عمار الشريعي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عمار الشريعي

فاروق جويدة

لم يتحمل قلب عمار الشريعي أحداث مصر الدامية وهو يري ببصيرته شبابها الثائر يقتل بعضه بعضا امام قصر الإتحادية في مصر الجديدة‏..‏ توقف القلب الرقيق الذي شارك هؤلاء الشباب ثورتهم في25 يناير وكانوا حديث العالم كله.. لم يصدق قلب عمار الشريعي ان أشقاء الأمس أصبحوا الآن الإخوة الأعداء امام صراعات سياسية فرقت بينهم وان من حملوا أعلام الثورة لطخوها بدمائهم وهم يتساقطون امام صراعات ومعارك ليس فيها فائز ولا مهزوم..توقف قلب عمار الشريعي الفنان المثقف الرقيق الذي ملأ هذا الوطن حبا ووفاء وصدقا وعذوبة.. انطلق أسم عمار الشريعي في سماء الموسيقي العربية عازفا يجوب ارجاء المحروسة في الفرق الموسيقية حتي أنشأ فرقته الشهيرة الأصدقاء وامام جيل كامل من الشباب قدم الشريعي مشروعا متكاملا لتوزيع اعمال الفنانين الكبار في موسوعة موسيقية حديثة أبهرت الجميع واعادت للشباب إحساسه بعبقرية الموسيقي العربية. في هذه الموسوعة قدم عمار الحان كبار المبدعين المصريين..وسرعان ما انطلق اسم عمار الشريعي مع الدراما المصرية في ازهي عصورها مع المخرجين الكبار ومع أبرز شعراء العامية المصرية طاف الشريعي يقطف معهم اجمل الكلمات واعذب الألحان كان عبد الوهاب يحب كثيرا عمار الشريعي ويقول عنه انه ابرز ابناء جيله وانه جمع الموهبة مع الثقافة وكان يسمع كل ليلة برنامجه الشهير غواص في بحر النغم وكان يبهره كثيرا عمار وهو يشرح ويحلل للمستمعين لحنا من الألحان ويطوف بهم في رحاب الإبداع المصري الأصيل..كان عمار واحة من الفن الجميل جمع فيها اعماله بكل إحساسه الصادق وزينها بأعمال كل من أحب من الفنانين في مجالات الإبداع ألحانا وغناء وطربا حين اقتربت من عمار الشريعي كانت زحمة الأيام والأحداث والبشر قد أخذتنا بعيدا فلم تتح لنا سنوات العمر وهي تسرع ان نعايش بعضنا أكثر ولكنني احببت صدقه وموهبته وثقافته الواسعة في دنيا الموسيقي..كان ضاحكا ساخرا يشع البهجة علي كل شيء حوله ولكنه كان فنانا حزينا وحين اجتمعت الإبتسامة مع حزنه ملأ حياتنا بشيء جميل اسمه الصدق فقد البصر في طفولته ولكنه لم يفقد البصيرة نقلاً عن جريدة "الاهرام".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عمار الشريعي   مصر اليوم - عمار الشريعي



  مصر اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار في مهرجان كان لايونز بأناقتها

لندن - كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وأضافت النجمة البريطانية إلى فستانها ذو الثلاثة أربع أكمام، قلادة رقيقة من اللؤلؤ على عنقها ما أضفى عليها جمالًا وأناقة لا مثيل لها، كما ارتدت زوجًا من حذاء أحمر ذو

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري
  مصر اليوم - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 06:00 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم - أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب

GMT 07:03 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الفائزون بجوائز الدولة

GMT 07:19 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

'يوم خطف القدس'

GMT 07:17 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

داعش تهدد العالم أجمع

GMT 07:16 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

انسف أحزابك القديمة

GMT 07:14 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

غسان سلامة !

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الاستقالة

GMT 07:11 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

قبل أن تغرب شمس رمضان

GMT 07:35 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

ترامب فى خطر!
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 02:19 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

غادة عبد الرازق تكشف أسرار نجاح "أرض جو"

GMT 06:44 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

إيرانية توضح حقيقة اضطهاد الكتَّاب في عصر نجاد

GMT 05:09 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى عصور ما قبل 9000 عام

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الجسد المثالي بـ"ريجيم" عالي الكربوهيدرات

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

"أدفيزر" يكشف قائمة أفضل 10 مناطق سياحية في العالم

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon