اتركوا مصر لشبابها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اتركوا مصر لشبابها

مصر اليوم

ثورة ثانية في ربوع الكنانة‏..‏خرج الملايين الي الشوارع مطالبين بحياة جديدة ومستقبل جديد وامتلأت ميادين مصر كلها في مشهد تاريخي يضاف الي ثورة‏25‏ يناير‏..  ثورتان كبيرتان في اقل من ثلاثة اعوام يؤكدان ان الشعوب لا تموت وانها قادرة علي تغيير مسارها في اي لحظة ما دامت تملك الحق والقوة والإرادة. وجوه جديدة تصدرت المشهد واختفت كل رموز الأحداث الماضية وصعد الي المسرح جيل اخر وشباب اخر..ان شباب مصر استوعب دروس التجربة الأولي ويبدو انه لن يخسر الرهان مرة ثانية..في ثورة يناير قفز عواجيز المشهد السياسي علي الثورة وتصوروا انهم الثوار رغم ان هؤلاء ظلوا سنوات طويلة يسبحون للطغيان ولكن شباب الثوار ببراءتهم صدقوا هؤلاء الذين سرقوا ثورتهم ليجد الشباب رفاق الميدان في السجون والمعتقلات واختفت من الشوارع والميادين صور الشهداء والثوار الحقيقيين وجلست كل ام فقدت ابنها في الثورة تبكي وحيدها الذي رحل.. في يوم30 يونيو خرج شباب مصر يصحح المسار ويعيد الشعب مرة اخري الي ثورته.. لقد حاول الثوار المزيفون ان يسرقوا المشهد للمرة الثانية ولكن الشعب كان قد افاق علي حقيقة مؤكدة ان هذا الوطن حق لكل ابنائه باختلاف افكارهم وعقائدهم وان علي القوي التي اعتادت سرقة الأدوار ان تنسحب نهائيا وتأخذ مكانها في متاحف التاريخ.. ان شباب مصر هو الذي صنع ثورة يناير وهو الذي اكملها بثورة30 يونيو وهو صاحب الحق في حاضر هذا البلد ومستقبله ولهذا تعجبت كثيرا ان يصدر البيان الأول لحركة الشباب عن جبهة الإنقاذ وهي لم تكن يوما قادرة علي حشد هذه الملايين. انني أشفق كثيرا علي تلك الوجوه التي تحاول ان تسرق ثورة هذا الشباب للمرة الثانية إلا ان المؤكد ان هذا الشباب قد نضج كثيرا واصبح من الصعب ان يستغل احد براءته فقد استوعب الدرس وادرك الحقيقة وعرف الفرق بين الثوار ولصوص الثورات. اتركوا مصر لشبابها فهم اصحاب الحق في ثورتها ومستقبلها وهم القادرون علي بنائها مرة اخري علي اجيال الكبار ان تترك الساحة لأصحاب الحق.

GMT 10:48 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

حذاء من الذهب!

GMT 10:45 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

هرباً من أخبار الأمة

GMT 07:34 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

جيل جديد يحكم السعودية

GMT 07:31 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

رأس البغدادى

GMT 07:29 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

النيل !

GMT 07:28 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

من مفكرة الأسبوع

GMT 07:26 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

اسرائيل وجريمة كل يوم أو كذبة

GMT 07:24 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

السلطة إذ تعيد تشكيل الحركة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اتركوا مصر لشبابها   مصر اليوم - اتركوا مصر لشبابها



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon