الجيش اليمني يعلن السيطرة الكاملة على معسكر خالد بن الوليد السعودية والولايات المتحدة ودول أوروبية تحث مجلس الأمن على إيصال المساعدات لسورية مصدر حكومي يؤكد أن الجيش اللبناني سيتولى إخراج داعش من جرود القاع دون التنسيق مع أحد قرار سياسي بخوض الجيش اللبناني معركة القاع ضد داعش فصائل العمل الوطني والإسلامي في فلسطين تدعو للصلاة بالميادين العامة يوم الجمعة وتصعيد ضد الاحتلال نصرةً للقدس المحتلة مصدر عسكري لبناني يعلن أن لا صحة عن تسلل مسلحين متطرفين إلى بلدة القاع الحدودية القوات الشرعية اليمنية تقوم بعمليات تمشيط والتعامل مع جيوب المتمردين في المنطقةالقوات الشرعية اليمنية تقوم بعمليات تمشيط والتعامل مع جيوب المتمردين في المنطقة قوات المقاومة اليمنية والجيش الوطني تقتحم معسكر خالد من الجهة الشمالية الغربية بإسناد جوي من القوات الإماراتية ضمن التحالف العربي حكاية الطالب بيتر الذي حصل على 70 % ووافق الرئيس السيسي على إدخاله الهندسة وزير الدولة الإماراتي يعلن أن قطر تدعو لقيم لا تمارسها والعلاقات الخليجية ستستمر بدونها
أخبار عاجلة

الملصقات الغانية للأفلام الهوليوودية تنتشر عالميًا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الملصقات الغانية للأفلام الهوليوودية تنتشر عالميًا

اكرا - أ ف ب

يعرف اوكو افوتو تماما أن أحد الاسباب الرئيسية لحماسة محبي السينما الغانيين على التوجه الى قاعة مظلمة ومشاهدة فيلم الرعب البريطاني "دوغ سولدرز" هو الملصق الخاص بالفيلم. ويمضي افوتو ايامه في رسم ملصقات جذابة للافلام الاجنبية التي يتم عرضها في صالات السينما في اكرا. وهذه المهنة يعود تاريخها الى الفترة التي لم تكن الملصقات الاعلانية الرقمية قد اجتاحت بعد شوارع العاصمة الغانية: ففي تلك الفترة، كانت ملصقات السينما مصنوعة يدويا. ويدر كل ملصق مصنوع باليد 55 دولارا على افوتو. لكن ابعد من حدود غانا، فإن هذه القراءة الشخصية والساذجة بعض الشيء للانتاجات الضخمة الاميركية جذبت هواة الفن المستعدين للحصول عليها مقابل مئات الدولارات. ويوضح براين تشانكن صاحب محل لتأجير افلام الـ"دي في دي" في شيكاغو والذي يجمع ويعرض في متجره ملصقات افلام غانية ان "اكثر ما يجذبنا هو الجانب الغامض" في الملصقات. ويضيف ان "الاخطاء اللغوية ليس لها اهمية ... الشخصيات توضع على الملصق بطريقة فوضوية بعض الشيء. لكن هذا الامر جزء من سحرها". ولملء الصالات المظلمة، لا يتراجع افوتو امام اي شيء: اذا كان الفيلم دمويا، فإن الملصق سيكون دمويا ايضا. كذلك اذا كان الفيلم يتضمن مشاهد عري، فإنه سيرسم اجسادا عارية على الملصق. ويؤكد افوتو الذي يرسم ملصقات افلام منذ 1988 ان "الملصق يجب ان يثير الرغبة بمشاهدة الفيلم". وشهدت غانا خلال السنوات الاخيرة طفرة اقتصادية بفضل صادراتها من الذهب والكاكاو وصناعاتها النفطية الناشئة، ما ادى الى نشوء طبقة وسطى تنفق الاموال على الاستهلاك وتشجع قطاع الاعلانات. وعندما كان عالم الاناسة جوزف اودورو فريمبونغ يافعا، لم يكن اي من الشاشات الكبيرة الرقمية التي تعرض عليها اعلانات السيارات والحفلات والافلام موجودا، اذ ان كل هذه الاعلانات كانت ترسم يدويا. وحين وجد فريمبونغ مجموعة من ملصقات الافلام القديمة في صالة سينما في اكرا، بدا بجمعها. وبات اليوم يملك حوالى مئة ملصق. واعتبر فريمبونغ خلال لقاء اجري معه مؤخرا على هامش معرض للملصقات الغانية لافلام حقبة الثمانينات في المستشارية الثقافية الفرنسية في اكرا ان هؤلاء الفنانين "ليسوا سذجا ولا غير مكتملي النضوج (...) انهم اناس مبدعون جدا". وبالنسبة لصاحب دار عرض للرسومات في كاليفورنيا ايرني وولف الذي اعد كتابين عن هذه الملصقات ولا يزال يواظب على جمعها ايضا، فإن " العصر الذهبي" لهذه الملصقات هو عندما كانت قلة من المنازل الغانية مجهزة باجهزة تلفزيون او قارئات "دي في دي". وعندما كانت تصل افلام الفيديو الى غانا، لم يكن معها في اغلب الاحيان ملصقاتها الاصلية ما ارغم الفنانين المحليين على تصور ملصقات لها على طريقتهم. ولا تعرف مخيلة الفنانين حدودا. ففي المجموعة التي يملكها فريمبونغ على سبيل المثال، يظهر محاربو ساموراي حاملين سيوفا على ملصق فيلم " بايرتس اوف ذي كاريبيان: ذي كورس اوف ذي بلاك بيرل" في حين لا وجود لهؤلاء في الفيلم. كذلك لا يعرف سبب وجود سمكة ذهبية كبيرة على ملصق فيلم جيمس بوند "ذي سباي هو لافد مي" بما ان لا وجود لهذا الحيوان في اي من مشاهد الفيلم. الا ان هذه الفرادة والغرابة هي السبب وراء رواج هذه الملصقات لدى محبيها بحسب وولف. وبحسب تشانكن فإن الملصقات الغانية تباع حاليا بمئات او الاف الدولارات.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الملصقات الغانية للأفلام الهوليوودية تنتشر عالميًا   مصر اليوم - الملصقات الغانية للأفلام الهوليوودية تنتشر عالميًا



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الملصقات الغانية للأفلام الهوليوودية تنتشر عالميًا   مصر اليوم - الملصقات الغانية للأفلام الهوليوودية تنتشر عالميًا



F

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon