مصر اليوم - بعد ثلاثة أشهر
  مصر اليوم -

السلام عليكم سيدتي أنا امرأة متزوجة منذ 3 أشهر. وبصراحة لا أدري ما إذا كان غشاء البكارة قد انفتح عندي ام لا. في أول علاقة جماع بيننا، كنت خائفة ومتوترة

  مصر اليوم -

يحصل ان تشعر الفتاة بألم في بدايات الجماع. لكن المفترض ألا يطول هذا الألم بعد الشهر الأول. والمفترض أيضًا أن تكون الآن كل الأمور طبيعية. ويجب ان تسألي نفسك الآنتتمة

  مصر اليوم - ابن العم والطريق السهل
  مصر اليوم -

السلام عليكم سيدتي صديقتي عمرها 23 سنة، وهي من عائلة محافظة ولم تخرج مع ولد غريب أو تخاطبه في حياتها. لكنها تعرفت مؤخرًا الى ابن عمها الذي يعيش في دولة

  مصر اليوم -

عمرها عمر زواج، وهذا الذي يعيش من بعد في نهاية اليوم هو ابن عمها. يعني من لحمها ودمها، فلماذا العبث والأخذ والعطاء غير المنطقي؟ المسألة تحتاج وباختصار إلى: 1- سؤالتتمة

  مصر اليوم - عصبية المسؤولية
  مصر اليوم -

نا فتاة عمري 20 سنة، نشأت في عائلة عديمة التفاهم، والجميع عصبيون دائماً. مع الوقت أصبحت مثلهم عصبية، بل يمكن أكثر منهم ولا أسيطر على نفسي أثناء الغضب. المشكلة، أن

  مصر اليوم -

ابنتي، أنت تحملت أمراً اكبر من عمرك وهي مسؤولية أطفال. بمعنى أن طفولتك ضاعت، لا لعب، لا مرح ولا شقاوة، والظاهر، أيا كانت ظروف أمك أن هناك مقدار من الانانيةتتمة

  مصر اليوم - أحلام البنات
  مصر اليوم -

حلمت حلماً غريباً نوعاً ما بالنسبة إليّ، وهو أني كنت في حديقة أو ما أشبه مع ثلاثة رجال، وتبين لي انهم يعملون معي في العمل نفسه (لكن في ذلك الوقت

  مصر اليوم -

سأتعامل مع حلمك بجدية المختصة، لأني درست الأحلام وفاعليتها في حياة الإنسان الحقيقية حين قمت بتأليف كتاب "الأحلام الجنسية" حلمك بهذه السفرة المقدسة، يكشف لي خوف أي فتاة من رحلةتتمة

  مصر اليوم - ابني عمره 6 سنوات ويمارس العادة السرية
  مصر اليوم -

أُلاحظ أنَّ وَلَدِي البالغَ من العمر 6 سنوات يمارس العادة السِّريَّة! تكلَّمْتُ معه عِدَّةَ مرَّات، حاولتُ أن أوضِّح أن هذا الفعل يجعلكَ مريضًا، وكنتُ أنا وأبوه نَضرِبُه أحيانًا عقابًا على

  مصر اليوم -

نصيحتي لكِ كالتَّالي: أوَّلاً: امتنعي وأبوه عن ضربه لهذا السَّبب. ثانيًا: يبدو أنَّكِ مُنْشَغِلةٌ عنه بأمورٍ أُخرى، فوجدتِ أنَّ الحلَّ الأسرع هو ضَرْبُهُ، لذلك لابدَّ من قضاء وقتٍ (نوعيٍّ) معه،تتمة

  مصر اليوم - أرغب في العمل وفي حفظ القرآن وأخشى ضعف همتي
  مصر اليوم -

قررت في حياتي العملية السير في خطَّين متوازيين: 1- الأدب، ولست مكثرة منه 2- التحرير، وذلك في مجلة دعوية ستصدر قريبا بإذن الله. ولم ألبث إلا وبَرَزَ عمل تعاونيٌّ آخر

  مصر اليوم -

أشعر بالفخر للكتابة إليك لما تمتلكينه من اهتمامات وحماس, أرجو أن تحافظي عليه متَّقدًا طَوال الوقت! لقد مرَرْتُ سيدتي بمثل ما تمرِّين به الآن، وأنا متأكد أن ما يواجهك هوتتمة

  مصر اليوم - أشعر بالخجل أمام البنات وترتفع ضربات قلبي
  مصر اليوم -

أنا خجول من الكلام أمام البنات، وعندما تمرُّ أمامي بنت أعرفها، أو في الدراسة، أحس بارتفاع ضربات قلبي، واحْمِرار وجهي، وهذا يحدث مع أي بنت، حتى لو كانت من أقاربي،

  مصر اليوم -

أياً كان الخجل أو نوعه، أهو خجل مَرَضي أو رُهاب اجتماعي يشترك معه في الأعراض والنتائج، فسوف نحاول علاجه باتّباع بعض تقنيات العلاج السلوكي الذاتي: (1) حاور نفسك حواراً ذاتياًتتمة

  مصر اليوم - أستبشر بإقبال الموت وأشعر بدنو أجلي
  مصر اليوم -

مشكلتي أني أَستَبْشِر بقُدوم الموت وقُربه، لكني لا أريد أن أموت إلا وربي راضٍ عني! القضية هنا أنني أصبحتُ أفكِّر في طريقةِ موتي كثيرًا، ويُسعدني هذا التفكير، فهل مِن سببٍ

  مصر اليوم -

أقدارُنا كُتبتْ علينا قبلَ أن نولَد ونخرج إلى هذه الحياة؛ حيث كتَب الله لنا رزقَنا وأجلَنا، وهل نحن سعداء أو أشقياء! إذًا لماذا تُرهقين نفسك بالتفكير في شيءٍ قد انتهى؟!تتمة

  مصر اليوم - الطفل سعادة
  مصر اليوم -

السلام عليكم سيدتي أنا امرأة متزوجة من مدة عشر سنوات ولديّ طفل واحد عمره ست سنوات. زوجي يكبرني بإثنين وعشرين عامًا. وفي الحقيقة إن كل امرأة تحاول أن تبحث عن

  مصر اليوم -

في اعتقادي أن الطفل في حد ذاته يسد ثغرات الكون كلها. وفي الحقيقة إني لا ادري ما هي تفاصيل وأسباب هذا الزواج، فأنت لم تسردي أي تفاصيل. لكني أجد أنتتمة

  مصر اليوم - صدمة مبكرة
  مصر اليوم -

أنا امرأة عمري 23 سنة، متزوجة منذ شهرين. اكتشفت مؤخرًا أن زوجي يراسل واحدة في برنامج دردشة عبر النت. ونتيجة لذلك، ضاقت بي الدنيا وأصبت بصدمة كبيرة .وتساءلت كيف. أمن

  مصر اليوم -

ابنتي، إنّ براءة مشاعرك وحكايتك البريئة، وهذه القصة العاطفية اللطيفة، لم يكن متوقعًا أنها ومنذ بدايتها، ستصطدم بحركة مثل هذه. ولكن، على الرغم من كل ألم وقبح الحكاية، مرحبًا بكتتمة

  مصر اليوم - لجوء الشباب للمواد المخدرة قد يقضي على حياتها
  مصر اليوم -

المشكلة: منذ شهرين ونصف قمت بتدخين سيجارة حشيش لأول مرة في حياتي، وبعدها شعرت يتعب شديد، ودوران ودوخة، وسرعة نبضات القلب، وعندما ذهبت إلى النوم استيقظت في اليوم التالي أعاني

  مصر اليوم -

الحل : إن ما قمت به من تدخين مادة الحشيش المخدرة، والتي أثرت عليك وسببت لك شعورًا بالقلق الشديد، وصاحبها أعراض جسدية متعددة، ومن ثم سببت لك شعورًا باللاواقعية أوتتمة

  مصر اليوم - طفولة قاسية
  مصر اليوم -

المشكلة : مررت بطفولة قاسية، تعرضت للتحرش والتنمر والضحك على أخطائي من أقرب الناس لي، والآن عمري 17 سنة أريد أصدقاء، لكن للأسف؛ لا أعرف كيف أتواصل مع الناس! خجولة

  مصر اليوم -

الحل : هناك مجموعة من الخطوات التي يجب ان تقومي بها : تحديد موقف الخجل، فإن كان يتعلق برد فعل الناس أو شعور منك داخلي نتيجة التعرض للتنمر؛ فقومي بضبطتتمة

  مصر اليوم - معاناة واشمئزاز
  مصر اليوم -

المشكلة : مشكلتي أني أعاني من القرف والاشمئزاز من أي شيء، ويرافقني شد عصبي؛ خاصة في اليدين، مثلًا: أقرف من أي شيء يشبه الخلية، أو رسوم صغيرة، أو من الحشرات،

  مصر اليوم -

الحل : لا شيء يأتي من الفراغ أو الخيال، وإن بحثنا أو رجعنا إلى طفولتك سندرك بأن هناك ذكرى حصلت معك أوصلتك إلى هذه الحالة من ربط مثل هذه الصورتتمة

  مصر اليوم - لا تتنازلي في أول حياتك وانتظري الزوج المناسب
  مصر اليوم -

المشكلة : تقدم لي شاب يقولون أنه متدين، لكن الإقامة مع أهله في بيت العائلة، لأنه لا يملك شقة أخرى، وأخشى من المشاكل والتدخلات، هل أرفضه أم أقبل هذا الزواج

  مصر اليوم -

لا تقبلي ذلك، ولو اضطر الأمر أن تكوني عازبة طيلة حياتك، انتظري ما يناسبك... ولا تختاري بناءً على مؤثرات اجتماعية أو دينية...تتمة

  مصر اليوم - تعرفِ كيف تتعاملين مع شقيقة زوجك المثيرة للمشاكل
  مصر اليوم -

المشكلة: أخت زوجي عدائية وحدثت مشاكل كثيرة لدرجة أنها بدأت تُشّهر بسمعتي أمام القريب والغريب، قاطعها زوجي وهو الأخ الوحيد وسارت حياتنا طبيعية دون مشاكل، لكنها بدأت تتردّد على سحرة

  مصر اليوم -

الحل: الأخت هي رحم.. ومهما كانت إساءتها لكِ ...فهذا شأنك أنت..أما زوجك فواجبه أن يصل رحمه؛ كما أنك لست مجبرة حتى على رؤيتها ولا يمكن لزوجك أن يجبرك على مصالحتها....تتمة

GMT 07:17 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

موضة جينز التسعينات تطغى على شتاء 2018
  مصر اليوم - موضة جينز التسعينات تطغى على شتاء 2018

GMT 09:05 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

مناطق سياحية تجعل ماليزيا من أكثر الوجهات رواجًا
  مصر اليوم - مناطق سياحية تجعل ماليزيا من أكثر الوجهات رواجًا

GMT 06:31 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

بوتين ينفي شائعات تواطأ ترامب مع روسيا
  مصر اليوم - بوتين ينفي شائعات تواطأ ترامب مع روسيا

GMT 06:05 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

أميركا تلغي الحماية على الإنترنت المفتوح
  مصر اليوم - أميركا تلغي الحماية على الإنترنت المفتوح
  مصر اليوم -

GMT 06:40 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

ارتفاع نسب البدانة داخل المدارس في البيئات الفقيرة
  مصر اليوم - ارتفاع نسب البدانة داخل المدارس في البيئات الفقيرة

GMT 05:28 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

ليتيزيا ملكة إسبانيا تتلقى ترحيبًا حارًا في السنغال
  مصر اليوم - ليتيزيا ملكة إسبانيا تتلقى ترحيبًا حارًا في السنغال
  مصر اليوم - نشطاء يدعون تغير المناخ إثر زيادة هائلة في مستوى سطح البحر

GMT 04:08 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

الإعلان عن أبرز الاحداث الفلكية الشهرية في كانون الأول 2017
  مصر اليوم - الإعلان عن أبرز الاحداث الفلكية الشهرية في كانون الأول 2017

GMT 08:09 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

"آريس" تزيح الستار عن أول صور لسيارتها الخارقة
  مصر اليوم - آريس تزيح الستار عن أول صور لسيارتها الخارقة

GMT 03:01 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

هنا شيحة تكشف أنّ نجاح مسلسل "الطوفان" فاق التوقعات

GMT 02:37 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

داليا مصطفى تكشف شخصية جيرمين في "الكبريت الأحمر"

GMT 06:28 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

جيسيكا كلارك تكشف الكواليس وراء صناعة عارضات الأزياء

GMT 06:32 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

عارضة أزياء سودانية واجهت مضايقات بسبب لون بشرتها

GMT 03:10 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"

GMT 06:40 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

انقطاع التيار الكهربائي يثير الاستياء والغضب في ملاوي

GMT 05:05 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

جزيرة تنشأ من العدم في تونغا بفعل الرماد البركاني

GMT 09:03 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon