أشعر بالندم لاني تزوجت

  مصر اليوم -

  مصر اليوم -

المغرب اليوم

السلام عليكم أنا أم لبنت عمرها 7 أشهر ولدتها بعد زواجي بـ 7 أشهر تقريبًا. الحمل كان شيئًا غير مخطط له أبدًا. وما زلت حتى الآن أتضايق من الموضوع، لدرجة أنني أشعر بالندم لأني تزوجت، حتى أنه أحيانًا يخطر في بالي أن أترك كل شيء وأهرب. سيدتي، زوجي طيب ويحبني وأنا أحبه. لكن هناك شيئًا غير طبيعي ربما من ناحيتي أنا. طبعًا، منذ تزوجت وهناك مشاكل وصلت حد الطلاق. ولكن، الحمد لله الآن الأمور مستقرة. لكني لا أدري ماذا حلّ بي. أحس أني متضايقة، أبحث عن الراحة والسعادة لدرجة أني بت اشعر في بعض الأحيان أن هناك خللًا في شخصيتي. نسيت ان أقول لك إن عمري 25 سنة وأشعر بأني ما زلت صغيرة، ولم أعش حياتي مثلما أرغب. أتمنى أن يعود بي الزمن، لا أدري لماذا، لكني أشعر بأنه لم يعد عندي طاقة لأتحمل لا مشاكل ولا أي شيء يتعب. أشعر بأن جسمي تعتبان ونفسيتي تعبانة. وما زاد من ضيقتي هو أن رغبتي تجاه زوجي ما عادت مثلما كانت من قبل. أرجوك ساعديني.

المغرب اليوم

لا يوجد مشاعر هكذا من دون سبب. كل شيء له أسبابه. وكون حياتك فيها كل مسببات السعادة ولكنك غير سعيدة، فإن هذا يكشف لي حقيقة هو إنك جئت للزواج بملف مفتوح، جرح نازف ولذلك تختلفين أسباب عدم السعادة. أتمنى ألا تكوني تعاني من كآبة ما بعد الولادة وغير منتبهة لهذا الأمر، وهذا الأمر الطبيبة المتخصصة بالولادة قادرة على حسمه. من الواضح أن هناك ملفًا آخر يخص جملة مهمة قلتها، "لم أعش حياتي". فأي حرمان تعانين؟ أنا هنا لست معك وجهًا لوجه،ولكن لدي شكوك . وأظن أنه قد جاء الوقت للذهاب لزيارة طبيب نفسي. فهذه الطفلة التي جئت بها لها حق الحب والحنان.

  مصر اليوم -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

ناعومي كامبل تتألق في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس ـ مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،
  مصر اليوم - عرض حفريات بشرية تكشف التطور في جنوب أفريقيا

GMT 09:26 2017 الإثنين ,15 أيار / مايو

أنا أعيش مع زوجتي منذ سبع سنين

GMT 09:23 2017 الإثنين ,15 أيار / مايو

زوجي خجول جدا، ولا يثق بنفسه؛ فمثلا

GMT 07:24 2017 الإثنين ,15 أيار / مايو

أكره زوجي على الرغم من أن لدينا ثلاثة أطفال

GMT 10:50 2017 الجمعة ,12 أيار / مايو

أنا سيدة في الثلاثين من عمري

GMT 10:54 2017 الجمعة ,12 أيار / مايو

أنا شاب في السابعة عشرة من عمري
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon