مطلوب إجازة للمصريين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مطلوب إجازة للمصريين

فاروق جويدة

اتمني ان يحصل الشعب المصري بكل طوائفه علي اجازة من السياسة لمدة عام كامل ولا مانع من إغلاق جميع الأحزاب السياسية الدينية والمدنية وبرامج التوك شو علي الفضائيات والمؤتمرات وجلسات النميمة والانقسامات التي اصبحت الأن تهدد كل شيء في استقرار هذا البلد‏. عام واحد نراجع فيه انفسنا منذ قامت الثورة وحتي الآن حيث لم نحقق إنجازا واحدا في اي مجال من مجالات الحياة.. توقف الإنتاج في مصانعنا وتدهورت السياحة وساءت حالة الأمن وانتشرت الفوضي ووقفنا نستجدي هذا ونطلب قرضا من ذاك.. ووسط هذه الدوامات ساءت اخلاق الناس فسمعنا من الشتائم والبذاءات والاتهامات ما لم نسمع من قبل. مطلوب اجازة من السياسة لكل المصريين ترتاح فيها جموع المواطنين من هذا الصخب المجنون. نرتاح فيها من المظاهرات والتجمعات والخطب والشعارات والتضليل وقد يسألني سائل وماذا نفعل في هذا العام بعيدا عن السياسة واقول ان نسبة الشباب في مصر تزيد علي 65% من تعداد السكان وهي من اعلي النسب في العالم وهذه الجموع من الشباب العاطل يمكن ان تتجه الي مشروع قومي لمحو الأمية, في هذا العام يمكن ان نقضي تماما علي هذه الكارثة الإنسانية التي تطاردنا في كل مكان فلدينا أكثر من 27 مليون إنسان لا يقرأون ولا يكتبون وهم عبء حضاري وتاريخي وإنساني وفي دستور 1923 مادة تطالب بمحو امية هذا الشعب وبعد أكثر من 80 عاما مازلنا نطالب الحكومة بمحو امية الشعب الغلبان ولم نفعل شيئا حتي الآن, لو اننا نجحنا في هذا المشروع خلال هذه الإجازة لكان ذلك افضل واجدي من كل معاركنا السياسية. من حق العقل المصري ان يستريح قليلا بعد اكثر من عامين من الثورة جلسنا امام الفضائيات في وصلات من الردح والشتائم والتجاوزات التي لا تليق بشعب عظيم كان يوما مدرسة للأخلاق والسلوك المترفع, عام واحد نحصل فيه علي اجازة من المزايدات والأحلام الكاذبة وتكفير الناس بالباطل وتصفية الحسابات بين القوي السياسية التي لم تدرك القيمة الحقيقية للديمقراطية والمعني الحقيقي للحوار. نقلاً عن "الأهرام"

GMT 08:00 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

اكتشاف أميركي في العراق!

GMT 07:58 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

للمسئولين فقط: لا تقل شيئاً وتفعل نقيضه

GMT 07:57 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

تأملات فى قضية سيناء

GMT 07:55 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

الأمريكيون ... وقطر

GMT 07:54 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

الشباب والديموقراطية

GMT 07:52 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

الوظيفة القطرية

GMT 07:47 2017 الثلاثاء ,18 تموز / يوليو

كيف تدير قطر الصراع؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مطلوب إجازة للمصريين   مصر اليوم - مطلوب إجازة للمصريين



  مصر اليوم -

خلال عرض خريف وشتاء 2018 لدار "فيندي"

حديد وجينر تخطفان الأضواء بإطلالتهما الحمراء

كاليفورنيا ـ رولا عيسى
 لم يكن مفاجئًا أن تسرق جيجي حديد وكيندال جينر، الأضواء خلال حملة "خريف / شتاء 2017-2018" لدار أزياء "فيندي" الإيطالية، فقد كانوا أصدقاء مقربين لمدة 5 أعوام. ونشرت الثلاثاء الماضي، صورًا لملكات عروض الأزياء في كاليفورنيا بواسطة مصمم الأزياء الشهير والمصور المحترف كارل لاغرفيلد،  وقد ظهرت جيجي حديد وكيندال جينر على حد سواء في فساتين حمراء طويلة مع أحذية حمراء عالية حتى الفخذ. فيما اختلف فستان كيندال جينر عن صديقتها قليلًا، حيث جاء مع قطع مربعات على الصدر، وعلى شكل زجزاج في المنتصف مع خطوط عند الركبة، كما اختارت تسريحة بسيطة لشعرها الأسود القصير مع تقسيمه من المنتصف، مع حلق أحمر طويل أضاف المزيد من الجاذبية، وفي صورة أخرى، أظهرت البالغة من العمر 21 عامًا، أحذيتها الغريبة مع فستان أزرق لامع مع فتحة كبيرة مع حزام بيج يبدو أنيقًا مع حلق الماس أبيض.   وبدت حديد مثيرة في ثوبها

GMT 09:41 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

"سيلفيرا" تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم - سيلفيرا تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon