"النَّصر الصُّوفي" ينتقد موقف الجماعة الإسلاميَّة من 30 يونيو

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - النَّصر الصُّوفي ينتقد موقف الجماعة الإسلاميَّة من 30 يونيو

أسوان – أيمن صفوت

هاجم حزب "النَّصر الصُّوفي"، السَّبت، موقف الجماعة الإسلاميَّة في مصر، لأنها لم تعترف بثورة 30 يونيو، رغم اعتراف الولايات المتَّحدة الأميركيَّة في الحكومة المصريَّة الحالية وخارطة الطَّريق. وأكد رئيس الحزب المهندس محمد صلاح زايد، خلال بيان صحافي أن "الجماعة الإسلاميَّة، لم تعترف بالثورة وتصر على وصفها بالانقلاب العسكري وتطلب العودة إلى ما قبل 30 يونيو، مقابل التصالح، رغم أن الولايات المتَّحدة الأميركيَّة الدَّاعم الأول لجماعة "الإخوان المسلمين"، اعترفت بالحكومة المصرية الحالية، وخارطة الطريق واتهمت الإخوان بسرقة الثورة. وأضاف زايد أن "الجماعة الإسلامية تواصل تحريضها ضد الجيش والشرطة، بحيث نشرت على موقعها الإلكتروني أن أهالي سيناء يتهمون الجيش بتدمير منازلهم وقتل أولادهم والمدرعات تهاجم بعضها البعض، لإيجاد مبرر لحربهم ضد الإرهاب والجيش يقتلنا بدلا من أن يحمينا، وهو ما يؤجج للفتنة ويزرع الكراهية بين أبناء الوطن وجيشهم". وأشار زايد إلى أن "الجماعة الإسلامية دعت للجهاد لإقامة الدولة الإسلامية في السبعينات عند تأسيسها في الجامعات المصرية، كما اقحمت الطلبة في تلك المشاكل التي نتج عنها مقتل السادات، و118 ضابطا وجنديا بعد مهاجمة مديرية أمن أسيوط وكذلك مقتل أكثر من 300 سائح في حادث الأقصر الشهير وغيرها من الحوادث"، مؤكدا أن التساؤل الذي يطرح نفسه الأن من أين أتى أفراد الجماعة بتلك الأسلحة، ومن كان يمولهم ويجلبها لهم وهم طلبة في العشرينات في ذلك الوقت؟، وما هو حكم الشرع في القتل العمد حتى ولو كان لغير مسلم؟". ونوه زايد إلى أن "ما نشاهده الأن من الطلبة، وخصوصا ما يحدث في جامعة الأزهر من اضرابات واعتصامات وحرق نابع أساسا من أفكار الجماعة الإسلامية ومن هم على شاكلتها، خصوصا أنهم لم يعودوا عودة حميدة ومازالت أفكار الماضي مترسخة في عقولهم، ونواياهم ليست صافية". وفي نهاية البيان، أكد زايد أن "من يقف ضد مصر لن ينجح، وسنبني مصر رغم أنف أعدائها ومن يكرهونها، والتاريخ لن يغفر ويذكر من يريدون العبث بمقدرات الوطن أكثر ممن يبنون الوطن ذاته".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - النَّصر الصُّوفي ينتقد موقف الجماعة الإسلاميَّة من 30 يونيو   مصر اليوم - النَّصر الصُّوفي ينتقد موقف الجماعة الإسلاميَّة من 30 يونيو



ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

ناعومي كامبل تتألق في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس ـ مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - النَّصر الصُّوفي ينتقد موقف الجماعة الإسلاميَّة من 30 يونيو   مصر اليوم - النَّصر الصُّوفي ينتقد موقف الجماعة الإسلاميَّة من 30 يونيو



F
  مصر اليوم - عرض حفريات بشرية تكشف التطور في جنوب أفريقيا
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon