مجدي يعقوب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مجدي يعقوب

فاروق جويدة

لا اعرف د‏.‏ مجدي يعقوب طبيب القلوب الشهير واكبر خبير في العالم في قلوب الأطفال‏..‏هذا الرجل العاشق لوطنه والذي اختار ان يقيم في اسوان واحدا من اكبر المراكز الطبية في العالم في جراحة القلب‏..‏ كان مجدي يعقوب يبحث دائما عن قلوب الأطفال لكي يداوي جراحها لأنه يدرك ان الطفولة هي مصنع الرجال الحقيقي..اخيرا قرر مجدي يعقوب ان يذهب الي اثيوبيا مع فريق ضخم من الأطباء لإجراء عمليات جراحية في القلب للمئات من فقراء اثيوبيا..ان الرجل بحسه الوطني وحبه لبلاده يعرف ان هناك ازمة كبيرة بين مصر واثيوبيا بسبب مياه النيل وسد النهضة الذي تقيمه اثيوبيا الآن..ان الرجل قرر ان يحارب علي طريقته بأن يذهب الي الشعب الأثيوبي ويقدم لهم نموذجا رفيعا في السلوك والإنسانية هذه اللفته الإنسانية والحضارية هي ما نحتاجه في علاقاتنا مع دول افريقيا انها شعوب فقيرة عاشت سنوات طويلة تحت الاحتلال وحين خرج الاستعمار كان قد استنزف كل موارد هذه الدول وقدراتها ولم نحاول نحن في هذه الظروف الصعبة ان نمد ايدينا لهم..لقد تخلينا عن كل مظاهر المشاركة والتواصل مع دول حوض النيل رغم اننا نعلم ان مصدر حياتنا يأتي من ايديهم..وإذا كانت العلاقات بين مصر واثيوبيا قد شهدت في الأيام الماضية فتورا شديد بسبب بناء سد النهضة إلا ان زيارة د. مجدي يعقوب ومعه فريق كبير من الأطباء الي اثيوبيا سوف يزيل الكثير من الرواسب التاريخية وسوف يكون دعوة للمصالحة مع الشعب الأثيوبي ويفتح افاقا جديدة للتعاون بين البلدين..هذا النموذج الذي يقدمه د. مجدي يعقوب يمثل سلوكا حضاريا وإنسانيا فريدا في التعامل مع الآخرين ولا شك ان الجانب الأثيوبي سوف يقدر كثيرا هذه اللفتة الإنسانية الرفيعة من طبيب كبير المهم ان يستمر هذا التواصل في مجالات اخري مثل الفنون.. والثقافة والفكر والسياحة وان يتحول النيل الي مشروع اقتصادي مشترك يخدم الجميع.. تحية للطبيب العالمي مجدي يعقوب الذي يؤكد دائما ان الطب رسالة سامية لا تعترف بدين او وطن او مكان..انه رحمة من الرحمن الرحيم. نقلاً عن "الأهرام"

GMT 05:20 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

من مفكرة الأسبوع

GMT 05:18 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

اردوغان يصيب ويخطىء

GMT 08:12 2017 الجمعة ,21 تموز / يوليو

حقارة الاعتداء على سوري في لبنان

GMT 08:10 2017 الجمعة ,21 تموز / يوليو

الفجور فى الخصومة

GMT 08:08 2017 الجمعة ,21 تموز / يوليو

كذب ترامب يعدي

GMT 08:06 2017 الجمعة ,21 تموز / يوليو

حين تمتلئ الأسطح العربية بحبال الغسيل!

GMT 08:04 2017 الجمعة ,21 تموز / يوليو

العلويون والتدخلات الإيرانية

GMT 08:02 2017 الجمعة ,21 تموز / يوليو

ترامب يركل العلبة الإيرانية على طول الطريق
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مجدي يعقوب   مصر اليوم - مجدي يعقوب



  مصر اليوم -

​خلال افتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور النجوم

بوبي ديليفينجن ترتدي فستانًا مثيرًا في احتفال "بالمان"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
ظهرت عارضة الأزياء بوبي ديليفينجن، البالغة من العمر 31 عاما، في آخر احتفال لدار أزياء "بالمان" الشهير في بيفرلي هيلز في ولاية كاليفورنيا الخميس الماضي. وتحتفل العلامة التجارية بافتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور عدد من النجوم أبرزهم كيم كاردشيان. وبدت بوبي ديليفينجن المعروفة بلياقتها البدنية والتي تظهر في مجموعة أزيائها الجريئة، مرتدية فستانا مثيرا من خيوط الذهب المعدني والخيوط الفضية المتشابكة معا لتشكّل مربعات صغيرة بشبكة تكشف عن بعض أجزاء جسدها وملابسها الداخلية السوداء عالية الخصر وهو ما أضفى عليها إطلالة جريئة ومثيرة. ويظهر الفستان القصير الذي يصل إلى فوق الركبة، ساقيْها الممشوقتين مع زوج من صنادل "سترابي" السوداء ذات كعب. واختارت بوبي تسريحة بسيطة لشعرها الأشقر إذ انقسم إلى نصفين لينسدل على كتفيها وظهرها، وأضافت بعضا مع أحمر الشفاه الجريء، كما أمسكت بيدها حقيبة سوداء صغيرة لتكمل إطلالتها الجذابة والأنيقة.  كما التقتت الصور مع مصمم الأزياء والمدير
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon