الإخوان وثورة يوليو

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الإخوان وثورة يوليو

مصر اليوم

  بين الإخوان المسلمين وثورة يوليو تاريخ طويل من المعارك والصراعات فيها السجون والمعتقلات وايضا الدماء وإن كانت الأحداث تؤكد ان الثورة تعاونت مع الإخوان المسلمين في سنواتها الأولي وان بعض اعضاء مجلس قيادة الثورة كانوا اعضاء في تنظيم الإخوان وإن لم يتأكد ذلك وإن كان هناك نوع من التعاطف..وقد سمعت رواية عن ليلة إعدام الشهيدين سيد قطب وعبد القادر عودة وان الرئيس جمال عبد الناصر اتصل صباح يوم تنفيذ حكم الإعدام بالسيد سامي شرف وطلب منه وقف تنفيذ الحكم وحين حاول سامي شرف ذلك كان الحكم قد تم تنفيذه.. وقد سألت السيد سامي شرف عن هذه الرواية واكد لي انه لا يذكرها.. كان جمال عبد الناصر يدرك دور الإخوان ولكنه كان يرفض وصايتهم علي الثورة ومن هنا بدأ الخلاف..وفي حديث الرئيس محمد مرسي في عيد العمال من قلعة الصناعة المصرية في مصنع الحديد والصلب في حلوان تعهد بأن يكمل مشوار جمال عبد الناصر في إنشاء صرح قومي صناعي وقد تكون هذه هي المرة الأولي ان يأتي ذكر جمال عبد الناصر والصناعة المصرية وبرامج التنمية ورجال عظام امثال عزيز صدقي لقد انتهت كل هذه الصفحات مع الانفتاح والخصخصة وبيع القطاع العام واصول الدولة المصرية بل ان البعض اعتبر هذه المرحلة من تاريخ مصر اساس مالحق بنا من كوارث رغم ان مشروعا واحدا مثل السد العالي يكفي لتبقي هذه المرحلة وساما علي صدر كل مصري..قد تكون هذه هي المرة الأولي التي يذكر فيها د.محمد مرسي تاريخ الصناعة المصرية والتنمية في عهد عبد الناصر ولا شك ان ذكريات هذه الفترة سوف تبقي علامة في ضمير كل مصري سواء كان إخوانيا او غير إخواني لأن الأجيال الحالية لا تعرف تفاصيل هذه المرحلة من تاريخ مصر امام محاولات كثيرة لتشويه هذه الفترة..من منا ينكر انه تعلم في عهد عبد الناصر وان مجانية التعليم هي التي فتحت ابواب المستقبل للملايين من بسطاء هذا الشعب ولولا ما بقي من هذه الفترة لما كانت التحولات الكبري في حياة المصريين   نقلاً عن جريدة "الأهرام"

GMT 02:14 2017 الخميس ,27 تموز / يوليو

معركة كرامة أولا

GMT 08:47 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

لبنان في غنى عن هذا النوع من الانتصارات

GMT 08:46 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

حلم الدولة المدنية

GMT 08:45 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

اسأل الرئيس وكن أكثر تفاؤلا

GMT 08:42 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

حكمة الحكيم

GMT 08:41 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

فى مؤتمر الشباب !

GMT 08:40 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

خديعة تعريف الإرهاب

GMT 07:21 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

أردوغان لا يمكن أن يكون وسيطاً
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الإخوان وثورة يوليو   مصر اليوم - الإخوان وثورة يوليو



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لمسلسل "Big Little Lies"

نيكول كيدمان وريس ويذرسبون بإطلالات سوداء مذهلة

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
 حضرت النجمتان العالميتان نيكول كيدمان، وريس ويذرسبون العرض الأول ومؤتمر "Q&A" الخاص بمسلسل "Big Little Lies"  الذي يُعرض على شاشة  "hbo"، في لوس أنغلوس مساء الثلاثاء، واختارت النجمتان اللون الأسود ليكون رمزًا لأناقتهما في الحفلة الأولى لعملهم الجماعي، حيث ظهرت ريس ويذرسبون بفستان قصير الأكمام ويصل إلى الركبة، بينما ارتدت نيكول فستانا يصل إلى الكاحل.   تألقت كيدمان بفستان شفاف أبرز حمالة الصدر بالجزء الأعلى ويغطى بالأسفل بالدانتيل الطويل إلى الكاحل والذي أضفي إليها أناقة لا مثيل لها، وصففت النجمة التي تبلغ من العمر 50 عامًا، شعرها بتقسيمه لنصفين لينسدل على كتفيها وظهرها، وأضافت القليل من المكياج من ظل العيون الأسود والماسكارا، وأحمر الخدود ، وأحمر الشفاه الداكن، كما التقطت النجمة ذات الأصول الاسترالية صورًا تجمعها بالنجمة العالمية ريس ويذرسبون على السجادة الحمراء، والتي ارتدت فستانًا اسودًا مدمجًا مع أنماط من اللون الأبيض والفضي، ويتميز بالرقبة المستديرة، وانتعلت
  مصر اليوم - إيبيزا النادي الأفضل لقضاء عطلة مميزة لاتنسى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon