الزحمة انحلال

  مصر اليوم -

  مصر اليوم -

المغرب اليوم

تكمن مشكلتي في ان بيتنا صغير وفيه 20 شخصًا، حيث أنام أنا وأختي في الغرفة نفسها. وفي يوم من الأيام، استيقظت لأكتشف أن خالي يحضنني من دون أن اعلم بتفاصيل الشيء الذي كلن يقوم به، لأني عندما أنام لا احس بشيء من كثرة الإرهاق. علمًا بأنني لم استطع أن اخبر أحدًا في البيت بما جرى معي. الى ذلك، أريد ان أعرف ماذا تعني العادة السرية؟ ذلك أن عمري 23 سنة ولا أعرف ماذا تعني وكيف تحدث؟ وشكرًا

المغرب اليوم

* من الأخطاء الشديدة، مسألة عدم رقابة الاهل لمشكلات نوم البنات والأولاد معًا. وحتى التفريق بينهم وعدم وجود رقابة على المتسللين. لم تخبريني كم كان عمرك حين تسلل خالك لغرفتك واحتضنك. والله ماذا فعل أكثر من ذلك، يجب ان تخبري أحدًا تثقين به في البيت، لأن هذا الانسان لن يقف عند حد معين، بل قد يكررها معك أو مع غيرك من بنات هذا البيت المزحوم. الى ذلك عمرك 23 سنة ولا تعرفين ما هي العادة السرية؟ إنها مسألة تكشف جهلًا وعدم دراية. لا يختلف استغرابي حيالها مع استغرابي بأنك تنامين ولا تشعرين بمن حولك بسبب الإرهاق. عمومًا، إن اللمس الذاتي، أو ما يعرف بالعادة السرية هو تعمد لمس الأجزاء الحساسة بهدف الوصول الى المتعة الجنسية. والسؤال هو لماذا تسألين؟ هل انت من يقوم بذلك؟ أم أن احدهم فعل بك أمرًا ما؟ عمومًا، تلك العادة هي عبارة عن سلوك غير جيد للبنت والولد، وخطرها على البنت يتمثل في الخوف من فقدان العذرية.

  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon