بين السياسة والرياضة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بين السياسة والرياضة

مصر اليوم

  منذ اسابيع تم إحراق مقر اتحاد الكرة في الجزيرة‏..‏ ومنذ شهور كانت مذبحة بورسعيد‏..‏ وقبل ذلك كانت قرارات إقامة مباريات كرة القدم بلا جمهور‏.  وهناك كلمة تقليدية تقال إن الرياضة اخلاق وتهذيب للأرواح وارتقاء بالسلوكيات وكل هذه المواعظ لا تتناسب مع ما يحدث في المجال الرياضي الأن.. ومنذ لعنة مباراة مصر والجزائر وإشعال الفتنة بين البلدين الشقيقين وما حدث من تجاوزات وشتائم وبذاءات والوسط الرياضي المصري يحتاج الي دراسات نفسية تخضع لأبحاث المتخصصين.. إن العنف لا يتماشي إطلاقا مع المنافسة المشروعة للنشاط الرياضي فقد اعتدنا دائما ان الرياضة اقرب الطرق للتسامح والتعاون, وان الخصم لابد ان يصافح خصمه سواء كان فائزا اومهزوما.. ولكن الرياضة عندنا الأن بدأت تأخذ اشكالا غريبة من العنف.. لقد دخلت سراديب السياسة, ولم نعد نفرق بين شباب يشجع فريقا او يمارس نشاطا سياسيا او يلجأ للعنف في الشارع, هذا التعارض لابد ان نضع له قواعد وحدودا لأن خروج الشباب في مباراة لكرة القدم يختلف تماما عن خروجه للاعتداء علي وزارة الداخلية او مقر مجلس الوزراء او إحراق اتحاد الكرة.. وما حدث أخيرا مع وزير الرياضة العامري فاروق يدخل في هذا السياق ان يقتحم مجموعة من الشباب ايا كانت الأفكار التي ينتمون إليها مؤتمرا صحفيا للوزير ويهددونه بالقتل فهذه سلوكيات تخضع لقوانين العقوبات ولا علاقة لها بالرياضة, والمطلوب هنا تحديد الجهة التي ينتمي إليها هؤلاء الشباب والأشخاص الذين حرضوهم وقبل هذا كله يجب ان يجتمع المسئولون في الأندية الرياضية مع المسئولين في اجهزة الأمن والبحوث الاجتماعية والعيادات النفسية لدراسة اسباب هذه الظواهر الخطيرة التي تهدد مستقبل شباب مصر.. أهلا بالرياضة النشاط والسلوك الرفيع والأخلاق الحميدة والتعاون الخلاق أما اساليب العنف والاقتحام والضرب والشتائم فهذه مناطق ابعد ما تكون عن روح الرياضة الحقيقية.. وما يحدث الآن في ساحات المشجعين ظواهر اجتماعية تعكس اساليب عنف لم يعرفها المصريون من قبل. fgoweda@ahram.org.eg  

GMT 07:24 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

السلطة إذ تعيد تشكيل الحركة

GMT 09:05 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

مصطفى طلاس.. النموذج السني المطلوب

GMT 09:02 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الأخبار الأخرى لأمة سعيدة بجهلها

GMT 08:59 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

لا تظلموا التاريخ

GMT 08:54 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الاستفتاء الكردي وما كان الملا ليفعله

GMT 08:42 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

ليس معركة الدول الأربع وحدها

GMT 08:31 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

«على عهدك وباقى»

GMT 07:11 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

السعودية تستعيد روح المبادرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بين السياسة والرياضة   مصر اليوم - بين السياسة والرياضة



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف
  مصر اليوم - صقلية تعدّ مكانًا ملهمًا لسكان أوروبا الشمالية

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:12 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

هوبسون يقدم زيوتًا طبيعة تساعد على تحسن الصحة

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon