عشوائية الفتاوي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عشوائية الفتاوي

فاروق جويدة

وصلتني هذه الرسالة من السيد عمرو العطيفي حول ما كتبت عن قضية فوضي الفتاوي ودور المفتي الجديد في وقف هذه التجاوزات التي اساءت للدين وضللت الناس ابتداء بفتوي قتل المعارضين وانتهاء بإخراج الجن والعفاريت في اعمال ابعد ما تكون عن الدين وسماحته واحترامه لعقول الناس.. يقول صاحب الرسالة موجها حديثه إلي فضيلة المفتي: السيد الأستاذ الدكتور/ شوقي إبراهيمفضيلة مفتي الديار المصرية اطلعت علي مقال الأستاذ/ فاروق جويدة بجريدة الأهرام وأتفق معه في أن الله قد ولاكم هذه المسئولية الثقيلة في هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها مصر ويمر بها الخطاب الديني والذي نراه في عموم الأمر بعيدا كل البعد عن روح الإسلام السمحة الطيبة والتي يعكف الأزهر الشريف علي الحفاظ عليها. إن ظاهرة الفتاوي العشوائية التي انتشرت علي الفضائيات المختلفة والتي يقوم بها أناس لا علاقة لهم بالدعوة أو الفتوي, وإنما يقوم الأمر علي أساس تجاري بالنسبة لهم أو للفضائيات علي حد سواء فنراهم يبحثون عن أعلي نسبة مشاهدة وما يرفع نسبة المشاهدة بمناقشة موضوعاتشاذة وغريبة ليست من الدين في شيء وإنما غرضها جذب الإعلانات التجارية وهنا أقترح ألا يقوم بتقديم الفتوي ولا يحدث الناس في دينهم في الفضائيات وبرامجها الدينية إلا من كان يحمل ترخيصا من الأزهر الشريف وتكون رخصته سارية وليست موقوفة لأي تجاوزات. تلتزم الفضائيات بألا يخرج علي شاشاتها ليحدث الناس في دينهم ويفتيهم فيه إلا من كان يحمل هذا الترخيص وإلا يقع تحت المساءلة القانونية. يتم تطبيق ذلك كمرحلة أولي ليتم تطبيقه لاحقا علي مستوي المساجد والزوايا في عموم مصر حتي لا يعتلي منابر مصر مروجو الفتن والعنف والاتجار باسم الدين.. < في تقديري ان القضية تحتاج إلي ما يشبه الرقابة علي هذه البرامج والرقابة هنا لا تعني المنع ولكنها تعني الترشيد ومواجهة هذا الإنفلات في إصدار الفتاوي والذي تحول إلي ظاهرة تهدد حياة الناس وعقائدهم.. نقلاً عن جريدة "الأهرام"

GMT 08:40 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

خديعة تعريف الإرهاب

GMT 07:21 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

أردوغان لا يمكن أن يكون وسيطاً

GMT 07:19 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

صراع القوة بين روحانى وخامنئى

GMT 07:17 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

داعشيات أجنبيات

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

مريم فتح الباب!

GMT 07:12 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

محمد نجيب

GMT 07:10 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

معارك الانفراد بالسلطة

GMT 05:50 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

أصيلة 2017: كلام لا يقال إلا في المغرب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عشوائية الفتاوي   مصر اليوم - عشوائية الفتاوي



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon