أشياء غامضة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أشياء غامضة

فاروق جويدة

منذ قامت الثورة حتي الأن مازال الغموض في كل شيء هو سيد الموقف‏..‏ ان الجميع يدعي انه اول من اشعل الثورة الإخوان والسلفيين والقوي الليبرالية رغم ان الحقيقة تؤكد ان أول من أشعل الثورة هم مجموعة من الشباب لا يتجاوز عددهم بضعة الاف خرجوا يوم‏25‏ يناير‏2011‏ وهتفوا بسقوط النظام‏.. لا أحد يعرف حتي الأن ما هو اللهو الخفي وهل هم مجموعة من البشر ام مجموعة من الشياطين والعفاريت وماهي مواعيد ظهورهم.. كلنا تحدثنا عن اللهو الخفي الحكومة والشعب والمعارضة ومازلنا ننتظر إلقاء القبض عليه.. لا أحد قال لنا ما هي أطراف المؤامرات التي تجتاح الشارع المصري وتحرك فيه العصابات وتنشر الفوضي وترتكب اعمال العنف..تصريحات المسئولين تؤكد ان هناك اطرافا داخلية وخارجية تدبر المؤامرات وان هناك تمويلا خارجيا يتدفق علي مصر ويشمل جميع القوي السياسية ولم يعلن رقم واحد أو اسم حزب واحد يتلقي هذا التمويل.. والأخطر من ذلك كله ان المواقع تبدلت وان الثوار يحاكمون الأن في اجهزة الأمن ويتعرضون لأسوأ انواع المعاملة لأنهم بلطجية.. واصبح من السهل ان يتم إلقاء القبض علي أي شاب بتهمة إثارة الشغب رغم انه كان يشاهد الأحداث من بعيد فلا هو كان من الثوار ولا هو شارك في الثورة ولكن سوء الحظ حمله لمواقع الأحداث.. والأغرب من ذلك كله ان عمليات التعذيب عادت مرة أخري تطل في الشوارع حيث يقوم بعض الأشخاص المجهولين بمطاردة الشباب والأطفال والفتيات وحملهم إلي اماكن مجهولة حيث يتعرضون لأسوأ الوان التعذيب الجسدي والنفسي وتسأل من وراء ذلك كله وهل هناك جهات في مصر الأن حصلت بطريقة سرية علي الحق في إلقاء القبض علي المواطنين وحبسهم وتعذيبهم وإلقائهم في السجون.. غموض في كل شيء في اللهو الخفي..والمؤامرات السرية.. والتمويل الأجنبي وتعذيب الثوار وسأل بعد ذلك كله هل هناك حكومة خفية تدير احوال البلد.. ولا تجد الإجابة مطلوب كشف الحقائق امام الناس لأن هذا الغموض وهذه الطلاسم تفتح ابوابا كثيرة للفوضي احيانا وللعنف في معظم الأحيان. نقلاً عن جريدة "الأهرام"

GMT 08:40 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

خديعة تعريف الإرهاب

GMT 07:21 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

أردوغان لا يمكن أن يكون وسيطاً

GMT 07:19 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

صراع القوة بين روحانى وخامنئى

GMT 07:17 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

داعشيات أجنبيات

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

مريم فتح الباب!

GMT 07:12 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

محمد نجيب

GMT 07:10 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

معارك الانفراد بالسلطة

GMT 05:50 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

أصيلة 2017: كلام لا يقال إلا في المغرب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أشياء غامضة   مصر اليوم - أشياء غامضة



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon