‏أوهام

  مصر اليوم -

  مصر اليوم -

المغرب اليوم

السلام عليكم سيدتي أنا شاب أبلغ من العمر 27 عامًا، متزوج ومغترب، ولا خفي عليك أن الغربة لها ضريبة كبيرة، وهي البعد عن الاهل والاصحاب، والمتزوج لا يُستحبّ أن يغيب عن زوجته أكثر من 4 أشهر، وبعد ذلك يعود من غربته ليفي زوجته حقها في كل شيء. لكن يا سيدتي، أنا من مجتمع ريفي، والمعتقدات السائدة في هذا المجتمع أن الشاب لازم يغترب ويجمع النقود، حتى يتزوج ويبني بيتًا ويؤسس مشروعًا ويتحمل مسؤولية مصاريف البيت. باختصار، إن راتبي الشهري لا يبقى منه إلا مصاريف شخصية ليس أكثر. ومطالب الشاب المغترب من مجتمع ريفي بتكفّل مصاريف زواجه وبدل الخدمة العسكرية، مبلغ وقدره 5000 دولار. بعد خمس سنوات اغتراب، ولم ينجز المغترب الريفي كل ما هو مرسوم له في مستقبل غربته، يكون استهلك شبابه وعمره ويرجع الى بلدة في الستين من عمره. أعرف نماذج من ريفنا من المغتربين الآن من عدد سنوات اغترابهم إلاّ عن بناء بيت صغير يؤوي الأسرة ومصاريف الأكل والشرب ومستلزمات الحياة شهرًا شهرًا، لا يزالون يعملون على النهج نفسه. وكأن الأمر بالنسبة إليهم هو سنّة متّبعة وللأسف الشديد. والشاب المتزوج لو فكر في ان يسافر الى زوجته وعليه الأعباء والمسؤوليات المحمّلة على ظهره وفق العادات والتقاليد في الأرياف، فإن نتيجة غربته لو اغترب 50 عامًا لن يتغيّر في وضع أي شيء. فما نصيحتك لي سيدتي، وخاصة أنني ما زلت شابًا في ريعان الشباب.

المغرب اليوم

ابني، الله سبحانه وتعالى جعل الشرع يسرًا وليس عسرًا. لكن الإنسان هو الذي عقد الحياة بتعسيرات كثيرة من المهور وغيرها. أما قانون الخدمة العسكرية، فهذه مصيبة أخرى ليس لي فيها رأي. أنت متزوج وراتبك على قدر الحال. وتعيش قصتك وليس لديك أي حل القناعة بما يأتيك وتعليم أولادك بقدر المستطاع، والتمتع مع زوجتك كلما حانت لك فرصة اللقاء. إن الحياة يا ابني قد لا تعطينا إلا ليمونة حامضة، فضع عليها قليلًا من السكر واجعل منها عصير ليمون وتتمتع بالقليل، وإن استطعت أبذل مجهودًا للتمتع أكثر، وإن لم تستطع فهذه اقدار علينا قبولها، فالتحسرّ لا يحل.

  مصر اليوم -

قسّمت شعرها الأشقر وتركته منسدلًا على كتفيها

كيت موس تتألّق في فستان أزرق مع حزام أسود

واشنطن ـ رولا عيسى
  أثبتت كيت موس، أنّها عارضة كل زمان، حيث كانت العارضة البالغة من العمر 43 عامًا، أيقونة للجمال والأزياء الراقية، مساء الخميس، في البرازيل بينما كانت تسير على السجادة الحمراء في حفلة "أمفار ساو باولو" السنوي السابع لصالح بحوث مرض الإيدز.   وأتت موس في ستايل راق، إذ ارتدت ثوبًا مخمليًا أزرق اللون مع حزام أسود مضلع مصمم حول خصرها، وقد قسّمت شعرها الأشقر إلى نصفين فيما تركته منسدلا على كتفيها، كما ارتدت العارضة الشهيرة اكسسوار عبارة عن قلادة من الماس والأقراط، حقيبة مصممة وكعب عال أسود، ومن المقرّر أن يتم تكريم الفنان البرازيلي الشهير فيك مونيز في هذا الحدث، في حين أن الممثلة كاتي هولمز كانت ضيفة خاصة ليلا.   وتم تكريم ملكة المنصة، التي تمت مشاهدتها في العام الماضي في "Absolutely Fabulous: The Movie " و"زولاندر 2"، حيث انضمت إلى قائمة المكرمين السابقين التي تضم شير…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon