مصر وأمريكا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصر وأمريكا

فاروق جويدة

هناك اشياء كثيرة غامضة في الموقف الأمريكي تجاه مصر‏..‏ بعض هذا الغموض تجسد في الموقف من ثورة يناير وهل كانت امريكا تؤيدها بالفعل بعيدا عن وسائل الإعلام والتصريحات. ام انها كانت تنتظر حتي يتضح صراع القوي السياسية في مصر وعندما قفز الإسلاميون علي السلطة فتحت معهم صفحات جديدة.. هناك غموض ايضا في موقف امريكا من الرئيس السابق ولماذا تخلت عنه في اللحظات الأخيرة.. إلا ان الأخطر من ذلك كله ان الدعم الاقتصادي مازال يمثل حلقة مفقودة ليس مع امريكا فقط ولكن مع الغرب بصفة عامة.. ولا شك ان الموقف الأمريكي من مصر انعكس علي دول الخليج العربي رغم العلاقات التاريخية والأخوية إلا ان التشابه في المواقف يضع تساؤلات كثيرة اهمها لماذا تراجع الدعم الاقتصادي الأمريكي والخليجي لمصر.. من هنا تأتي اهمية زيارة جون كيري وزير الخارجية الأمريكي الجديد وهو متابع جيد لكل الملفات في العالم العربي ابتداء بإيران وتركيا والعراق وصولا إلي جنوب السودان ودوره التاريخي في انقسام السودان ودعم امريكا لدولة الجنوب ومع هذا كله فإن الرجل يعرف اهمية أمن إسرائيل في ملفات الإدارة الأمريكية و بترول الخليج.. لقد رفضت اطراف كثيرة في المعارضة المصرية ان تلتقي مع جون كيري علي اساس ان الموقف الأمريكي من البداية كان واضحا في دعم الإخوان المسلمين في السلطة وهناك دائرة واسعة من الغموض حول جوانب هذا الدعم وهل كانت المصالحة الفلسطينية الإسرائيلية في غزة سببا في هذا الدعم.. هناك رسالة قوية وصلت امريكا من القوي السياسية المصرية التي تقف في صفوف المعارضة وهي ان امريكا لا تعتنق فكرا ولكنها دولة تحكمها المصالح فهي تساند من يحقق مصالحها سواء كان ليبراليا أو علمانيا أو إسلاميا أو من أي اتجاه لا فرق في السياسة الأمريكية بين اصحاب الأفكار ولكن الذي يعنيها اصحاب المصالح ومن هنا تأتي اهمية كشف جوانب الغموض التي تتسم بها السياسة الأمريكية تجاه مصر منذ قيام الثورة وحتي الآن. نقلاً عن جريدة "الأهرام"

GMT 07:10 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

معارك الانفراد بالسلطة

GMT 05:50 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

أصيلة 2017: كلام لا يقال إلا في المغرب

GMT 05:48 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

65 عاماً «23 يوليو»

GMT 05:46 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

ترامب وتيلرسون شراكة متعبة!

GMT 05:44 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

الخطيئة التاريخية

GMT 05:42 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

قاعدة محمد نجيب !

GMT 05:41 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

على قلب رجل واحد إلا حتة

GMT 05:09 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

حاجة أميركا وروسيا.. إلى صفقة سورية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصر وأمريكا   مصر اليوم - مصر وأمريكا



  مصر اليوم -

رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب"

كارا ديليفين تسرق أنظار الجمهور بإطلالتها الكلاسيكية

لندن ـ ماريا طبراني
رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب" أمام الفيلم الحربي "دونكيرك" في شباك التذاكر في الولايات المتحدة  بعد 5 أيام من إطلاق الفيلمين في السينمات، إلا أن كارا ديليفين توقفت عن الشعور بخيبة الآمال وخطفت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها الكلاسيكية المميزة والمثيرة في فندق لنغام في العاصمة البريطانية لندن، أمس الإثنين. وارتدت "كارا" البريطانية، البالغة من العمر 24 عامًا، والمعروفة بحبها للأزياء ذات الطابع الشبابي الصبياني، سترة كلاسيكية من اللون الرمادي، مع أخرى كبيرة الحجم بطول ثلاثة أرباع ومزينة بخطوط سوداء، وأشارت مجلة "فوغ" للأزياء، إلى عدم التناسق بين السترة الطويلة الواسعة نوعًا ما ، مع السروال الذي يبرز ساقيها نحيلتين.  وأضافت كارا بعض الخواتم المميزة، وانتعلت حذائًا يغطي القدم بكعب عالٍ، باللون الأسود ليضيف إليها المزيد من الطول والأناقة، ووضعت المكياج الجذاب الرقيق مع ظل ذهبي للعيون وخط من اللون الأسود لتبدو أكثر جاذبية

GMT 09:15 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

"هولبوكس" وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم - هولبوكس وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon