قناة الجزيرة إعلان حرب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - قناة الجزيرة إعلان حرب

فاروق جويدة

لم تعد المعارك الحربية والمواجهات العسكرية قاصرة علي الجيوش والدبابات والطائرات هناك قوي اخري اصبحت الآن تمثل خطرا حقيقيا علي الشعوب وهي المنصات الإعلامية  وهي لا تطلق الصواريخ ولكنها تصنع الفتن والمؤامرات وتقتل بالأكاذيب والتحريض علي الكراهية.. هناك عنصر جديد دخل الصراعات الدولية من اوسع الأبواب وهي المعارك والحروب الإعلامية انها تستخدم احط الأساليب في شراء الذمم والأفكار ومن يتابع الدور الذي قامت به قناة الجزيرة ضد مصر وشعبها فسوف يضع يده علي نموذج واضح وصريح من الحروب الإعلامية لقد استخدمت قناة الجزيرة مجموعة من الأساليب التي قامت عليها حملتها ضد مصر اول هذه الأساليب هي الصور الكاذبة وتشمل مشاهد صارخة لعمليات القتل والتشويه ولم تتردد القناة في ان تجمع صورا من اكثر من مكان عن حوادث وصدامات ومعارك في دول عربية اخري مثل ليبيا وسوريا واليمن ووضعت عليها اسماء مدن مصرية وكان الكذب واضحا لأن الهتافات المصاحبة للمشاهد ليست باللهجة المصرية كما ان ملابس المواطنين تختلف تماما عن الأزياء المصرية التقليدية المعروفة لجأت القناة الي المبالغة في الأرقام والتظاهرات والأحداث ولم يكن غريبا ان تقول مراسلة الجزيرة في القاهرة ان مدينة حلوان شهدت مظاهرة شارك فيها25 مليون مواطن مصري ومرت هذه الأرقام علي المسئولين في القناة دون ان يستخدم احد منهم عقله..وبجانب هذه الأساليب في المواجهة استضافت القناة عددا من المصريين من تخصصات مختلفة للهجوم علي الجيش المصري وتشويه صورته وتاريخه مقابل بضع دولارات او دراهم ومن بين هؤلاء من اقام بصفة دائمة في استوديوهات القناة ليكون تحت الطلب.. إن اغرب ما في هذا الموقف المشبوه من قناة الجزيرة انها لا تتناول علي الإطلاق احداثا اخري مما يحدث في العالم او المنطقة العربية كما انها لا تطرح غير وجهة نظر واحدة وهذا يطرح سؤالا مهما هل من حق دولة ما ان تتدخل في شئون دولة اخري وتمارس كل الوان الكذب والتضليل وإشعال الفتن بين ابناء الشعب الواحد وهل هذا يدخل في نطاق الجرائم الإعلامية ام الجرائم السياسية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - قناة الجزيرة إعلان حرب   مصر اليوم - قناة الجزيرة إعلان حرب



  مصر اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار في مهرجان كان لايونز بأناقتها

لندن - كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وأضافت النجمة البريطانية إلى فستانها ذو الثلاثة أربع أكمام، قلادة رقيقة من اللؤلؤ على عنقها ما أضفى عليها جمالًا وأناقة لا مثيل لها، كما ارتدت زوجًا من حذاء أحمر ذو

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري
  مصر اليوم - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 06:00 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم - أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب

GMT 07:03 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الفائزون بجوائز الدولة

GMT 07:19 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

'يوم خطف القدس'

GMT 07:17 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

داعش تهدد العالم أجمع

GMT 07:16 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

انسف أحزابك القديمة

GMT 07:14 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

غسان سلامة !

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الاستقالة

GMT 07:11 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

قبل أن تغرب شمس رمضان

GMT 07:35 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

ترامب فى خطر!
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 02:19 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

غادة عبد الرازق تكشف أسرار نجاح "أرض جو"

GMT 06:44 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

إيرانية توضح حقيقة اضطهاد الكتَّاب في عصر نجاد

GMT 05:09 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى عصور ما قبل 9000 عام

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الجسد المثالي بـ"ريجيم" عالي الكربوهيدرات

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

"أدفيزر" يكشف قائمة أفضل 10 مناطق سياحية في العالم

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon