حكاية مواطن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حكاية مواطن

فاروق جويدة

لم يكن المواطن المصري حمادة صابر صاحب أشهر قضية سحل في تاريخ الدولة المصرية يتصور انه سيكون حديث العالم وهو يقف زائغ النظرات امام قصر الاتحادية‏..‏ انه في رحاب الرئاسة‏..‏ وامام بوابة القصر العتيق. حيث يوجد أول رئيس مصري منتخب.. لقد سمع كثيرا عن الثورة وان كان لم يشارك فيها, انه عامل بسيط يبحث عن قوت يومه ومنذ قامت الثورة وهو لايجد عملا إلا في حالات نادرة.. سمع كثيرا عن المكاسب التي ستحملها الثورة للمواطن المصري.. قالوا ان الملايين التي هرب بها رموز النظام السابق سوف تعود وان نصيب كل مواطن سوف يصل إلي70 الف جنيه واكتشف حمادة صابر ان القصة كلها تضليل في تضليل..ليس له في السياسة انه عامل محارة بسيط قضي كل سنوات عمره بين الرمال التي اكلت نصف عمره..فجأة وجد رأسه تحت عشرات الأقدام والأحذية السوداء تنهال عليه وتلقي به بعيدا ثم تطرحه أرضا..كانت الأقدام ثقيلة وكانت روائحها كريهة يخرج منها غبار اسود وكانت الصرخات والشتائم قذائف من نار تحاصر جسده المتعب..في هذا اليوم لم يكن قد عاد إلي بيته من أول النهار فلم يأكل شيئا..كان بطنه خاويا ورغم برودة الجو كان يشعر بالعطش..حين انهالت عليه الأحذية السوداء وروائحها الكريهة تمني لو ان احدا قدم له بعض الماء حين شعر بالدوار..لم يشعر والأحذية تحاصر جسده المنهار, ان ملابسه القديمة قد هربت من جسده وانه اصبح عاريا تماما..حاول ان يقنع نفسه انه يعيش حلما كئيبا وان ما يدور حوله مجرد كابوس ثقيل ولكن جسده العاري كان يئن علي برودة الأسفلت وسرت في جسده رعشة تشبه الموت..لم يكن لديه كلام فقد دخل لسانه في جوفه فلم ينطق بشيء..كان يتمني ان يصحو من هذا الكابوس الأسود ليعود لأبنائه ويطوي هذه الصفحة السوداء المظلمة..حاول ان يخفي حقيقة ما حدث ولم يستطع ذلك حين وقف علي الرصيف وشاهد جسده العاري والملايين ينظرون إليه حين افاق من الكابوس سمع اغنية قديمة كان يحبها.. المصريين اهمه..المصريين اهمه وسمع صوتا يأتي من بعيد.. ندالة وبطش وخراب ذمة. نقلاً عن جريدة "الأهرام"

GMT 07:24 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

السلطة إذ تعيد تشكيل الحركة

GMT 09:05 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

مصطفى طلاس.. النموذج السني المطلوب

GMT 09:02 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الأخبار الأخرى لأمة سعيدة بجهلها

GMT 08:59 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

لا تظلموا التاريخ

GMT 08:54 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الاستفتاء الكردي وما كان الملا ليفعله

GMT 08:42 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

ليس معركة الدول الأربع وحدها

GMT 08:31 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

«على عهدك وباقى»

GMT 07:11 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

السعودية تستعيد روح المبادرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حكاية مواطن   مصر اليوم - حكاية مواطن



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف
  مصر اليوم - صقلية تعدّ مكانًا ملهمًا لسكان أوروبا الشمالية

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:12 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

هوبسون يقدم زيوتًا طبيعة تساعد على تحسن الصحة

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon