من أخطاء الإسلاميين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - من أخطاء الإسلاميين

فاروق جويدة

في يوم من الأيام دخل الإخوان المسلمون الانتخابات البرلمانية مع حزب الوفد ضد الحزب الوطني‏..‏ ثم خاضوا معركة ضارية ضد النظام السابق مع حزب العمل واغلقت الحكومة جريدة الشعب. وحتي عهد قريب كانت هناك مفاوضات وتقارب شديد بين الوفد والإخوان وكنت دائما اتصور ان في الإخوان تيارا مستنيرا يرفض التشدد ويؤمن بالحوار وفي ثورة يناير كانت المسافة بين الإخوان والليبراليين أقرب كثيرا من السلفيين ولكن الذي حدث كان غير ذلك واتجه الإخوان إلي الأحزاب السلفية الأكثر تشددا وكان ذلك علي حساب علاقة تاريخية بين الإخوان والقوي الليبرالية وقد عكست نتائج المرحلة الأولي من الاستفتاء تغيرا شعبيا كبيرا مع الإخوان حيث أقتربت المسافات ما بين56% قالوا نعم و44% قالوا لا وفي تقديري ان هذه النتيجة السلبية ليست في صالح الإخوان وكان السبب في ذلك كله التشدد السلفي الذي دفع الإخوان ثمنه في أول تجربة لهم في الحكم خلال ثمانين عاما.. لقد دفع الإخوان ثمن أخطاء السلفيين ابتداء بما حدث في الجمعية التأسيسية للدستور وانتهاء بحصار مدينة الإنتاج الإعلامي وإحراق مقر حزب الوفد.. ورغم الإدانات التي صدرت في جهات كثيرة حول هذه الأخطاء إلا ان التيار الإسلامي مجتمعا دفع فاتورة هذه الأخطاء بما في ذلك الإخوان المسلمون.. بعد الثورة مباشرة وفي أعقاب سقوط النظام احتل التيار الديني صدارة المشهد وبعد أقل من عامين تغيرت المواقف والنتائج ونظرة المجتمع لهذه التيارات والأن جاء الوقت لكي يراجع التيار الديني مواقفه وماهي أسباب هذا التغير.. كان خروج المرأة المصرية في الاستفتاء الأخير أبرز نتائج ومؤشرات هذا التغير بعد كل ما أصابها من تهميش واعتداء في الفترة الماضية. ان أخطر مظاهر التحول في الشارع المصري منذ قيام الثورة وحتي الآن هو هذا الحضور الطاغي في المشهد للمرأة المصرية وهذا التحول سيعيد للشارع السياسي المصري الكثير من توازنه وما فشل فيه الرجال أنجزته المرأة المصرية صاحبة التاريخ العريق. وأهلا بنساء مصر في معارك السياسة. نقلاً عن جريدة "الأهرام"

GMT 05:00 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

الثورة الحقيقية

GMT 05:33 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

جراحة اقتصادية بدون ألم

GMT 05:31 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

لا خوف منها

GMT 05:29 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

باعة الفتوى الجائلين!

GMT 05:20 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

من مفكرة الأسبوع

GMT 05:20 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

من مفكرة الأسبوع

GMT 05:18 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

اردوغان يصيب ويخطىء
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - من أخطاء الإسلاميين   مصر اليوم - من أخطاء الإسلاميين



  مصر اليوم -

​خلال افتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور النجوم

بوبي ديليفينجن ترتدي فستانًا مثيرًا في احتفال "بالمان"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
ظهرت عارضة الأزياء بوبي ديليفينجن، البالغة من العمر 31 عاما، في آخر احتفال لدار أزياء "بالمان" الشهير في بيفرلي هيلز في ولاية كاليفورنيا الخميس الماضي. وتحتفل العلامة التجارية بافتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور عدد من النجوم أبرزهم كيم كاردشيان. وبدت بوبي ديليفينجن المعروفة بلياقتها البدنية والتي تظهر في مجموعة أزيائها الجريئة، مرتدية فستانا مثيرا من خيوط الذهب المعدني والخيوط الفضية المتشابكة معا لتشكّل مربعات صغيرة بشبكة تكشف عن بعض أجزاء جسدها وملابسها الداخلية السوداء عالية الخصر وهو ما أضفى عليها إطلالة جريئة ومثيرة. ويظهر الفستان القصير الذي يصل إلى فوق الركبة، ساقيْها الممشوقتين مع زوج من صنادل "سترابي" السوداء ذات كعب. واختارت بوبي تسريحة بسيطة لشعرها الأشقر إذ انقسم إلى نصفين لينسدل على كتفيها وظهرها، وأضافت بعضا مع أحمر الشفاه الجريء، كما أمسكت بيدها حقيبة سوداء صغيرة لتكمل إطلالتها الجذابة والأنيقة.  كما التقتت الصور مع مصمم الأزياء والمدير
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon