ترويع المصريين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ترويع المصريين

فاروق جويدة

لا يعنيني الي من وصلت رسالة الجيش في بيان الفريق اول عبد الفتاح السيسي‏,‏ هل وصلت الي السلطة ام الي المعارضة‏,‏ ولكن الأهم انها وصلت للشعب‏,‏ لابد ان نعترف بأن حالة من الخوف والفزع اجتاحت المصريين شهورا طويلة‏.‏  جلس المصريون في بيوتهم خائفين من الشوارع والبلطجية ودعاة التكفير واللهو الخفي ولم يعرف أحد من اين تأتي كل هذه الأشباح.حالة من الخوف الشديد سكنت البيت المصري طوال الشهور الماضية. ومع اتساع حالات الفقر والجوع, اصبح الخوف عاملا مشتركا في حياة المصريين الأغنياء والفقراء, ان الجرائم التي تجري علي الطرق السريعة وعمليات الاختطاف وإغلاق المصانع وتوقف السياحة وغياب الأمن كل هذه الأشياء انعكست علي حياة المصريين وتحولت الي مظاهر من الإحباط واليأس. ومع صراعات القوي السياسية التي لم تصل الي شيء امام عناد السلطة وخلافات قوي المعارضة بدأ المواطن المصري يعيش حالة من الإحباط والكآبة. إن الحاضر مظلم, والمستقبل غامض وهناك وجوه واحداث وشعارات وحكايات بدأت تتسلل الي حياة المواطن وتغيرت معها كل الثوابت التي عاش عليها. انه مؤمن ومسالم ومتسامح ومثقف ومستنير وهناك اشباح غريبة تسللت الي حياته واجتاحت فكره وعقله..وسط هذه المشاعر المتضاربة جاء بيان الفريق السيسي لكي يمنح هذا الإنسان شيئا من الثقة بأن هناك من يشاركه احزانه وخوفه, ومن يشعر بمعاناته وان الخوف الذي يسيطر علي كل بيت مصري مجرد حالة عابرة امام ظروف صعبة تعيشها مصر, لأن في هذا الوطن جيشا قادرا علي حماية شعبه ولن يفرط في مسئولياته ودوره. هناك اخطاء كثيرة وصلت بنا الي مانحن فيه الآن وكانت الإنقسامات في الشارع المصري هي أسوأ الأعراض التي ظهرت علينا منذ قامت ثورة يناير.. انقسامات في السياسة بين قوي متصارعة واحزاب ورقية وانقسامات بين الماضي والحاضر بين الفلول والثوار والقوي السياسية مدنية ودينية هناك من جاءوا من سراديب الماضي وفشلوا في التعامل مع الحاضر..ومن هنا جاء موقف الجيش ليعيد الثقة للمواطن المصري الخائف المذعور وحتي لا يجد نفسه في مشرحة زينهم يبحث عن جثة ابنه الذي سقط في المظاهرات غارقا في دمائه.. نقلاً عن جريدة " الأهرام "

GMT 07:26 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

قطر على خطأ تصحيحه سهل

GMT 11:05 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

لماذا يكره الإخوان الجيش المصرى 2

GMT 11:03 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

مأساة بالحجم الطبيعى!

GMT 10:57 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

ضحالة مسلسلات رمضان

GMT 10:55 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

عن مسلسلات رمضان

GMT 10:50 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

قالوا عن تيران وصنافير

GMT 10:48 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

حذاء من الذهب!
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ترويع المصريين   مصر اليوم - ترويع المصريين



  مصر اليوم -

أثناء توجهها إلى مطعم كريج لتلتقي بعائلتها

كيندال جينر تتألق في زي مميز أظهر خصرها

لندن ـ كاتيا حداد
أطلت عارضة الأزياء كيندال جينر، في ثياب مواكب للموضة، ومستوحي من العشرينيات، أثناء توجهها إلى مطعم كريج، قبل التوجه إلى نادي Blind Dragon Club، لتلتقي ببقية عائلتها. ولم يكن محبوبها "آيساب روكي" بعيدًا عن الركب بعد أن أنهى عمله في حفلة جوائز بيت   BET Awards ، وتوجه إلى المنطقة الساخنة في هوليوود، قبل انضمامه إلى عائلة كارداشيان ليحتفل بعيد ميلاد شقيق كلوي الثالث والثلاثين، الذي ينعقد يوم الثلاثاء. وكشفت كيندال عن بطنها من خلال ارتداءها لزي ملتوي، فضلًا عن ارتداءها لبنطال جينز رياضي، والذي أبرز جمال ساقيها الممشوق، وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الوردية والتي تتميز بكعب مذهل.  وارتدى روك سترة سوداء فوق تي شيرت أبيض، مدسوسا في بنطلون من تصميم ويستنغهاوس، وأكمل إطلالته بزوج من أحذية نايك ذات الألوان الأسود والأحمر والأبيض الكلاسيكية، كما قام بعمل ضفائر ضيقة لشعره، وأمسك بحقيبة معدنية فضية أنيقة على الكتفين.

GMT 05:45 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

فنادق "ريتز كارلتون" تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - فنادق ريتز كارلتون تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - حامد العقيلي يكشف شروط الملاحة النهرية لمراكب العيد

GMT 07:08 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة "تيلغرام"
  مصر اليوم - روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة تيلغرام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:38 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

اكتشاف حمالة صدر داخلية تساند "إعادة بناء الثدي"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon