ندوة للتعريف بالدستور لذوي الحاجات الخاصَّة في القصير

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ندوة للتعريف بالدستور لذوي الحاجات الخاصَّة في القصير

البحر الأحمر – صلاح عبد الرحمن

عقَدَت، مساء الأربعاء، جمعية "البسمة" لذوي الحاجات الخاصة ندوة في قاعة جمعية "الشبان المسلمين" في مدينة القصير وذلك لشرح إحدى المواد التي جاءت في الدستور الجديد، والتي تكفل حقوق ذوي الحاجات الخاصة، وذلك بحضور أعضاء الجمعية. وحضر الندوة رئيسة الجمعية ليلى نصار وبحضور مدير الإدارة التعليمية سابقاً أحمد النيدي، ورئيس المدينة سابقاً محمد عبده وبعض من أعضاء المجالس المحلية القدامى، وترجم لغة الإشارة المتحدث باسم ذوي الحاجات الخاصة في القصير القذافي مرتضى. وألقى محمد عبده حمدان كلمة شاملة لمواد الدستورن موضحاً أن الدستور في صالح الشعب بجميع فئاته، مؤكداً ان جميع المواد تم وضعها تحت ضوابط ، كما أبدى ملاحظته على إحدى مواد الدستور وهي المادة رقم 236 والتي تتحدث عن خطة التنمية الاقتصادية للمناطق الحدودية والمحرومةن والتي ذكر فيها مناطق الصعيد وسيناء ومطروح ومناطق النوبة ، وأكد انه كان لا بد أن يذكر بقية المحافظات الحدودية كاملة أو يقف عند كلمة المناطق الحدودية والمحرومة من دون ذكر تلك المناطق لتعم التنمية الاقتصادية على جميع المناطق الحدودية ، كما أوضح للحضور أن المادة رقم 80 وللمرة الأولى يذكر الدستور حقوق ذوي الحاجات الخاصة التي تكفلها الدولة وتأهيلهم واندماجهم في المجتمع، وناشد الجميع أن يشاركوا في الاستفتاء على مواد الدستور لصالح مصر والمصريين جميعاً ، ووصف أحمد النيدي خلال كلمته مرحلة الإستفتاء بـ " المعركة " من أجل نجاح الدستور أمام معارضيه، مؤكداً أن الوضع الراهن لن يستقيم إلا عقب نجاح الدستور، وأعلن أن علينا جميعاً أن نحث الأصدقاء والأقربين والجيران للمشاركة والخروج للتصويت بـ " نعم " للدستور ، كما أوضح النيدي أن هناك عناصر وتيارات تريد عرقلة سير عملية الاستفتاء بل يقومون ببث ذلك في عقول الشباب متخذين الدين ستاراً لهم، ويعتبرون الدستور هو ضد الإسلام، مؤكداً على دور الشباب ودور المرأة لدعم الدستور فالدستور هو المنقذ لمصر، وأن علينا أن ننبذ السلبية المعهودة على اهالي مدينة القصير في عدم المشاركة في الاستفتاء على أي دستور منذ القدم ، كما تفاءل بأن الدستور سوف ينجح بنسبة 80% ، وعقب نجاح الدستور سوف تبدأ خارطة الطريق في مسارها، وسوف توفر كل متطالبات المواطنين، فليس الوقت وقت مطالب، بل علينا أن نعطي الدولة الفرصة لتنفيذه. وأوضحت رئيسة الجمعية ليلى نصار أن على القيادات التنفيذية مشاركتها لخروج الأهالي، وذلك عن طريق التنسيق مع مجالس المدن لتوفير المواصلات وبقاء مندوبين لتوصيل المواطنين لمقراتهم الانتخابية، وعلينا أن نتكاتف ولا نعطي فرصة لأحد ان يمنعنا من الخروج للمشاركة، وهذا الدستور يُعتبر تحديًا لنثبت للعالم أجمع ان "ثورة 30 يونيو" ليست بانقلاب بل ثورة شعب، فلذا نناشد الجميع للمشاركة في الاستفتاء والتصويت بنعم من أجل رخاء ونهضة مصر.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ندوة للتعريف بالدستور لذوي الحاجات الخاصَّة في القصير   مصر اليوم - ندوة للتعريف بالدستور لذوي الحاجات الخاصَّة في القصير



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ندوة للتعريف بالدستور لذوي الحاجات الخاصَّة في القصير   مصر اليوم - ندوة للتعريف بالدستور لذوي الحاجات الخاصَّة في القصير



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو البنفسجي الفاخر وحذاء براق

بيونسيه جاءت متألقة في حفلة تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعادة
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 06:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أوروبا تحتفظ بذكريات طرق الحج المقدسة في الماضي
  مصر اليوم - أوروبا تحتفظ بذكريات طرق الحج المقدسة في الماضي

GMT 09:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث
  مصر اليوم - الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث

GMT 05:31 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مصطفي شحاتة يكشف تفاصيل أوجه الرعاية الطبية للسجناء
  مصر اليوم - مصطفي شحاتة يكشف تفاصيل أوجه الرعاية الطبية للسجناء

GMT 08:40 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مذيع "بي بي سي" دان ووكر يرفعه "الوحش" على الهواء
  مصر اليوم - مذيع بي بي سي دان ووكر يرفعه الوحش على الهواء

GMT 07:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
  مصر اليوم - نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
  مصر اليوم - سيدة تغيّر شكلها لامرأة مسلمة لتكشف عن عنصرية البريطانيين

GMT 07:27 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات ""GTS
  مصر اليوم - بورش الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات GTS

GMT 07:34 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "570 S سبايدر" الأحدث في سلسلة "ماكلارين"
  مصر اليوم - سيارة 570 S سبايدر الأحدث في سلسلة ماكلارين

GMT 02:23 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يؤكّد سعادته بالتكريم في مهرجان الإسكندرية
  مصر اليوم - حسين فهمي يؤكّد سعادته بالتكريم في مهرجان الإسكندرية

GMT 02:39 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
  مصر اليوم - دراسة تكشف أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 02:54 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تُعلن استعدادها للمشاركة في فيلم "كارما"

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي وتتعرض للانتقادات

GMT 09:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء

GMT 04:57 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يهددان بقاء إنسان الغاب

GMT 08:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يزيد من مساحة زراعة النباتات

GMT 02:47 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد وجود علاقة بين النوم وخصوبة الرجال

GMT 08:11 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon