وهم الحب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم -

المغرب اليوم

السلام عليكم سيدتي.. أنا فتاة عمري 19 ‏ عاماً، بدأت قصتي عندما كنت أتسلى على موقع فيسبوك، ومن خلال المسنجر، حيث كنت أنتحل شخصية بوية، وكوّنت علاقات على هذا الأساس، بغرض التسلية والعبث وتمضية الوقت، وأحببت فتاة أخرى على هذا الأساس. لكن، بدأت المسألة تتحول إلى جدّ، حيث بت ألتفت إلى الفتيات في الجامعة وأرغب فيهن وأشعر بمشاعر تجاههن. أنا أعرف أن هذا الأمر خطأ، ولكني كنت أعتقد أني أستطيع التوقف عنه ساعة أشاء. لكني غرقت وتورطت في المسألة، إلى درجة أني تعبت ولا أعرف ماذا أفعل، حيث إني كلما رأيت البنات أتخيل أني أقوم معهن بأشياء أخجل من ذكرها. ساعديني أرجوك أريد حلاً .

المغرب اليوم

عزيزتي، أنت صغيرة وبدأت اللعب بالنار فحرقتك. ليس هناك من مجال للعبث مع المخ والإثارة، لأن المخ لديه قابلية لأن يصدّق ما يحصل ويأخذه على محمل الجدّ. الآن أنت أدمنت أمرا صنعته بنفسك. وما دمت قد استسلمت لمخك، فسيكون الأمر أسوأ. ولكن، إن ركزت على على الدراسة أولاً، وعلى الدين وعلى أن الله سبحانه وتعالى خلق الذكر والأنثى ليكونا معاً وليس الأنثى للأنثى، فسوف تنتشلين نفسك من هذه الحكاية.

  مصر اليوم -

خلال مهرجان "تريبيكا" السينمائي في نيويورك

الأسترالية جيسيكا هارت مثيرة في فتسان شانيل جرئ جدًا

نيويورك ـ مادلين سعاده
اعتادت العارضة الأسترالية جيسيكا هارت، أن تحول جميع الرؤوس نحوها على منصات عروض الأزياء والسجاد الأحمر، وفي يوم الإثنين، أثارت إعجاب الجميع مرة أخرى، عندما ارتدت فستان صغير شانيل جريء جدًا، في مهرجان "تريبيكا" السينمائي في نيويورك. ويبدو أن العارضة البالغة من العمر 31 عامًا، تخلت عن ملابسها الداخلية لتومض تلميحًا لمؤخرتها من الفستان المفتوح من الجانبين، تكلفته 6680 دولارًا، في حين حضرت عشاء شانيل للفنانين، وكان الفستان التويد بالألوان الزرقاء والوردية، مع شرائط وردية تربط كل من الجهتين الخلفية والأمامية ببعضهما البعض لعقد الثوب معًا.  وأنهت جيسيكا مظهرها بأحذية جلدية سوداء عالية الكعب وحقيبة شانيل سوداء، حيث عرضت التان الذهبي، وأظهرت عارضة فيكتوريا سيكريت السابقة، أقراطها عن طريق رفع شعرها الأشقر الطويل المضفر قبالة وجهها، ووضعت ماكياج برونزي وشفة وردية ناعمة.  ويأتي ذلك بعد أن فاجأت جيسيكا الجميع في ثوب من المخمل المارون، في حفل في نيويورك…

GMT 05:39 2017 الأربعاء ,26 إبريل / نيسان

"كينشو" على جزيرة ميكونوس جنة للراحة والاستجمام
  مصر اليوم - كينشو  على جزيرة ميكونوس جنة للراحة والاستجمام

GMT 05:08 2017 الأربعاء ,26 إبريل / نيسان

بلير يسعى لقلب طاولة "بريكست" على حكومة تيريزا ماي
  مصر اليوم - بلير يسعى لقلب طاولة بريكست على حكومة تيريزا ماي
  مصر اليوم -

GMT 02:51 2017 الأربعاء ,26 إبريل / نيسان

هند صبري تنتهي من تصوير مشاهدها في "الكنز" قريبًا

GMT 08:41 2017 الثلاثاء ,25 إبريل / نيسان

5 قطع مجوهرات ثمينة في خزانة المصممة سوزان سيز

GMT 04:44 2017 الأربعاء ,26 إبريل / نيسان

دراسة تُؤكد أن تناول الملح لخفض الضغط غير صحيح

GMT 05:39 2017 الأربعاء ,26 إبريل / نيسان

"كينشو" على جزيرة ميكونوس جنة للراحة والاستجمام

GMT 13:35 2017 الإثنين ,24 إبريل / نيسان

4 قطع تحتاجها كل سيدة عنها من أجل مظهر رياضي
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon