من أين هذه الوظائف؟

  مصر اليوم -

من أين هذه الوظائف

فاروق جويدة

حينما يؤكد الدكتور يونس مخيون رئيس حزب النور ان13 الف موظف تم تعيينهم في عدد من المحافظات من الإخوان المسلمين فيجب ان يؤخذ الموضوع بجدية كاملة, لأن الرجل اكد هذه الأرقام في اكثر من مناسبة واعلن انه قدم للرئيس محمد مرسي تقريرا شاملا عن هذه القضية..هناك أكثر من جانب يجعلنا نفكر بجدية في هذا الكلام..ان الدكتور مخيون رئيس حزب ديني سلفي اي انه يقف في خندق فكري واحد مع جماعة الإخوان المسلمين والسلطة الحاكمة..ان الرجل لا يمكن ان يلقي الاتهامات جزافا وهو ينتسب إلي حزب ديني سلفي..ان الدكتور مخيون يعلم ان هذا الكلام الخطير يمكن ان تترتب عليه نتائج كبيرة إذا كان غير صحيح فما بالك ان كان صحيحا..ان معني هذا وبهذه المعدلات السريعة فإننا سنجد انفسنا بالفعل بعد سنوات قليلة في يد جماعة الإخوان المسلمون في كل مرافق الدولة وتصبح المقولة الشهيرة, أخونة مؤسسات الدولة, حقيقة كاملة.. في ستة أشهر تم تعيين13 الف موظف اي بمعدل2000 موظف كل شهر اي حوالي70 موظفا كل يوم ولنا ان نتصور الرقم خلال فترة رئاسة الرئيس محمد مرسي وهي اربع سنوات وماذا سيحدث في ظل حكومة إخوانية ومجلس النواب ومجلس الشوري ومعهم جميعا مؤسسة الرئاسة.. لقد انتشرت في المحافظات الآن جماعات تحصل علي اموال ضخمة مقابل تعيين الموظفين في الدولة يصل بعضها إلي أكثر من30 الف جنيه للموظف الواحد وهذا النظام كان متبعا مع المسئولين في الحزب الوطني المنحل وكلنا يذكر اعضاء مجلس الشعب وقضية التأشيرات الشهيرة وكانت هناك اسماء تخصصت في موضوع التعيينات في المراكز المرموقة في الدولة خاصة النيابة والشرطة..وكان لكل كلية من الكليات الحساسة سعرا محددا وكان الطلاب يقفون علي الأبواب ومعهم المبالغ المطلوبة, ولا ادري لقد انتهي الحزب الوطني منذ عامين فمن ياتري يقوم بهذه العملية المشبوهة الآن, في الأرياف مافيا جديدة للتعيينات ومطلوب الكشف عن اعضاء هذه المواقع الغريبة في عصر ما بعد الثورة ومن اين تجئ كل هذه الوظائف في الحكومة رغم العجز الرهيب في الميزانية. نقلاً عن جريدة "الأهرام"

GMT 09:10 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

هل ترامب مختل العقل؟

GMT 09:07 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

السيسي وصفقة القرن

GMT 11:21 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

آخر يوم في حياة جلالة الملك!

GMT 11:15 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

مبرراتى للترشح للرئاسة!

GMT 10:22 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

كيف يتخذ ترامب قراراته؟

GMT 09:48 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

قديم يتنحى وقديم لا يغادر

GMT 09:44 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

الشعب يحكم

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

من أين هذه الوظائف من أين هذه الوظائف



بفستان أحمر من الستان عارٍ عند ذراعها الأيمن

كاتي بيري بإطلالة مثيرة في حفلة "مكارتني"

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
جذبت المغنية الأميركية كاتي بيري، أنظار الحضور والمصورين لإطلالتها المميزة والمثيرة على السجادة الحمراء في حفل إطلاق مجموعة خريف/ شتاء 2018 لدار الأزياء البريطانية ستيلا مكارتني في لوس أنجلوس، يوم الثلاثاء، وذلك على الرغم من انتشار الإشاعات بشأن إجرائها عملية تجميل ما جعلها ترد بشراسة لتنفيها، وفقاً لما نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية. وظهرت كاتي، التي تبلغ من العمر 33 عامًا، بإطلالة مثيرة، حيث ارتدت فستانًا أحمرا طويلا من الستان مزركش نحو كتفيها الأيسر، وعارياً لذراعها الأيمن، ونظارة شمسية ضخمة.  وكشف الفستان عن كاحليها مما سمح  بإلقاء نظرة على حذائها، الذي جاء باللون الوردي، ولفتت كاتي الجميع بإطلالتها المختلفة، كما اختارت مكياجا صاخبا مع أحمر الشفاة اللامع. مع شعرها الأشقر ذو القصة الذكورية، اختارت بيري زوج من الأقراط الطولية باللون الأحمر، وامتازت أثناء حضورها بابتسامتها العريضة. في حين أنها في هذا الحدث، حصلت على بعض الصور مع ستيلا

GMT 05:51 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

"فيرساتشي" و"برادا" تعودان إلى الأصل في 2018
  مصر اليوم - فيرساتشي وبرادا تعودان إلى الأصل في 2018

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 08:27 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع
  مصر اليوم - منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع

GMT 09:10 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

بريطانيا أمامها فرصة للعودة للاتحاد الأوروبي
  مصر اليوم - بريطانيا أمامها فرصة للعودة للاتحاد الأوروبي

GMT 03:44 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News
  مصر اليوم - إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon