اعيدوا مظهر شاهين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اعيدوا مظهر شاهين

فاروق جويدة

  إبعاد الشيخ مظهر شاهين من مسجد عمر مكرم مؤامرة لا تليق مع أحد شباب الثورة بعيدا عن صفته الدينية كإمام للمسجد يتبع وزارة الأوقاف‏.. والحقيقة انني أشعر بحيرة شديدة أمام حركة التنقلات والإقصاء التي تقوم بها وزارة الأوقاف مع أئمة المساجد التابعة للوزارة.. هناك اعتقاد لدي البعض بأن حملة أخونة الدولة تسير بسرعة كبيرة في المساجد للسيطرة عليها وأن إبعاد الشيخ مظهر شاهين جاء ضمن هذه الحملة.. كان مظهر شاهين أحد الوجوه التي شاهدناها كثيرا طوال ايام الثورة في الصلوات والدعاء وتحفيز الهمم ولا شك أن اختفاءه من مسجد عمر مكرم يعني اشياء كثيرة ان هذا الموقف يدخل في منظومة مطاردة شباب الثورة في كل مكان والتخلص منهم علي اعتبار ان الثورة انتهت وليس هناك ما يدعو لاستمرار هؤلاء الثوار في المشهد السياسي في مصر.. وهذا يعني ايضا ان الثورة نجحت وأن هناك قوانين جديدة يجري إعدادها لوضع ضوابط للمظاهرات في المرحلة القادمة.. وهذا يعني ايضا ان الذين قادوا الثورة وقاموا بها قد وصلوا الي السلطة وعلي المصريين ان يتركوا كل شيء للحكام الجدد بلا مظاهرات أو اعتراضات أو رفض.. اننا حتي الآن لم نعرف الأطراف الحقيقية التي قامت بالثورة وهل كان الإخوان المسلمون في طلائع القوي السياسية التي شاركت فيها ام انها دخلت الساحة بعد ان اطمأنت تماما الي ان الثورة توشك ان تسقط النظام إن التخلص من الرموز الحقيقية للثورة خيانه كبري وإذا كانت الثورة قد وحدت كل الاتجاهات والقوي السياسية فلا ينبغي ان تفرقهم الغنائم وتجعل فريقا منهم يطيح بالآخرين.. إن الإطاحة بالشيخ مظهر شاهين وإبعاده عن مسجد عمر مكرم يؤكد للجميع ان تصفية الثورة وإبعاد كل رموزها محاولة لإغلاق هذه الصفحة من حياة المصريين وهذا فهم خاطئ لطبيعة هذا الشعب فهو لن يقبل ابدا ان يقع ضحية لعبة سياسية مهما طالت لإجهاض الثورة وجني ثمارها.. اعيدوا مظهر شاهين الي مكانه في ميدان التحرير لأن الثورة لم تنته بعد.   نقلاً عن جريدة الأهرام

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اعيدوا مظهر شاهين   مصر اليوم - اعيدوا مظهر شاهين



  مصر اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار في مهرجان كان لايونز بأناقتها

لندن - كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وأضافت النجمة البريطانية إلى فستانها ذو الثلاثة أربع أكمام، قلادة رقيقة من اللؤلؤ على عنقها ما أضفى عليها جمالًا وأناقة لا مثيل لها، كما ارتدت زوجًا من حذاء أحمر ذو

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري
  مصر اليوم - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 06:00 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم - أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب

GMT 07:03 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الفائزون بجوائز الدولة

GMT 07:19 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

'يوم خطف القدس'

GMT 07:17 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

داعش تهدد العالم أجمع

GMT 07:16 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

انسف أحزابك القديمة

GMT 07:14 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

غسان سلامة !

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الاستقالة

GMT 07:11 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

قبل أن تغرب شمس رمضان

GMT 07:35 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

ترامب فى خطر!
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 02:19 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

غادة عبد الرازق تكشف أسرار نجاح "أرض جو"

GMT 06:44 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

إيرانية توضح حقيقة اضطهاد الكتَّاب في عصر نجاد

GMT 05:09 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى عصور ما قبل 9000 عام

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الجسد المثالي بـ"ريجيم" عالي الكربوهيدرات

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

"أدفيزر" يكشف قائمة أفضل 10 مناطق سياحية في العالم

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon