العمل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم -

المغرب اليوم

أنا فتاة 28 ‏سنة، مشكلتي يا سيدتي أن أبواب الدنيا مغلقة في وجهي. فقد تخرجت منذ نحو 7 ‏سنوات والى الآن لم أتوظف ولم أتزوج. علماً بأني لا أستطيع أن أقدم أوراقي في كل الأماكن. لقد قدمتها في أماكن تكون قليلة الاختلاط بالرجال. وأنا أعيش فراغاً كبيراً واكتئاباً وحزناً ، وقد بلغت الـ 28 ‏والى الآن لم أتزوج، وهذا الموضوع يسيطر على تفكيري كثيراً ، لأنه لا يوجد ما يشغل بالي غيره. فجميع صديقاتي تزوجن وأنجبن أطفالاً ولم يعد هناك تواصل بيننا ، فأنا أشعر بأن اهتماماتهن أصبحت مختلفة عن اهتماماتي، وأصبحت وحيدة لا أكلم أحداً. وأنا أشعر بأني سأبقى على هذه الحال إلى الأبد ‏وأخشى من المستقبل وماذا سيحل بي. أرغب في أن أصرف النظر عن الزواج وأنسى، حتى لا أصدم في المستقبل إذا لم يحالفني النصيب، ولكني ‏لا أستطيع، لأنه لا يوجد ما يشغلني في الحياة. فأنا جالسة في البيت، تمر علي الأيام والسنون ولا يحدث أي تغيير في حياتي. لم أعد أستمتع بأي شيء فيها وأفكر كثيرأ في مصيري ومستقبلي، حتى ظهر الشيب في رأسي وأصبحت أعصّب على كل من حولي، ولا أتحمل أي كلمة، وأحياناً أرفع صوتي في وجه أمي، وبعد ذلك أندم وأذهب إلى الغرفة وأبكي، لأني أعلم أن ذلك لم يكن من سوء نية، بل لأنني أشعر بالاكتئاب والحزن. أحس بأن شبابي قد ضاع وأيامي الجميلة، التي من المفروض أن أعيشها كبقية الفتيات في سن العشرين، قد ضاعت. فلو كنت أعمل، لما كنت شعرت بكل هذا، فسيكون هناك تواصل بيني وبين المجتمع وسأشعر بالسعادة لأني أنجز شيئاً مفيداً، وسأكوّن صداقات، ولكن ما باليد حيلة. لا أعلم يا سيدتي أريد أن أمحو موضوج الزواج من تفكيري كي لا أتألم، ماذا أفعل؟

المغرب اليوم

‏ أنت ذكية وقد شخصت حالتك بشكل صحيح. الفراغ هو عدوك.. جلسة المنزل بلا عمل ، ولا زواج، وروحك المتعبة من كل ذلك تريد حلاً ولا يوجد غيرالكابة. ‏في رأيي إنه ولأجل إنقاذ نفسك.. ليس أمامك سوى حل سريع ، وهو البحث عن عمل.. أي عمل. نعم أي عمل ينقذك من الفراغ.. فحين يكون الإنسان جائعاً لا يبحث عن الطبق الذي لا يهواه ، بل يتصبّر بأي لقمة صغيرة.

  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon