة القدم مثل كل الأنشطة يمكن ان تنتهي بالفشل او النجاح وهذا يرتبط بدرجة الأداء والقدرات والإصرار وما ظهر في هذه المباراة ان الفريق المصري كان خارج السياق تماما في قدراته وإرادته وحرصه علي الفوز..في المقابل توافرت كل عناصر النجاح للفريق الغاني حيث الإرادة والإصرار وروعة الأداء. والخلاصة ان ما حدث نموذج يحدث في مواقع كثيرة في حياتنا وهو يشبه تماما ما يحدث في الشارع المصري من ازمات وفشل, انه يشبه حالة المرور واسعار السلع وفوضي الجامعات, انه يشبه غوغائية الإعلام المصري واخطاءه وخطاياه..إن أداء الإنسان المصري في مواقع كثيرة يفتقد الإرادة والروح والإصرار وهناك امراض اجتماعية اخطرها اللامبالاة وهي تنتشر في كل مجالات العمل ابتداء بالسياسة والفكر وانتهاء بكرة القدم ولهذا لا فرق بين اخطاء النخبة المصرية في إدارة شئون مصر ومأساة الفريق القومي في غانا. نقلاً عن "الأهرام"

GMT 07:24 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

السلطة إذ تعيد تشكيل الحركة

GMT 09:05 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

مصطفى طلاس.. النموذج السني المطلوب

GMT 09:02 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الأخبار الأخرى لأمة سعيدة بجهلها

GMT 08:59 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

لا تظلموا التاريخ

GMT 08:54 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الاستفتاء الكردي وما كان الملا ليفعله

GMT 08:42 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

ليس معركة الدول الأربع وحدها

GMT 08:31 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

«على عهدك وباقى»

GMT 07:11 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

السعودية تستعيد روح المبادرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مأساة غانا   مصر اليوم - مأساة غانا



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف
  مصر اليوم - صقلية تعدّ مكانًا ملهمًا لسكان أوروبا الشمالية

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:12 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

هوبسون يقدم زيوتًا طبيعة تساعد على تحسن الصحة

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon