‏عصبية وكارهة للحياة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم -

المغرب اليوم

أنا فتاة عمر31 ‏عامًا ، أعيش مع أخي الأكبر منذ 4 ‏سنوات. ماذا أقول لك يا سيدتي، وكيف أفسر لك مشكلتي؟ أنا أعيش في وحدة قاتلة، وأي شخص أتعرف إليه يكون غرضه غير شريف، لقد تعبت من كل هذا، وأريد أن أكون مع رجل يحبني ويخاف علي. لقد تعبت من القيام بكل شيء وحدي، منذ فترة طويلة وأنا أعتمد على نفسي في كل أموري، حتى عائلتي لا تسأل عني وعن أحوالي وعن ما ينقصني. فأنا التي أبادر وأنا التي أتصل بهم دائمًا . علمًا بأنني لا ألومهم، فهم يحبونني ويخافون علي كثيرًا . ولكنني أشعر دائمًا بأن هناك شيئًا ما ينقصني. سيدتي، لا أعرف ما هي مشكلتي بالضبط، ولا أعرف ما الذي يحجب الرجال عني، مع أننيلا ينقصني شيء ، وبشهادة الجميع. فأنا جميلة، لذلك لا أعرف أين تكمن المشكلة، وما الذي يجعلهم ينفرون مني؟ ‏لقد تعبت يا سيدتي، فكل الرجال الذين أعرفهم يريدون شيئًا واحدًا تعرفين ما هو. لذلك، صرت أخاف من الغد كثيرًا . فأنا لا أريد أن أكون وحدي. إلا أنني لا أعرف ماذا أفعل، علمًا بأن ظروف عملي وظروفي المادية إلى ما تحت الصفر. لقد أصبعت أكره عملي، وراتبي لا يكفيني، وأصبحت عصبية وكارهة ‏للحياة.. ساعديني أرجوك.

المغرب اليوم

‏* ‏ابنتي.. حالك حال كثيرات من بنات عربيات موجودات في مجتمعنا العربي، ويعود السبب في ذلك إلى حقيقة مرة، ألا وهي زيادة عدد الإناث وقلة عدد الذكور في عالمنا العربي. لذا للأسف،فإن بعض الرجال الذئاب، يشتمون حاجة البنت إلى الحب، ويعتبرون الفتاة الناضجة بلا زواج فريسة سهلة. لذا عليك أولا التفاؤل بالخير لأنه يجلب الحظ والخير لك إن شاء الله. ثانيًا، لماذا لا تذهبين إلى خاطبة لتبحث لك عن ابن الحلال؟ عزيزتي،هذه الطريقة الكلاسيكية القديمة، أثبتت أنها جيدة وتأتي بنتيجة، بإذن الله تعالى. بقي شيء، وهو أن يتصرف الإنسان الذكي بناء على واقعه وظروفه. فالزواج مهم، لكن إن لم يستطع الانسان ذلك، ليس معنى هذا نهاية الكون، فالحياة حلوة. لذا، تمتعي ‏بالعيش فيها بإيجادك نقاط سعادة أخرى، موجودة بكثرة في حياتنا.

  مصر اليوم -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

ناعومي كامبل تتألق في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس ـ مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،
  مصر اليوم - عرض حفريات بشرية تكشف التطور في جنوب أفريقيا

GMT 09:26 2017 الإثنين ,15 أيار / مايو

أنا أعيش مع زوجتي منذ سبع سنين

GMT 09:23 2017 الإثنين ,15 أيار / مايو

زوجي خجول جدا، ولا يثق بنفسه؛ فمثلا

GMT 07:24 2017 الإثنين ,15 أيار / مايو

أكره زوجي على الرغم من أن لدينا ثلاثة أطفال

GMT 10:50 2017 الجمعة ,12 أيار / مايو

أنا سيدة في الثلاثين من عمري

GMT 10:54 2017 الجمعة ,12 أيار / مايو

أنا شاب في السابعة عشرة من عمري
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon