الباعة الجائلون

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الباعة الجائلون

فاروق جويدة

  معادلة صعبة وقاسية علي الجميع‏,‏ الباعة الجائلون الآن يتجمعون في قلب العاصمة ولا توجد اماكن لعبور السيارات أو المواطنين ومابين الحرص علي الإنضباط وضرورة الحفاظ علي مصادر رزق هؤلاء الباعة تبدو امامنا المشكلة‏.. لقد زادت حدة المواجهة بين هؤلاء الباعة ورجال الشرطة وتجرأ الباعة علي قوات الأمن امام هذا المشهد الغريب الآلاف من الباعة يتكدسون في شارع طلعت حرب وقصر النيل وشريف بجانب اماكنهم التقليدية في وكالة البلح بل انهم امتدوا ببضاعتهم إلي كورنيش النيل واقيمت المقاهي علي الأرصفة وكلما تدخلت قوات الشرطة وابعدتهم عادوا مرة أخري أكثر انتشارا وزحاما.. ومع الوقت بدأ الباعة يسدون الطريق إلي المحال الأصلية وحدثت مواجهات بينهم وبين أصحاب هذه المحال التي يصعب علي المواطنين زيارتها.. فهل يبقي الحال علي ماهو عليه وتبقي لعبة القط والفأر والمطاردات اليومية بين الشرطة والباعة الجائلين ام ان محافظة القاهرة تستطيع مواجهة هذه الأزمة.. ان البعض يري ضرورة إيجاد اماكن لهؤلاء الباعة بحيث تكون امامهم فرصة للبحث عن مصدر رزق ملائم ولا مانع من ان يكون ذلك في إحدي الساحات المهمة في بعض الأحياء وما أكثر الأماكن التي يمكن ان تتحول إلي اسواق مفتوحة لهؤلاء الباعة.. هناك قطع من الأراضي الخالية وهناك بعض الميادين والحدائق التي يمكن ان تعرض فيها السلع بحيث لا تحدث اضرارا في هذه الأماكن وهناك ايضا بعض الشوارع التي لا تمر فيها السيارات في قلب العاصمة وفي أوروبا نشاهد دائما اسواق اليوم الواحد التي يتجمع فيها الباعة لبيع سلعهم.. ان الصراعات اليومية التي تدور بين رجال الشرطة والباعة الجائلين تحولت إلي مطاردات ومعارك يومية وفي كل يوم تتسع الظاهرة وتكبر الطوابير الممتدة في الشوارع الضيقة حيث لا أمن ولا انضباط والمطلوب حل يرضي جميع الأطراف مصادر رزق لهؤلاء الغلابة وضمانات للمواطنين العابرين بسياراتهم وبجانب هذا صلاحيات كافية لرجال الشرطة لمنع اعمال البلطجة التي انتشرت كثيرا مع هذه الظاهرة في الأشهر القليلة الأخيرة بحيث اختلط أصحاب السلع مع البلطجية الذين يهددون أمن المواطنين. نقلاً عن جريدة "الأهرام"

GMT 02:21 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

رسالة وحيد حامد لا تعايش مع فكر الإخوان !

GMT 07:33 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

قطر ترفض الحوار والتفاوض!

GMT 07:32 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

النوم كممارسة للحرية !

GMT 07:31 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

بل هى محنة ثقافية

GMT 07:29 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

الدهس والدهس المضاد

GMT 07:28 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

حصاد الجماعة

GMT 07:26 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

قطر على خطأ تصحيحه سهل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الباعة الجائلون   مصر اليوم - الباعة الجائلون



  مصر اليوم -

تركت شعرها الطويل منسدلاً على جسدها الممشوق

ناعومي كامبل تتألّق في فستان مع ريش النعام الأسود

لندن ـ كاتيا حداد
تألّقت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، في حفلة توزيع جوائز "NBA"، في مدينة نيويورك، بعد أن كانت تتبختر على منصات عروض الأزياء في أوروبا في الأسبوع الماضي، وبدت العارضة البالغة من العمر 47 عامًا مذهلة في فستان قصير منقوش مع ريش النعام الأسود في حاشية الفستان والياقة. وظهر كامبل في فستان منقوش باللونين الوردي والفضي على نسيجه الأسود، بينما صدر الفستان شفاف بياقة منفوخة من ريش النعام الأسود، وكان الثوب أيضا بأكمام طويلة شفافة مع حاشية الفستان من الريش الأسود، والذي بالكاد يكشف عن فخذيها كما يطوق الجزء السفلي من جسمها، وتركت كامبل شعرها الطويل منسدلاً  حراً مع عقدة أعلي الجبهة ونسقته مع صندل جلدي أسود بكعب. ورصدت الكاميرات، قبل أيام، كامبل وهي تتجوّل في شوارع ميلان بإطلالة كجوال رائعة، وكانت الجميلة ترتدي فستانًا طويلًا أبيض اللون، وصندل أنيق أثناء تجولها في شوارع عاصمة الموضة، كما شوهدت الليلة

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017
  مصر اليوم - Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017

GMT 03:16 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا
  مصر اليوم - تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

مخبأ يحول إلى منزل وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني
  مصر اليوم - مخبأ يحول إلى منزل  وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني

GMT 04:04 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق
  مصر اليوم - إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق
  مصر اليوم - التايم تطلب من ترامب إزالة أغلفة المجلة الوهمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:21 2017 الخميس ,29 حزيران / يونيو

نصائح مهمة لطلبة الحقوق لأداء مرافعة ناجحة
  مصر اليوم - نصائح مهمة لطلبة الحقوق لأداء مرافعة ناجحة
  مصر اليوم - المتنافسات على لقب ملكة جمال انجلترا في سريلانكا

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم - ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017

GMT 07:28 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

"أستون مارتن" تكشف عن اقتراب إنتاج سيارتها "رابيدE"
  مصر اليوم - أستون مارتن تكشف عن اقتراب إنتاج سيارتها رابيدE

GMT 05:16 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

جاغوار E-pace تحظى باهتمام كبير قبيل إطلاقها
  مصر اليوم - جاغوار E-pace  تحظى باهتمام كبير قبيل إطلاقها

GMT 03:21 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

هند صبري تُعرب عن سعادتها لنجاح مسلسل "حلاوة الدنيا"
  مصر اليوم - هند صبري تُعرب عن سعادتها لنجاح مسلسل حلاوة الدنيا

GMT 06:43 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

اكتشاف نوعًا جديدًا من الببغاوات في المكسيك
  مصر اليوم - اكتشاف نوعًا جديدًا من الببغاوات في المكسيك

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

العثور على جدارية صغيرة لحلزون نحتها الأنسان الأول

GMT 04:40 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

ممارسة الجنس بشكل منتظم تقي من أمراض القلب

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon