العثور على ثمانية قتلى و28 جريحًا في مقطورة شاحنة في تكساس بالولايات المتحدة الجامعة العربية تعتبر القدس "خطا أحمر" وتتهم اسرائيل باللعب بالنار قوات الاحتلال تعتقل 5 شبان فلسطينيين بتهمة رشق الحجارة وإشعال إطارات مطاطية في بلدة كفر كنا بالداخل الفلسطيني المحتلة الاحتلال يغلق باب المغاربة بعد اقتحام 122 مستوطنًا للمسجد الأقصى المبارك، صباح الأحد وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان يطالب الرئيس محمود عباس بإدانة عملية حلميش التي نفذها الأسير الجريح عمر العبدوزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان يطالب الرئيس محمود عباس بإدانة عملية حلميش التي نفذها الأسير الجريح عمر العبد مدفعية الجيش اللبناني تستهدف مجموعة من المسلحين في التلال خلال محاولتها التسلل إلى عرسال غارات لطائرات الجيش السوري على مناطق في الغوطة الشرقية تخرق اتفاق وقف إطلاق النار في المنطقة الاحتلال يعتقل النائب بالمجلس التشريعي عمر عبدالرازق من مدينة سلفيت، فجر الأحد تنظيم "سرايا أهل الشام" يعلن وقف إطلاق النار في منطقة القلمون الغربي وجرود عرسال تمهيدا لبدأ المفاوضات مع الجيش السوري و حزب الله من أجل الخروج بأتجاه الشمال السوري قوات الاحتلال تعتقل 25 فلسطينيًا بينهم نشطاء وقيادات في حركة حماس بالضفة المحتلة، فجر الأحد
أخبار عاجلة

أعراض التحرش

  مصر اليوم -

  مصر اليوم -

المغرب اليوم

أنا فتاة في الـ19 من العمر، أريدك أن تساعديني، فأنا في حاجة إليك وواثقة بك ومعجبة جداً. مشكلتي أني عندما كنت في الخامسة من العمر، تعرضت للتحرش الجنسي من قبل أحد أقاربي، وحدث هذا الفعل أكثر من مرة، ولكني كنت طفلة ساذجة ولم أفهم ما حدث ولم أخبر أحداً ، ولا يوجد أي شخص يعلم بهذه الحقيقة. لكني بدأت أعاني مشكلات كثيرة مثل الخوف من العقاب وبشعوري بأني مذنبة، وكذلك عدم فهمي حقيقة ما حدت معي، فقد كنت صغيرة. كذلك عانيت الأحلام المزعجة أو الكوابيس والعزلة، والخوف من الناس واستمر هذا للوضع حتى سن 14 . بعدها خف قليلاً لأني كنت لا أنام إلا بعد أن أموت من التعب. ثم أصبحت أكلم نفسي كثيراً عندما أكون لوحدي. طبعاً أتحدث إلى أي شخص أتخيله أمامي، مع أن الأشخاص الذين أتخيلهم موجودون في حياتي طبعاً ، فلماذا أكلمهم في الخيال ؟ كما أصبحت لا أستطيع أن أغير هذا الوضع وأدمنته، وهذا الوضع يؤلمني كثيراً ، خصوصأ أنني أصبحت لا أراقب المكان جيداً، وأحياناً لا أنتبه لوجود شخص في البيت وأتكلم بصوت عال. هذا الشيء يسبب لى الإحراج والتعب. فهل هذا سببه الحادث الذى تعرضت له ؟ وماذا أفعل حتى أتوقف عن هذه العادة ؟ أرجوك ساعديني فأنا أريد أن أصبح فتاة طبيعية.

المغرب اليوم

ابنتي، بكل أسف ، فإن التعرض لتحرش جنسي من الخبرات النفسية القاسية جداً على الإنسان. وأنا أرى أنك فعلياً، وبما قمت بوصفه ، أنت فى حاجة إلى العلاج النفسي. إن الوصول إلى حالة قهرية تتجلى في الحديث مع الناس الذين يعيشون حولك في غيابهم ، هي درجة عالية من الهلوسات البصرية - السمعية ، وهي حالة قد تؤدي بعد فترة إلى فقدان السيرة أمام الآخرين. الآن ، ليس أمامك إلا الذهاب إلى معالج نفسي لمباشرة العلاج.. فلعل البوح العلاجي المباشر يحقق الأمر. كذلك ، لعل دراسة الضغوط حولك وتخفيفها يسهمان في علاج المشكلة. المهم أن هذا المجرم إن كان موجوداً حولك ، فهذا من العموامل التي تزيد حالتك.

  مصر اليوم -

رفقة زوجها خوسيه أنطونيو باستون في إسبانيا

إيفا لونغوريا أنيقة خلال حفل "Global Gift Gala"

مدريد - لينا العاصي
انتقلت إيفا لونغوريا بشكل سلس من لباس البحر الذي ارتدته على الشاطئ وهي تتمتع بأيام قليلة مبهجة في أشعة الشمس الإسبانية مع زوجها خوسيه أنطونيو باستون، إلى ملابس السهرة النسائية، عندما وصلت في إطلالة غاية في الأناقة لحفلة "Global Gift Gala"، مساء الجمعة في المطعم الراقي "STK Ibiza". وكانت الممثلة البالغة من العمر 42 عامًا، محط أنظار الجميع عندما ظهرت على السجادة الحمراء، حيث بدت بكامل أناقتها مرتدية فستانًا قصيرًا مطرزًا من اللون الأبيض، والذي أظهر قوامها المبهر، ومع الفستان  بالأكمام الطويلة، ارتدت ايفا لونغوريا زوجًا من الصنادل "سترابي" ذو كعب أضاف إلى طولها بعض السنتيمترات بشكل أنيق وجذاب. وعلى الرغم من تباهيها بملامح وجهها الطبيعي الجميل، وضعت نجمة المسلسل التلفزيوني الشهير "Desperate Housewives" بريقًا مثيرًا من الماكياج، حيث أبرزت جمالها الطبيعي مع ظل سموكي للعين، والقليل من أحمر الخدود وأحمر الشفاه الوردي.  وحافظت إيفا على إكسسواراتها بالحد
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon